DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Saturday 10, 2021
Sat 10

10 o

رياح نشطة
Sat
10 o
Sun
12 o
Mon
14 o
Tue
17 o
Wed
22 o

"إبني في الأردن" حملة تُطالب بحقوق ذوي الإعاقة في الأردن - فيديو

فعاليات

حملة ابني في الاردن.. حملة للمُطالبة بحقوق ذوي الإعاقة في الاردن والحصول على كافة إحتياجاتهم

Published on Dec 03, 2020

أيضا في هذه الحزمة

حراك مجتمعي مستقل يُطالب بحق الأشخاص من ذوي الإعاقة في التأهيل المجاني بحسب القانون الأردني  لعام ٢٠١٧ رقم ٢٠  الفقرتين ٢٣ و٢٤ ، وعليه أُطلقت حملة ابني في الأردن.

أطلق أشخاص ذوو إعاقة و أهالي أشخاص من ذوي الإعاقة ونشطاء حقوقيون حملة (ابني) والتي تهدف للمطالبة في تفعيل قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ومواده التي تنص على تأمين الخدمات العلاجية والتأهيلية الطبية للأشخاص ذوي الإعاقة بشكل مجاني في الأردن. 

القائمين والقائمات على الحملة من أشخاص ذوي إعاقة وأهاليهم ونشطاء أعلنوا عن انطلاق حملتهم الحقوقية التنظيمية لحشد وتنظيم أهل القضية "الأشخاص المتضررين من عدم توفر الخدمات"  لتشكيل مجتمع يحمي ويدافع عن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الأردن. 

وحسب القائمين والقائمات على الحملة فإن الخدمات التأهيلية للأشخاص ذوي الإعاقة - التي تشمل العلاج الطبيعي، العلاج الوظيفي، النطق، والسمع، العلاج السلوكي - والتي تكبد أهاليهم تكاليف مرتفعة مع حصرية توفيرها في القطاع الخاص. 

حيث يكفل قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة للعام 2017 تأمين صحي شامل للأشخاص ذوي الإعاقة يشمل الخدمات العلاجية والتأهيلية و أي أدوات أو معينات مساعدة. وذلك كما ورد في المادة 24 من القانون. 

و تنص الفقرة (أ) من المادة 24 من قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة للعام 2017  (تصدر وزارة الصحة وبالتنسيق مع المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة خلال مدة لا تتجاوز سنة من تاريخ نفاذ هذا القانون -2017 - بطاقة تأمين صحي للأشخاص ذوي الإعاقة من حاملي البطاقة التعريفية وتحدد آلية إصدارها وتجديدها وفقاً لتعليمات يصدرها وزير الصحة لهذه الغاية). ووفقا لنص هذه المادة فإن وزارة الصحة خالفت القانون في تأخير إصدار بطاقة التأمين الصحي حتى الآن. 

ويبلغ عدد الأشخاص ذوي الإعاقة في الأردن قرابة المليون شخص، وبنسبة انتشار 13% وفقا لبيانات التعداد السكاني الأخير للعام 2015. 

وتطالب الحملة بتفعيل مواد القانون التي تكفل الخدمات العلاجية والتأهيلية لما لها من انعكاسات على حياة الأشخاص ذوي الإعاقة واندماجهم في التعليم والعمل وممارسة حياتهم باستقلالية تامة، ليصبح الأشخاص ذوو الإعاقة أشخاص منتجين وفاعلين في مجتمعاتهم.

وتحدث الناطق الإعلامي باسم الحملة أنس ضُمرة عن الحملة بشكلٍ مُفصل ضمن برنامج دنيا يا دنيا على قناة رؤيا