DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Tuesday 20, 2020
Tue 20

30 o

صافي
Tue
30 o
Wed
27 o
Thu
27 o
Fri
29 o
Sat
29 o

"الاردن ضد السرطان".. مُبادرة أردنية للتبرع ودعم مرضى السرطان - فيديو

فعاليات

الاردن ضد السرطان مُبادرة معنية بجمع التبرعات لمُحاربة السرطان ومُساعدة مرضى السرطان في الاردن

Published on Oct 05, 2020

أيضا في هذه الحزمة

أطلقت مؤسسة الحسين للسرطان مبادرة "الأردن ضد السرطان" بهدف جمع التبرعات لدعم علاج مرضى السرطان غير المقتدرين في مركز الحسين للسرطان. وتأتي هذه المبادرة بالشراكة مع هيئة تنشيط السياحة الأردنية.

 

تنطلق مبادرة "الأردن ضد السرطان" في عامها الأول بمشاركة فريق مكون من الإعلاميين، ولاعبين رياضيين، ومؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث سيقوم كل عضو من الفريق بجمع التبرعات من الأفراد والشركات للوصول إلى الهدف المراد تحقيقه لدعم رحلة علاج مرضى السرطان. كما سيتخلل المبادرة تسلق الفريق أعلى قمة في الأردن -جبل أم الدامي- في شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

قضايا الثأر في الاردن تُفقد طفل يديه وإحدى عينيه.. مما جعل قضيته تتصدر الترند

قضايا الثأر في الاردن تُفقد طفل يديه وإحدى عينيه.. مما جعل قضيته تتصدر الترند

ترند

Published on Oct 13, 2020

بعد أن وقعت جريمة بشعة في حق الإنسانية والطفولة في مُحافظة الزرقاء الأردنية بحق طفل يبلغ من العُمر 16 عام، تصدر وسم "جريمة الزرقاء" و "الإعدام بحق مُنفذ الجريمة" الترند على مواقع التواصل الإجتماعي في الأردن للمُطالبة بحق الطفل.

حصلت الجريمة يوم الثلاثاء 13 اكتوبر في مُحافظة الزرقاء الاردنية، حيث وصل بلاغ لمُديرية الأمن العام بوقوع جريمة بحق حدث يبلغ من العُمر 16 عام على خلفية قضية ثأر، حيث وُجِد الطفل مقطوع اليدين و مفقوء العينين في أحد الأماكن.

طفل جريمة الزرقاء - دنيا يا دنيا

إلا أنه لم يُفارق الحياة، بل أُسِف لأقرب مُستشفى لتلقي العلاج، وتبين أنه لا يزال يحتفظ بأحد عينيه، وحركت تلك القضية الرأي العام في المُجتمع الأردني، لتتصدر الجريمة مواقع التواصل الإجتماعي ومُطالبة القضاء يحق طفل جريمة الزرقاء الذي تعرض لهذا الفعل الشنيع نتيجة ثأر قديم.

 

النساء العاملات الأكثر تضررًا من جائحة كورونا - فيديو

النساء العاملات الأكثر تضررًا من جائحة كورونا - فيديو

أصل الحكاية

Published on Oct 12, 2020

أكد الخبير الاقتصادي حسام عايش أن النساء هن الأكثر تضررًا بين فئات المجتمع المختلفة من جائحة كورونا، التي أثرت على كل مناحي الحياة.

 وقال خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن النساء دفعن ثمنًا غاليًا جراء هذا الوباء، فعلى الرغم من ان معدل مشاركتهن الاقتصادية منخفضة في الأساس، غير أنهن من ضحى عند طرح خيار الجلوس في البيت لمتابعة دروس الأولاد، وهو ما يستدعي من الحكومة الجديدة توفير البيئة المناسبة لرفع نسبة مشاركة المرأة الاردنية في النشاطات الاقتصادية، وأن لا تكرر تجارب الحكومات السابقة بتنميط عمل المرأة، وقصره في قطاعي الصحة والتعليم.

وأوضح أن ملفات اقتصادية معقدة تواجه الحكومة الجديدة، خلفتها الحكومات المتعاقبة، لا تبدأ بالمديونية التي ارتفعت 2 مليار دينار خلال النصف الأول من هذا العام، ووصلت إلى 102 % من الناتج المحلي الإجمالي، ويتوقع أن تقفز إلى 112% قبل نهاية العام، ولا تنتهي بالفقر والبطالة.

من أبرز الملفات الاقتصادية التي تواجه الحكومة الجديدة، عجز الموازنة المتنامي، خاصة أنها مضطرة ان تفي بوعد الحكومة السابقة المتعلق بالزيادة على رواتب موظفي القطاع العام.

اقرأ أيضاً: الحسينات: الحكومة تجاهلت بالكامل قطاع العاملات في المنازل - فيديو 

هذا الملف، وفق عايش، معقد ويحتاج حلولًا خلاقة، فمن جهة فإن الزيادات المقررة، وجرى تأجيل صرفها، تسمح لأسر موظفي القطاع بتوفير احتياجاتها المختلفة في ظل ارتفاع ملحوظ في الأسعار ، وهي من جهة ثانية تزيد من الطلب على السلع وبالتالي تنشط حركة الأسواق، لكن مقابل ذلك، فإن قيمة هذه الزيادات تبلغ 320 مليون دينار سنويًا، ومن شأن صرفها زيادة العجز في الموازنة، وتصبح الصورة أكثر قتامة عندما نعلم ان الإيرادات تراجعت بسبب كورونا، والنفقات العامة زادت بسبب الجائحة أيضًا.

عايش يتوقع أن تلجأ الحكومة الجديدة إلى صرف هذه الزيادات بالتدريج.

الملف الآخر الأكثر تعقيدًا، هو ملف البطالة، فقد دخل سوق البطالة خلال النصف الأول من العام 80 ألف عاطل جديد من العمل، ومن المتوقع أن ترتفع أعداد العاطلين من العمل بشكل كبير قبل نهاية العام، لكن بالتأكيد فإن العام المقبل سيكون الأشرس في هذا البعد

 

مُبادرة أردنية لتطوير  اللغة الإنجليزية لدى الصفوف الأولى بطريقة كرتونية - فيديو

مُبادرة أردنية لتطوير اللغة الإنجليزية لدى الصفوف الأولى بطريقة كرتونية - فيديو

تعليم

Published on Oct 12, 2020

 قامت معلمة اللغة الإنجليزية الأردنية نور عليان، بـ مٌبادرة خاصة لتطوير العملية التعليمية وتقوية اللغة الإنجليزية في الأردن للصفوف الأولى بالتزامن مع فرض تقنيات التعلم عن بُعد.

حيث عملت على إدخال الشخصيات الكرتونية لعمليتها التعليمية لإضفاء التشويق للمحتوى الإلكتروني وتشجيع الأطفال على التعلُم من خلال تلك الأفلام الكرتونية وشد إنتباههم.

اقرأ أيضاً: منصة ابواب التعليمية الأردنية.. مفهوم جديد للتعلم عن بُعد - فيديو 

ونصحت الأهالي خلال مُشاركتها في فقرة "التعليم" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، على وقف بث الرسائل السلبية أمام أطفالهم فيما يخُص التعلم عن بُعد، حيث يجب أن تكون نفسية الطالب إيجابية ليتقبل المواد المُقدمة له من خلال المنصات التعليمية الإلكترونية.

وجاءت تلك المُبادرات لجعل الأطفال والطُلاب أخذ عملية التعلم عن بُعد بشكل أساسي وجدي، فـ الطُلاب يعتبرون أنهم في إجازة طويلة الأمد، ولهذا يجب رفع همتهم في إكمال مناهجهم ودروسهم التعليمية.