DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

قد يعجيك ايضا

البث المباشر

تحديثات الطقس

Sunday 11, 2021
Sun 11

13 o

غائم جزئي
Sun
13 o
Mon
14 o
Tue
16 o
Wed
21 o
Thu
25 o

"ميتم" لحماية صغار وحيد القرن في جنوب إفريقيا

دنيا البيئة

أصبح في حكم المؤكد اليوم أن صغار وحيد القرن في جنوب إفريقا ستجد مكانًا آمنًا للعيش، إن كانت قد فقدت أمهاتها.

Published on Jan 13, 2021

أيضا في هذه الحزمة

أصبح في حكم المؤكد اليوم أن صغار وحيد القرن في جنوب إفريقا ستجد مكانًا آمنًا للعيش، إن كانت قد فقدت أمهاتها.

تحتضن غابات منطقة ليمبوبو الواسعة شمالَ جنوب إفريقيا "ميتما" لصغار وحيد قرن، فقد كثيرٌ منها أمّهُ في أنشطة الصيد غير القانوني، في موقع يبقى عنوانه سرياً لحماية هذه الحيوانات.  

ولبلوغ المكان، يتعين سلوك طريق ترابي طويل مزروع ببرك المياه العميقة وتنتشر فيه القردة الشقيّة والزرافات التي تواكب السيارات على جانب الطريق.

يضرب مؤسس الميتم أريي فان ديفنتر موعدا عند أحد التقاطعات المرورية ثم يقود عددًا من الزوار إلى سياج يؤشر إلى وجود محمية حيوانية شبيهة بمواقع كثيرة أخرى في المنطقة.

ويوضح أن هذا المكان يعتمد في عمله على هبات خاصة، ويقول إنه عندما ينقل عامل زراعي معلومات إلى صيادين غير قانونيين، حتى لو كان ذلك بعبارة صغيرة على شاكلة: إن في المكان الفلاني يوجد خمسة حيوانات وحيد قرن، فإنه سيحصد أموالا تفوق راتبه الشهري.

وتُلخص مهمة هذا "الميتم" الحيواني بثلاث كلمات: "الإنقاذ" و"التأهيل" و"الإطلاق". وفي المكان، قلة من الزوار ولا سياح، بداعي الحفاظ على السرية، لكن أيضا لعدم تعويد الحيوانات على وجود البشر وإلا "سيكون من الصعب جدا تحضيرها للعودة إلى الحياة البرية".

وتعمل في المكان أربع موظفات ومتطوعتان يعملن باهتمام  بـ"عدد" من الحيوانات في أكثريتها من فصيلة وحيد القرن الأبيض. 

وفي السنوات العشر الأخيرة، قضى الصيادون غير القانونيين على آلاف حيوانات وحيد القرن في البلاد طمعا بقرونها المطلوبة جدا في آسيا، خصوصا في فيتنام، بسبب مزاياها الكثيرة المزعومة. وقد يزيد سعر الكيلو من هذه القرون عن مئة ألف دولار، في تجارة غير قانونية تتحكم بها شبكات إجرامية.