DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Thursday 4, 2021
Thu 4

7 o

غالباً غائم مع زخات أمطار
Thu
7 o
Fri
13 o
Sat
18 o
Sun
16 o
Mon
15 o

"يوم.. لبُكرا".. مُبادرة أردنية لتنظيم الأسرة والحمل في ظل زمن كورونا - فيديو

فعاليات

مبادرة يوم لبُكرا الاردنية جاءت لتنظيم الأسرة والحمل في ظل إنتشار فيروس كورونا المُستجد

Published on Oct 19, 2020

أيضا في هذه الحزمة

أطلق مشروع الرعاية الصحية المُتكاملة بالتعاون مع مجلس إعتماد المؤسسات الصحية وتحت رعاية الأميرة بسمة بنت طلال، مُبادرة "يوم .. لبُكرا" لـ تنظيم الأسرة والتباعد بين الأحمال في ظل جائحة فيروس كورونا المُستجد، حيث يُعاني الجميع من مشاكل إجتماعية وإقتصادية نتيجةً الإغلاقات والإجراءات التي تفرضها كُل دولة..

ولهذا كان من الضروري إطلاق تلك الحملة لتنظيم الأسرة والانتباه لأعداد الأبناء وأفراد الأسرة كاملة، ليكونوا قادرين على التعامل مع الظروف الاقتصادية والاجتماعية التي خلفتها تلك الجائحة.

اقرأ أيضاً: "مُتلازمة التغيير".. مُبادرة أردنية لمُساعدة ودعم أصحاب مُتلازمة داون - فيديو 

وقالت مدير مديرية صحة المرأة والطفل في وزارة الصحة الدكتورة ملاك العوري، خلال مُشاركتها في فقرة "الصحة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، إن المُبادرة جاءت إستجابة لاستمرار الصحة الإنجابية والتباعد بين الأحمال وتنظيم الأسرة خلال جائحة كورونا.

وأكدت أنه على الزوجين إعطاء الأهمية والضرورة لإستخدام وسائل طبيعة أو غيرها لتنظيم الحمل أثناء وقوع أمور خارجة عن الإرادة كـ جائحة فيروس كورونا.

 

طبيب أردني من أمريكا: اللقاح لا يمنع الإصابة لكنه يمنع المضاعفات الخطيرة

طبيب أردني من أمريكا: اللقاح لا يمنع الإصابة لكنه يمنع المضاعفات الخطيرة

أصل الحكاية

Published on Feb 27, 2021

أكد رئيس قسم الأبحاث التنفسية في blessing health care system  د. همام الفرح أنه ليس بالضرورة أن تمنع المطاعيم ضد فيروس كورونا من الإصابة بالوباء، لكنها بالتأكيد تحول دون الإصابة بالأعراض، خاصة الخطيرة منها، التي تحتاج دخول المستشفى أو وحدات العناية الحثيثة، وبالتالي تشكيل خطرًا على الحياة.

وقال خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن هذه الحقيقة تفرض على من يتلقى اللقاح الالتزام باشتراطات السلامة العامة، حتى لا يُعدي الآخرين، خاصة أولئك الذين لم يتلقوا اللقاح، ومن وحي تجربته هو شخصيًا في مكان عمله بالولايات المتحدة الأمريكية، فإنه لم يدخل المستشفى التي يعمل بها أي من الذين أصيبوا بالفيروس بعد أخذهم اللقاح، لأنهم بلا أعراض أو أصيبوا بأعراض خفيفة.

وأضاف أن هذا الأمر أصبح واضحًا للعلماء والأطباء حول العالم، خاصة بعد ظهور سلالات الفيروس الجديدة، وهو ما دفع شركة فايزر للتفكير بإعطاء جرعة ثالثة، لتأكيد الوقاية من الفيروس.

وأشار إلى أن شركتي "موديرنا" و"فايزر" الأمريكيتين تدرسان فعالية لقاحهيما على السلالات الجديدة، فإذا أثبتت الدراسات أن الفعالية تقل، فإنهما بالتأكيد سيجريان اختبارات سريعة على 400 متطوع، لإعطاء جرعة إضافية.

لكنه أردف قائلًا إن لقاح شركة "جونسون أند جونسون" بجرعته الواحدة فعّال أيضًا، لكن الكميات المنتجة من هذا اللقاح ما زالت قليلة، ومع ذلك فإن هذه الشركة الضخمة قادرة على انتاج كميات كبيرة.

وتوقع أن تتجاوز نسبة الأمريكيين الذين تلقوا اللقاح حتى شهر حزيران أو تموز المقبلين أكثر من 80%، وهو ما يحقق "مناعة القطيع"، لكن هذا لا يعني أن الوباء انتهى، فلا يوجد أي دولة على المستوى العالمي، مهما حققت تقدمًا في إعطاء المطاعيم، بمنأى عن الوباء، ما دام يوجد دولة واحدة، مهما صَغُرَ حجمها، موبوءة.

وهو ما يجعل فكرة احتكار أي دولة اللقاح غير مجدية، إذ أنها ستكون هي نفسها عرضة لموجات جديدة من الوباء.

وقال إنهم في مركز blessing health care system يجرون الآن دراسات على إعطاء أجسام مضادة للأشخاص، لمنع ظهور أعراض خطيرة على المصابين، ووصول الفيروس إلى الرئتين، وبالتالي زيادة خطر الوفاة.

ونفى أن تحمي الإصابة الأولى من الإصابة مرة أخرى، فالأجسام المضادة تبقى في الجسم في المتوسط ما بين ثلاثة إلى ستة أشهر. بخاصة مع السلالات الجديدة، فالإنسان يمكن أن يصاب بفيروس كورونا من السلالة الأولى، ويصاب من إحدى السلالات الجديدة، وهذا يعني أن المتعافي ليس محصنًا ضد الإصابة مرة أخرى.

وقال إن "مناعة القطيع" تمثلت وفق التصور الأولي بإصابة و / أو تطعيم بحدود 65 إلى 70% من الناس، لكن، مع السلالات الجديدة، قفزت النسبة إلى 85%. غير أن الحديث عن تحقيق "مناعة القطيع" عبر إصابة هذه النسبة من الناس بالفيروس خطير جدًا، لأنه يعني وفيات كبيرة، إذًا المطلوب تحقيق هذه المناعة عبر التطعيم.

وبين أن العلماء والأطباء كانوا قد أجروا أبحاثًا في بداية الجائحة حول مدى تأثير الفيروس على الدماغ، وقالوا إنه لا تأثير، لكن تبين لاحقًا أن هذا الكلام غير دقيق؛ فبعض الأعراض المتعلقة بالصحة النفسية، تظهر على مصابين بكورونا يرقدون في المستشفيات، لا يمكن تصنيفها كأعراض لأي مرض نفسي أو عقلي آخر، وهو ما دفع لزيادة الأبحاث في هذا السياق، وإجراء تشريح للدمغ، ليتبين أن الفيروس يهاجم الدماغ، ويُحدث تلفًا في بعض الخلايا، وما حالات الإحباط والهذيان وعدم التمييز التي تصيب بعض الذين يرقدون في وحدات العناية الفائقة إلا نتيجة لهجمات الفيروس للدماغ.

وحول الوضع الوبائي في الأردن، فأكد الفرح أنه يتابع عن كثب التفاصيل، وهو قلق، من ارتفاع الإصابات بالسلالات الجديدة، خاصة البريطانية، ومن تدني أعداد الذين يتلقون اللقاح.

 

 

وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام بفيروس كورونا

وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام بفيروس كورونا

نجوم ومشاهير

Published on Feb 25, 2021

توفي اليوم الخميس 25 شباط 2021 الفنان الكويتي مشاري البلام عن عُمر يُناهز الـ 84 عام، نتيجة تدهور صحته بعد إصابته بفيروس كورونا المُستجد.

ونشر الفنان حسن البلام، أحد أقارب مشاري، على حسابه في إنستغرام، صورة للفقيد معلقا عليها "إنا لله وإنا إليه راجعون".

وكان الفقيد قد نشر صورة من المستشفى على حسابه في "إنستغرام قبل وفاته، مُعلقاً عليها : "  "لا تنسوني من دعائكم الحمد لله على كل حال ومشکورین أهلي والفنانين والجمهور الوفي الحبيب على السؤال وكل اللي صار أثناء التطعيم انصبت بكورونا قدر الله وما شاء فعل، و سامحوني ما اقدر أرد على الاتصالات".

d30a6261-0832-4331-9fdb-262abbe7c6cd

حيث بدأ  البلام عمله الفني عام 1991 عندما شارك في مسرحية "فري كويت"، وتوالت بعدها أعماله الفنية بأدوار صغيرة ومتوسطة إلى أن شارك في عام 1998 بمسلسل دارت الأيام، واستطاع أن يحقق نجاحا به، وتوالت بعدها أدواره وأصبح يأخذ أدوارا كبيرة.

 

رئيس الجامعة العربية المفتوحة: بحلول عام 2030 لن تكون هناك مباني جامعية

رئيس الجامعة العربية المفتوحة: بحلول عام 2030 لن تكون هناك مباني جامعية

أصل الحكاية

Published on Feb 25, 2021

قال رئيس الجامعة العربية المفتوحة د. أحمد القطامين إنه بحلول عام 2030 لن تكون هناك مباني جامعية مثل الموجودة حاليًا، فأنظمة التعليم التقليدية ستختفي، ويحل مكانها التعليم المدمج.

وأضاف خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا أن الجامعات في المستقبل لن تحتاج قاعات للمحاضرات، وملحقات أخرى ظل الطلبة يستخدموها في التعليم الوجاهي، لجهة أن التعليم سيتحول بالتدريج إلى العالم الافتراضي، وبالتالي فإن حضور الطلبة إلى الجامعات لن يكون ضروريًا، إلا في المساقات التي تتطلب حضورًا وجاهيًا، وهذه فقط في بعض التخصصات مثل الطب والهندسة وبعض العلوم، التي تحتاج مختبرات.

وأكد أن هذا التحول إلى التعليم المدمج كان حتميًا، لكن جائحة كورونا سرَّعت فيه، وهو ما يفسر قدرة بعض الدول على التكيف السريع مع الأوضاع القسرية التي فرضتها الجائحة، فقد كانت قد بدأت طريق التحول قبلًا.

وبين أن الأردن، كما العالم، تفاجأ بالوباء، وحينما أرادت الجامعات الانتقال من التعليم الوجاهي الكامل إلى التعليم عن بعد الكامل واجهت صعوبات بدرجات متفاوتة، تبعًا لاستعداداتها، وتبنيها مسبقًا بعض أنواع التعليم غير الوجاهي؛ مثل الجامعة العربية المفتوحة، وهي بالأساس تتبنى التعليم المدمج منذ إنشائها، وكانت جاهزة للتجربة من حيث البنية التحتية والتجارب المتراكمة.

وقال إن المشكلة الرئيسية التي واجهت التعليم عن بعد هي الامتحانات، والقدرة على ضبها، ولهذه القضية بعدان، بعد تقني يمكن معالجته بابتكار تقنيات محددة، لكن البعد الثاني، وهو الثقافي، الذي يحتاج معالجات أكثر عمقًا، ووقتًا أطول.

لكن؛ يوجد مشكلة أخرى أكثر تعقيدًا، ذات بعد اجتماعي وثقافي عالي الأهمية، وهو أن التعليم عن بعد أو المدمج سيُفقد الطالب الأجواء الجامعية الجميلة، فالجامعة ظلت على مدى التاريخ مكانًا بديعًا للالتقاء ونسج العلاقات الإنسانية، والحوارات العلمية والثقافية والأدبية والسياسية، وهو ما سيفقده الطالب في المستقبل.

إزاء ذلك فإن للتعليم عن بعد و / أو للتعليم المُدمج ميزات تفضيلية قد تسمح بالتوسع في التعليم أفقيًا أي نوعيًا وعموديًا أي بأعداد الطلبة، لجهة أن هذا النوع من التعليم أقل تكلفة على الطرفين - الجامعات والطلاب -، ويسمح لفئات لم تكن قادرة على تكاليف التعليم أو وقتها لا يلائم التعليم الوجاهي، للالتحاق بالجامعات.

وأكد أن الجيل الجديد ذكي وخلاق، ويمتلك مهارات كثيرة، تجعله قادرًا على الاندماج في التعليم عن بعد و / أو التعليم المدمج بيسر، وهذا بالتأكيد سيسمح بسرعة بالانتقال من التعليم الوجاهي الذي ساد قرونًا طويلة إلى التعليم الافتراضي.