DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Friday 30, 2020
Fri 30

29 o

غيوم متفرقة
Fri
29 o
Sat
25 o
Sun
24 o
Mon
20 o
Tue
19 o
أسئلة وأجوبة عن قانون وأوامر الدفاع - فيديو

أسئلة وأجوبة عن قانون وأوامر الدفاع - فيديو

أصل الحكاية

Published on Jun 17, 2020

أيضا في هذه الحزمة

استضافت فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا الاختصاصي في القانون الدستوري والإداري المحامي الدكتور مخلد الشوابكة للحديث عن قانون الدفاع والأوامر التي صدرت بموجبه.

وتناول الشوابكة في حديثه مبررات إصدار قانون الدفاع، والموقف القانوني للسطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية عند سريانه.

وتحدث عن الطريق الصحيحة التي يتوجب على المواطن الذي يشعر أن تطبيق أوامر الدفاع قد أوقعت عليه ضررًا، باللجوء إلى القضاء، لكن بشرط مخاطبة رئيس الوزراء قبل ذلك، وأوضح ما هي الجهات التي يمكن ان يختصمها المواطن المتضرر.

كما تناول الحديث عن عمال المياومة وعقود الإيجار والقروض البنكية، وتفاصيل أخرى.



توقعات 80 ألف حالة قبل نهاية الشهر في الاردن والحظر الشامل هو الحل - فيديو

توقعات 80 ألف حالة قبل نهاية الشهر في الاردن والحظر الشامل هو الحل - فيديو

أصل الحكاية

Published on Oct 08, 2020

أكد اختصاصي الالتهابات الميكروبية د. منتصر البلبيسي أن المنحنى الوبائي   يتصاعد بشكل عمودي، وأعداد الإصابات في ارتفاع متسارع، ويكفي مقارنة أعداد الإصابات والوفيات في الأسبوع الأول من الشهر الماضي بأعدادها خلال هذا الأسبوع، أي بعد شهر واحد، للتأكد أننا في عين العاصفة.

وقال خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن معدل الإصابات اليومية كان في الأسبوع الأول من شهر أيلول الماضي 88 إصابة، ووصل هذه الأيام 1300 حالة، ففي الأسبوع الأول من الشهر الماضي كان عدد الإصابات 622 إصابة، بينما وصل عدد الإصابات هذا الأسبوع قبل يومين من انتهائه 6550 إصابة. أما بخصوص معدل الوفيات اليومي فقد كان من صفر حالة إلى حالة واحدة يوميًا، وصل اليوم 10 حالات.

استنادًا إلى هذه الحقائق، فإنه من المتوقع أن تصل عدد الإصابات حتى نهاية هذا الشهر 80 ألف إصابة، ما يستدعي وفق د. البلبيسي اتباع إجراءات وتدابير حازمة، ومنه بالتأكيد اتخاذ قرار الحظر الشامل لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، قابل للتمديد تبعًا للوضع الوبائي.

وعزا أسباب ما وصل إليه الوضع الوبائي في الأردن إلى أخطاء وقعت فيها الحكومة، من أبرزها غياب الرقابة على المنافذ الحدودية، خاصة معبر جابر، وعدم اتخاذ قرار الإغلاق الشامل في العيد، واخيرًا إعادة فتح المدارس.

اقرأ أيضاً: حرب اللقاحات وسباق المسافات الطويلة - فيديو 

وتوقع البلبيسي أن يصاب النظام الصحي، إذا ما استمرت أعداد الإصابات بالتصاعد، بالشلل، وبالتالي بالانهيار، وعدم قدرته على متابعة الأعداد المتزايدة من الإصابات، ناهيك عن متابعة الأمراض الأخرى، خاصة الخطيرة التي تستدعي تداخلات طبية طارئة.

وأشار إلى أن أخطر ما لاحظه خلال الأيام الماضية ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا في أوساط الكوادر الطبية، فأطباء وممرضون في الحجر الصحي، وأحد الأطباء في العناية المركزة بحال حرجة، لذا فإنه يطلب دائمًا من كل زملائه من الكوادر الطبية الالتزام بكل الاشتراطات الصحية المطلوبة منهم وعدم إهمال أي صغيرة في هذا الشأن، فالفيروس خطير، ولا مجال للتهاون معه.

وحول الأدوية المستخدمة في علاج كورونا، قال إن كل الأدوية المستعملة لا تعالج الفيروس، فما زال الفيروس من دون علاج، لكن يجري علاج الأعراض المرافقة.

وأشار إلى أن أحد الأدوية اسمه "ريمديسفير"، يساهم في التقليل من الأعراض، غير أن الجهات ذات العلاقة في الأردن رفضت تسجيله، وهو لا يعرف ما سبب هذا الرفض.

 

وفي سياق ذي صلة كشف عن وجود فحص جديد لفيروس كورونا فعال، ونتيجته تظهر خلال ربع ساعة، وكذلك الحال هو غير متوفر في الأردن، إضافة لفحص الأجسام المضادة، وهو أيضًا غير متوفر في الأردن، ولا يعرف لماذا هي غير متوفرة.

"الحظر الشامل" بسبب كورونا.. يتصدر الترند في الاردن بعد فرضه لـ 48 ساعة

ترند

Published on Oct 07, 2020

تصدر في الأردن وسم "الحظر الشامل" مُنذ يوم الثُلاثاء 6 اكتوبر، بعد أن أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية أمجد العضايلة، فرض الحظر الشامل في كافة مناطق المملكة بدءاً من الساعة 12 مُنتصف الليل من ليلة الخميس 8 اكتوبر، وحتى 48 ساعة.. أي لمُدة يومين كاملين.

وجاء هذا القرار بعد الإرتفاع الكبير في أعداد الإصابات والوفيات جراء انتشار فيروس كورونا في الأردن.. إلا أن أغلب المواطنين مُعترضين على فرض الحظر الشامل بسبب سوء أوضاعهم الإقتصادية مُنذ بداية العام، ولكن لا بُد من وجود الحِس الفُكاهي لدى أبناء الشعب الأردني في التعليق على قضية الحظر الشامل.

 

اختلفت الآراء والمُشاركات عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيما يخُص الحظر الشامل لمُدة يومين.. وإليكم بعض الآراء التي نُشرت..

أسعار زيت الزيتون لهذا الموسم في الاردن تتراوح ما بين 72 - 82 دينارًا - فيديو

أسعار زيت الزيتون لهذا الموسم في الاردن تتراوح ما بين 72 - 82 دينارًا - فيديو

أصل الحكاية

Published on Oct 06, 2020

أكد الناطق باسم النقابة العامة لأصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون الاردنية نضال السماعين أن أسعار زيت الزيتون لن ترتفع هذا الموسم، بل هي انخفضت عن المواسم الماضية.

وقال خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن النقابة تتوقع أن تتراوح أسعار زيت الزيتون لهذا الموسم ما بين 72 إلى 82 دينارًا للتنكة.

وأشار إلى أنه لا يعرف ما هي الأسس التي استندت إليها جمعية مصدري زيت الزيتون حينما صرحت لأحد وسائل الإعلام أمس أن الأسعار سترتفع، وعلى العموم فإن النقابة العامة لأصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون الأردنية ستوقع الأسبوع المقبل مع وزارة الزراعة على الحملة الوطنية الثامنة لبيع زيت الزيتون لموظفي الحكومة، وستتراوح أسعار البيع ما بين 72 إلى 80 دينارًا، تبعًا لنوعية وجود الزيت.

واستغرب السماعين من لجوء المواطنين لشراء زيت الزيتون المعروض على الفيسبوك بأسعار منخفضة، فتكلفة تنكة زيت الزيتون تتراوح ما بين 50 إلى 60 دينارًا، وحينما يجدها المواطن معروضة بـ 45 أو 50 أو 55 دينارًا، أي بأقل من التكلفة، فعليه أن يعيد النظر بقرار الشراء.

وطالب المواطنين أن لا يشتروا زيت الزيتون إلا من مصادر معروفة وموثوقة، أي زيت زيتون بعلامة تجارية، وبشكل عام فإن النقابة توافقت مع المؤسسة العامة للغذاء والدواء ومصانع التنك على طباعة العلامة التجارية للمعاصر على التنك، وفي حال عدم وجود علامة تجارية طباعة شجرة زيتون وكتابة العبارة "زيت زيتون بلدي 2020 - 2021"، إضافة إلى أن مصانع التنك لن يبيعه إلا للمعاصر.