DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Monday 18, 2021
Mon 18

8 o

زخات من الأمطار
Mon
8 o
Tue
10 o
Wed
4 o
Thu
8 o
Fri
9 o
أكاديمي أردني في أمريكا يحذر من خطر التهوين أو التهويل بشأن اقتحام الكونجرس - فيديو

أكاديمي أردني في أمريكا يحذر من خطر التهوين أو التهويل بشأن اقتحام الكونجرس - فيديو

أصل الحكاية

التهوين أو التهويل بشأن اقتحام الكونجرس .. وتحذيرات من ذلك

Published on Jan 09, 2021

أيضا في هذه الحزمة

حذر أستاذ التفكير الناقد في جامعة مدينة نيويورك د. اشرف حزيِّن من خطر التهوين وخطر التهويل في المشهد الأمريكي بعد أحداث الكونجرس يوم الأربعاء الماضي، حينما أقدمت مجموعات مؤيدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب على اقتحام مبنى "الكابيتول" - الكونجرس - لمنع المجلس التشريعي الأمريكي من المصادقة على فوز جو بايدن بالرئاسة الأمريكية.

وقال خلال مشاركته عبر سكايب من نيويورك في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن المشهد السياسي الأمريكي معقد ومركب، ولكن هذا لا يعني التهويل، والذهاب إلى أن أمريكا في طور التفكيك، وأن الديموقراطية فيها انتهت، وهذا لا يعني تهوين ما جرى، والقول إن الديموقراطية انتصرت، بإنهاء الهجوم على الكونجرس والمصادقة على فوز بايدن.

وأضاف إنه لا يحبذ استخدام تعبير "شاخت" لوصف الديمقراطية الأمريكية" ، صحيح أن الحزبين الجمهوري والديمقراطي لم يعودا يمثلان كل التجمعات السكانية في الولايات المتحدة الأمريكية، غير أن هذا لا يعني أن الديمقراطية الأمريكية غير قادرة على التجدد.

ويعتقد حزين أن السنوات المقبلة حبلى بتحولات سياسية كبيرة في الداخل الأمريكي، إذ يبدو أن أحزابًا جديدة على وشك الولادة من رحم الحزبين الديموقراطي والجمهوري، أو من خارجهما، فظاهرة مثل "ساندرز" أو مثل "رشيدة طليب" لا يمكن أن إلا أن تنجب كيانات سياسية مختلفة.

ويرى حزيِّن أن أمريكا شهدت خلال العقود الأخيرة تحولات ديموغرافية وجغرافية عميقة، أحدثت هذا الشرخ في المجتمع الأمريكي، فنحن الآن نتحدث عن الساحل الشرقي والساحل الغربي، وجهات باتت اليوم تؤيد الحزب الديموقراطي، مثل تجمع الصناعات التكنلوجية "سيليكون فالي"، بينما أصبحت الأرياف والبيض بشكل عام هم مؤيدو الحزب الجمهوري. 

لكن أبرز هذه التحولات أن الحزب الديموقراطي الذي كان جمهوره الرئيسي الفقراء والملونون، بات جمهوره اليوم هم النخب، مثل "وول ستريت".

وأكد حزيَّن أن ما حدث في انتخابات ولاية جورجيا، التي ظلت لعقود طويلة معقلًا للجمهوريين، بفوز الحزب الديموقراطي فيها، سيكون له تأثير عميق على مستوى السطح السياسي، خلال العامين أو الأربعة أعوام المقبلة، أكثر من تأثير اقتحام مبنى الكونجرس.

ما حصل واضح، أصبح الحزب الديموقراطي مطلق اليد في كل مفاصل الدولة الأمريكية، في البيت الأبيض وفي الكونجرس بغرفتيه الشيوخ والنواب، وهو ما قد يجعله، كما يعتقد حزيِّن، يتجه إلى أحداث تغييرات دراماتيكي في البنية السياسية الأمريكية، مثل المحكمة الدستورية، أو إلغاء المجمع الانتخابي، ما يعني أن أمريكا قد تتحول إلى بلد الحزب الواحد، وهذا عكس منطق الأشياء في بلد كأمريكا.

وأكد أن ما حدث خلق شرخًا عميقًا داخل المجتمع الأمريكي، فخمسة وسبعون مليون أمريكي، الذين انتخبوا ترامب، لن يعودوا إلى منازلهم، ويعلنون استسلامهم، أو على أقل تقدير الجزء منهم المؤيد لترامب.

وقال إن القصة لم تنتهي بعد، فما جرى وسيجري عبارة عن محاولات كسر عظم، لذا فإن الحديث يجري عن ان أمريكا ما قبل السادس من كانون الثاني ليست أمريكا ما بعد هذا التاريخ.

ومحاولات عزل ترامب، التي يعتقد حزيِّن أنها لن تنجح، لا تستهدف منعه من ممارسة صلاحياته الرئاسية خلال الأيام القليلة المقبلة، حتى نهاية مدته في العشرين من هذا الشهر، بل الحيلولة دون ترشحه للرئاسة من جديد بعد أربع سنوات.

وحول قدرة الرئيس الجديد جو بايدن على رأب الصدع الذي حدث، وإعادة توحيد المجتمع الأمريكي، قال حزيِّن إنه لا يعتقد ذلك، فالأمر صعب، خاصة لشخص مثل بايدن، الذي لا يتمتع بصحة جيدة، ويعاني مشاكل في الإدراك.

وأشار إلى أن الصين تمثل اليوم أكبر خطر يواجه الصين، فالاقتصاد الصيني يصعد بقوة، ناهيك عن التطور التكنولوجي المذهل، وهو ما يجعل الإدارة الأمريكية المقبلة مضطرة إلى طي كل الملفات العالقة، لمواجهة الخطر الصيني، كالملف الإيراني، إذ من المتوقع أن تعود أمريكا إلى التفاق النووي مع إيران.

أما بخصوص ملف القضية الفلسطينية، فيرى حزيِّن أن بايدن يختلف عن ترامب شكلًا فقط، أما في المضمون، فموقفهما من القضية الفلسطينية واحد، وبايدن سيستثمر ما حققه ترامب، لينهي القضية الفلسطينية، عبر تجميل بعض التفاصيل، فهو لن يعيد السفارة إلى تل أبيب، ولن يغير في تفاصيل صفقة القرن، باستثناء شكل طرح التفاصيل.

 

 

المفلح: نصف مليون مواطن أردني سجلوا للاستفادة من البرنامج الموجه لعمال المياومة

المفلح: نصف مليون مواطن أردني سجلوا للاستفادة من البرنامج الموجه لعمال المياومة

أصل الحكاية

Published on Dec 29, 2020

قال وزير التنمية الاجتماعية أيمن المفلح إن 500 ألف مواطن سجلوا حتى اللحظة، للاستفادة من برامج الحكومة الموجهة لمعالجة تداعيات وباء كورونا على عمال المياومة خلال العام المقبل 2021.

وأضاف خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا أن أي مواطن يستطيع التقدم للحصول على المساعدات المخصصة ببرامج "تكافل 1" و"تكافل 2"، لكن هذا لا يعني أن المعايير المتبعة لاختيار المستحقين تنطبق على كل المتقدمين.

وأشار إلى أن الوزارة تبذل جهدًا مضاعفًا لمعالجة مشكلة التسول، وكانت الوزارة قد نفذت منذ بداية العام حملات لضبط المتسولين، و تمكنت من ضبط 3 آلاف متسول حتى يوم التاسع عشر من شهر تشرين الأول الماضي.

ومن حيث المبدأ فإن معظم المتسولين المضبوطين هم من غير المحتاجين، بل إن الوزارة ضبطت منذ يوم 19 تشرين الأول وحتى يوم 15 كانون الأول الحالي 1200 متسولًا، تبين أنهم جميعًا من غير المحتاجين.   

أقرأ أيضا:الأب إلياس عواد من رام الله: إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس شرط إحلال السلام 

ولتأكيد ما وصلت إليه الوزارة من استنتاجات نظمت الوزارة عملية تمويه، بأن زرعت ممثلًا، أدعى أنه صاحب إعاقة، وأخذ يتسول، فاستطاع جمع 16 دينار و30 قرشا خلال ساعة.

وكشف المفلح ان دخول 250 الف أسرة أردنية تأثرت تأثيرا مباشرًا بتداعيات وباء كورونا، ولم تتمكن من تلبية احتياجاتها الرئيسية.

وأكد أن الوزارة لا تألو جهدًا في متابعة قضايا كبار السن الموجودين في الشوارع من دون مأوى، وأشار إلى أنه شخصيًا تابع ويتابع هذا الأمر، ويتخذ الإجراءات المناسبة في هذا الشأن.

وكذلك الحال بالنسبة للأحداث، فقد صنفهم الوزير إلى ثلاثة فئات، أولهم فاقدي السند الأسري، وثانيهم ضحايا التفكك الأسري، وثالثهم الأيتام، وبين أن أعداد كل هؤلاء متواضع، فعدد فاقدي السند الأسري  214 ذكرًا وأنثى، والتفكك الأسري 414 من الذكور والإناث، والأيتام 637 من الذكور والإناث.

 





الأب إلياس عواد من رام الله: إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس شرط إحلال السلام

الأب إلياس عواد من رام الله: إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس شرط إحلال السلام

أصل الحكاية

Published on Dec 26, 2020

أكد الرئيس الروحي لكنائس الروم الارثوذوكس في رام الله الأب إلياس عواد أن الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية يتطلعون إلى أن يعم السلام وتعم المحبة في أرض السلام، أرض فلسطين، لكن لا يتحقق ذلك إلا إذا حصل الفلسطينيون على حقوقهم المنصوص عليها في الشرعية الدولية.

وقال خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن إقامة الشعب الفلسطيني دولته المستقلة وعاصمتها القدس هو ما يناضل الفلسطينيون من أجله، وشرط تحقيق ذلك أن يتوقف الاستيطان الصهيوني، وأن تتوقف انتهاكات الاحتلال بحقهم.

وأضاف أن الفلسطينيين يتعرضون لشتى أصناف العذاب، وجاء وباء كورونا ليزيد من معاناتهم اليومية، لذا فإن احتفالاتهم بأعياد الميلاد، التي كانوا في السابق يتعرضون فيها لمضايقات الاحتلال، اقتصرت هذا العام على الصلوات فقط.

أقرأ أيضا :الأب مروان حسان: قيمة الاحتفال بعيد الميلاد بأن نكون مع الله - فيديو 

وعيد الميلاد في فلسطين، كما هو عيد للمسيحيين، هو عيد أيضًا للمسلمين، إذًا هو عيد وطني، ودليل ذلك أن مقدسيين من المسلمين اجتمعوا أمس الجمعة، يوم الميلاد، في حارة النصارى بالقدس، واحتفلوا بأعياد الميلاد، وهنأوا إخوانهم المسيحيين بهذه المناسبة. 

وأشار إلى انتهاكات  كثيرة تتعرض له المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين، وفي القدس على وجه الخصوص، بل إن الآثار لم تسلم من الصهاينة، فقد اعتدى المستوطنون قبل أيام على كنيسة أثرية في جبل الزيتون بالمدينة المقدسة، وهي منشأة في مكان كان السيد المسيح يلتقي تلاميذه فيه.

وقال إن المقدسيين المسلمين تصدوا للصهاينة، ومنعوا أحد المستوطنين من إحراق هذه الكنيسة.

واعتبر عواد أن هرولة بعض الدول العربية للتطبيع مع الكيان الصهيوني، هو على حساب حقوق الشعب الفلسطيني.

 



لقاحات كورونا بين الهواجس والأمنيات بالخلاص - فيديو

لقاحات كورونا بين الهواجس والأمنيات بالخلاص - فيديو

أصل الحكاية

Published on Dec 20, 2020

قال اختصاصي زراعة الكلية والبنكرياس في جنوب تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية د. مراد الصباغ  إن الأعراض الجانبية للقاح فايزر تشبه الأعراض الجانبية لأي لقاح آخر، وهي أعراض بسيطة، وهو شخصيًا أخذ اللقاح قبل ثلاثة أيام، وكل ما شعر به هو آلام بسيطة مكان الحقنة، وصداع خفيف.

وأضاف خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا أن أنه حتى هذه اللحظة تم توزيع 250 ألف جرعة من هذا اللقاح في الولايات المتحدة الأمريكية، ولم تُسجل أي أعراض خطيرة.

وحول ما قيل عن إصابة شخصين بأعراض تحسسية في بريطانيا بعد أخذ اللقاح، بين أن فايزر وكذلك موديرنا أوصتا بعدم إعطاء اللقاح للذين لديهم أمراض تحسسية شديدة.

أقرأ أيضا:باحث من أمريكا: نتائج مبشرة للأبحاث على دواء كورونا الذي أخذه ترامب - فيديو 

أما بخصوص قول الرئيس البرازيلي: إن لقاح فايزر سيحولكم إلى تماسيح و"ينبت للمرأة لحية"، فأكد د. الصباغ أنه لا يوجد إي لقاح في التاريخ له علاقة بما يقوله الرئيس البرازيلي، ناهيك عن انه ليس عالمًا ولا طبيبًا، اي غير مؤهل للحديث في هذا الشأن.

كما نفى أن تكون لهذا اللقاح أي تأثير على الجهاز التناسلي للإنسان، ويسبب العقم، وأكد أن هذا اللقاح يحفز الجهاز المناعي لإفراز أجسام مضادة للفيروس، وهذه الأجسام المضادة لن تتعرض لأي نسيج آخر داخل الجسم، وهو من منزلته العلمية يستطيع أن يقول بشكل قاطع أن هذا اللقاح لا يشكل خطرًا على الإنسان.

كما نفى فكرة وجود شريحة إلكترونية في اللقاح، وأنه جزء من مؤامرة، فهو طبيب، ولو كان هذا اللقاح جزءًا من مؤامرة، وفيه أي مما يشاع، لما أقدم هو على أخذه.

ولمن ما زال مترددًا، ويشكك في هذا اللقاح أو غيره، عليه العودة إلى ما يقوله ويصرح به مدير المعهد الوطني للمناعة والحساسية والأمراض المعدية في أمريكا، وعضو في فريق البيت الأبيض المعني بوباء كورونا، أنتوني فاوتشي، الذي أكد أن عدم ظهور أعراض بعد مرور 60 يومًا من أخذ اللقاح ، يعني أنه آمن في المدى البعيد.

وقال إنه ليس من المعقول أن يرفض بعض الناس أخذ اللقاح، مع أن الوباء يقتل منا كل يوم آلاف البشر، فليس من المعقول أن نخشى من لقاح لا يتسبب إلا بحرارة بسيطة وآلام قليلة، ونبقى أسرى لفيروس يجتاحنا، ويأخذ أعزاء لنا.

كما أن أي لقاح، لا يُجاز للتداول إلا بعد دراسات مستفيضة، وتشكيل لجنة من علماء وأطباء في تخصصات مختلفة، يبحثون أدق التفاصيل، ومن ثم يجيزون استعماله.

وحول اللقاحات الأخرى، فأشار إلى ان اللقاح الصيني يعمل بطريقة مختلفة، لكنه جيد، وينصح بأخذه، كذلك الحال بالنسبة للقاحين الروسي والبريطاني.