DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Saturday 16, 2021
Sat 16

11 o

غائم جزئي
Sat
11 o
Sun
12 o
Mon
8 o
Tue
9 o
Wed
5 o
استشاري: أمراض المسالك البولية والكلى من الصعب التأخر في علاجها - فيديو

استشاري: أمراض المسالك البولية والكلى من الصعب التأخر في علاجها - فيديو

صحة

Published on May 12, 2020

أيضا في هذه الحزمة

قال استشاري المسالك البولية وأورام الكلى الدكتور يمان التل، إن العديد من الناس يصمتوا على بعض حالات الطوارئ في ظل الظروف الراهنة خوفًا من تلقي العدوى، إلا أن بعض مشاكل المسالك البولية تحتاج للتوجه الضروري للمُستشفيات. 

وأضاف خلال مُشاركته في فقرة "مش تابو" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن المغص الكلوي من بعض الحالات الطارئة التي تحتاج التوجه للمُستشفى مما له من أثار جانبية، منها، " إنسداد في الكلى، التأثير على الوظائف، التهاب وارتفاع في الحراراة"، بالإضافة إلى الشعور بآلم الخصية المُفاجئ لدى الأطفال والشباب، حيث أن فترة علاج الخصية ست ساعات، وفي حال عدم علاجها تفقد التروية وتموت، مُشيراً إلى أن إصابة السيدات بالتهاب المسالك البولية المُصاحبة للحرارة من الصعب علاجه في المنازل. 

وأشار إلى أن بعض الحالات خلال فترة حظر التجول ترددت وتأخرت في تلقيها العلاج، مما أُصيبت بعض الحالات بالفشل الكلوي، وبعض الأطفال انفجرت لديهم الزائدة الدودية لعدم خروجهم وتلقيهم للعلاج.   

وأكد أن تلك الحالات من الضروري ذهابها للمُستشفى وتلقي العلاج بأسرع وقت، إلا أن الأطباء مُصرح لهم بالعمل وتقديم الإستشارات الهاتفية والإلكترونية، مُفيدًا أن حالات حصى الكلى إن تأخر علاجها تُصاب مُضاعفاتٍ عِدة، منها "الضغط على الكلى وفُقدان وظائفها، وإلتهابٌ في البول".

 

 

ما هو فيروس الورم الحُليمي.. وكيف ينتقل عبر العلاقات الجنسية؟ - فيديو

ما هو فيروس الورم الحُليمي.. وكيف ينتقل عبر العلاقات الجنسية؟ - فيديو

صحة

Published on Sep 19, 2020

قال اخصائي الكلى والمسالك البولية الدكتور يمان التل، إن فيروس الورم الحُليمي هو مجموعة من الفيروسات التي تعمل على ظهور ثآليل تناسلية في المناطق التناسلية لدى الشخص، فهو يُصيب المناطق الجنسية وينتقل عن طريق العلاقة الجنسية، وهناك أكثر من مئة نوع لهذا الفيروس، والأنواع الشائعة محدودة، إلا أنه سريع الإنتقال لأنه ينتقل عن طريق الجلد والعلاقة الجنسية فـ الواقي الذكري لا يحمي من الإصابة به.

وأضاف خلال مُشاركته في فقرة "مش تابو" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن الفيروس مُنتشر بشكل كبير وأن الأشخاص الذين على إتصال جنسي مُتعدد هُم الأكثر إصابة بهذا الفيروس، فـ 80-90% من الأشخاص الذين يُصابون بهذا الفيروس جهازهم المناعي يقضي على وجود الفيروس في الجسم، ونسبة قليلة من الأشخاص يبقى موجود لديهم مدى الحياة، ونسبة قليلة أخرى قد تظهر عليهم الأعراض.

اقرأ ايضاً: مُتلازمة زولينجر إيليسون.. سبب الإصابة بالتقرُحات - فيديو 

وأشار إلى أن هذا الفيروس ولُقاحه مُهم في المُجتمعات الغربية، فـ لُقاح هذا الفيروس يُعطى للمُراهقين في بعض الدول الغربية لتجنب الإصابة به، وهو موجود في الأردن، إلا أن الطلب عليه معدوم نوعاً ما.

وأكد أن عدم وجود أعراض يعني عدم وجود علاج، فـ المُصاب لا يعلم بإصابته وينقل العدوى لزوجته لعدم ظهور أي أعراض وعدم معرفته مصدر الحصول على الفيروس، أما بالنسبة للثآليل التناسلية يتم علاجها بالكي أو الإزالة الجراحية.

ولفت إلى أن الإنتظام بعلاقة جنسية واحدة يقي العديد من الأشخاص من الإصابة بالأمراض التي تنتقل جنسياً، ولهذا مُتعددي العلاقات الجنسية هُم الأكثر إصابة. 

موضحاً ضرورة التوعية بتلك الأمراض وطريقة تجنُبها والوقاية منها، وبالأخص السيدات، فهو قد يُصيب السيدات بسرطان الرحم والمثانة وعُنق الرحم، كما أنه قد يُصيب الرجال بسرطان الجلد في بعض الحالات.

 

كيف نُحادث أبنائنا عن مرحلة البُلوغ؟ - فيديو

كيف نُحادث أبنائنا عن مرحلة البُلوغ؟ - فيديو

دنيا العائلة

Published on Sep 12, 2020

قال استشاري الكلى والمسالك البولية الدكتور يمان التل، إن المُشكلة الرئيسية هي مفهوم التوعية الجنسية التي يخاف منها المُجتمع، ولهذا يجب تأهيل الأهل بطريقة التعامل مع أبنائهم المُراهقين لتكون لديهم القُدرة على حل جميع مشاكلهم.

وأضاف خلال مُشاركته في فقرة "مش تابو" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن عملية البُلوغ فسيولوجياً تبدأ عند الفتيات من عُمر 10 -14 سنة، أما لدى الشباب تكون مُتاخرة نوعاً ما 12-14% حسب اختلاف المناطق، إلا أن التوعية الجنسية يجب أن تكون مُبكرة جداً لـ يستطيعون معرفة الصح من الخطأ، معرفة المفاهيم بطريقة صحيحة وحماية نفسه من التحرُش بشكل واعٍ.

اقرأ ايضاً: حب المراهقة.. بين مُعارضة الأهل و ضوابط يضعها المراهق - فيديو 

 

وأشار إلى أن بناء العلاقة بين الأهل والأبناء هي التي تُحدد كيف ستكون فترة المُراهقة، حيث يجب أن يكونوا الأبناء كـ الاصدقاء مع أهاليهم، وإتباع المدح من قِبل الأهل، مُبيناً علامات تأخر البُلوغ لدى الصبايا عن عُمر الـ 16 عام يجب مُراجعة الطبيب وإستشارته، أما بالنسبة للشباب قد ينتظرون الأهل لعُمر الـ 17 في حال تاخرت علامات البُلوغ.

"إلتهاب المثانة الخُلالي".. من الأمراض التي قد تُدمر حياة السيدة.. فما هو؟ - فيديو

صحة

Published on Aug 29, 2020

قال استشاري جراحة المسالك البولية والكلى الدكتور يمان التل، إن إلتهاب المثانة الخُلالي من أكثر الأمراض التي تُدمر نوعية الحياة وبالأخص لدى السيدات،فهو خلل في إنشاء المادة الهُلامية لحماية المثانة، مما يؤدي إلى تسرُب السموم لخلايا المثانة، ليُصاحيه آلام شديدة في الحوض.

وأضاف خلال مُشاركته في فقرة "مش تابو" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا،  أن هذا المرض معلوماته محدودة جداً، لا أحد يعلم متى ولماذا يبدأ ومتى قد ينتهي، إلا أن كُل ما هو معروف عنه هو أنه خلل في تلك المادة المُخاطية التي تحمي المثانة.

اقرأ أيضاً: ما هو إلتهاب البروستات.. وهل يُعالج لدى الرجال؟ - فيديو 

*الأعراض:

- كثرة التبول

- آلام في الجهاز التناسلي

- آلام في الحوض

- آلام عند إقامة العلاقة الزوجية

- عدم القُدرة على النوم بسبب كثرة التبول

ولفت إلى أنه عند تشخيص الحالة، يتم إستثناء الإلتهابات البكتيرية والأورام، وبالتالي لن يتبقى سوى أعراض إلتهاب المثانة الخُلالي، ومن هُنا يبدأ المُختص بالعلاج عن طريق المُسكنات ومن كافة الجوانب، الصحية والنفسية التي تُعتبر من أهم مراحل العلاج في هذا المرض لما يتركه من إكتئاب وآثار أخرى لدى السيدة، مُبيناً أنه يتم العلاج أحيانا من خلال حقن المثانة بمادة تُشبه البوتوكس.

وأكد أنه في العديد من الحالات لدى السيدات يدخُلن بالإكتئاب وبعضهن ينفصلن عن أزواجهن بسبب هذا المرض الذي يُعتبر مُدمر لحياة السيدة، إذ أنه قد يصل بالسيدة إلى الإنتحار.