DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Monday 18, 2021
Mon 18

8 o

زخات من الأمطار
Mon
8 o
Tue
10 o
Wed
4 o
Thu
7 o
Fri
9 o
المريخ أكبر من حجمه الطبيعي بثلاث أضعاف هذا الاسبوع

المريخ أكبر من حجمه الطبيعي بثلاث أضعاف هذا الاسبوع

دنيا الأبراج والفلك

المريخ أكبر من حجمه الطبيعي بثلاث أضعاف هذا الاسبوع

Published on Oct 14, 2020

أيضا في هذه الحزمة

من المنتظر أن يكون الكوكب الأحمر كبيرا ومشرقا في سماء الليل هذا الأسبوع، ما يمنح عشاق الفلك فرصة لرصده بالعين المجردة.

وسيكون المريخ أكبر من حجمه المعتاد في السماء وأكثر إشراقا، كونه سيصل إلى المقابلة (وجود جرمين سماويين في الجهة المقابلة لبعضهما البعض) في 13 أكتوبر 2020، وهو الوقت الذي تكون فيه الأرض بالضبط بينه وبين الشمس. وهذا يعني أن الأرض تكون هي الأقرب إلى المريخ، لذلك يكون الكوكب الأحمر في أفضل حالاته وأكثر لمعانا في السماء، ما يسمح باكتشافه في سماء الليل بالعين المجردة.

أقرأ أيضا :إطلاق مكوك فضائي روسي نهاية 2023 

ويحدث هذا التقابل كل عامين تقريبا. وتشرح وكالة ناسا: "أثناء المقابلة، يكون المريخ والشمس على جانبي الأرض مباشرة. ومن وجهة نظرنا هنا على الأرض، فإن المريخ يشرق في الشرق عندما تغرب الشمس في الغرب. ثم بعد البقاء في السماء طوال الليل، يغرب المريخ في الغرب عندما تشرق الشمس في الشرق".

وسيبدو المريخ أكبر بثلاث مرات من المعتاد ، لذلك إذا كان لديك منظار أو تلسكوب، يمكنك الحصول على مشاهدة أفضل.

ومن أجل متابعة هذا الحدث بشكل جيد، حاول البحث عن منطقة ذات تلوث ضوئي محدود. ويمكنك أيضا تنزيل تطبيق مسح السماء والذي يمكن أن يخبرك بالضبط بما تنظر إليه بمجرد تثبيت هاتفك في السماء.

وسيبدو المريخ للعين المجردة، مثل نجم يميل إلى الحمرة شديد السطوع. وسيكون بالقرب من كوكبة الحوت.

 

لماذا يتحول المريخ من الأحمر للأخضر في المساء؟.. ناسا تُجاوب

لماذا يتحول المريخ من الأحمر للأخضر في المساء؟.. ناسا تُجاوب

دنيا الأبراج والفلك

Published on Aug 13, 2020

قد يعرف باسم الكوكب الأحمر بالنسبة للعالم، ولكن وفقا لملاحظات وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، فإن كوكب المريخ يتوهج باللون الأخضر في الليل، بسبب التفاعلات الكيميائية في الغلاف الجوي العلوي.

وتم تسجيل هذه الظاهرة الغريبة بواسطة مركبة ناسا المدارية "مايفن"، لكن من غير المرجح أن يراها رواد الفضاء لأنها مرئية فقط بواسطة الأشعة فوق البنفسجية، وغير ممكن رؤيتها بالعين المجردة.

ويمكن أن يساعد هذا الاكتشاف في تكوين صورة أكثر تفصيلا لطقس المريخ، مما يساعد الرحلات المأهولة الأولى إلى الكوكب الأحمر.

وأوضح الباحثون أن المهمة الأولى المأهولة إلى المريخ ستحتاج إلى تنبؤات أفضل مما هو متاح حاليا لتجنب الرياح البرية والعواصف التي يمكن أن تستمر لأسابيع، وفقا لصحيفة "الديلي ميل" البريطانية.

اقرأ أيضاً : لاكتشاف المجرات ...ناسا تستخدم القمر كمرآة عملاقة 

وفي كل مساء، يومض الغلاف الجوي العلوي بهدوء في ضوء الأشعة فوق البنفسجية، حيث تغرب الشمس وتنخفض درجات الحرارة إلى (سالب 62) درجة مئوية وما دونها.

و للوصول لهذا الاكتشاف، قام فريق من الباحثين برسم خرائط للغلاف الجوي للكوكب الأحمر، لأول مرة باستخدام بيانات من المركبة الفضائية مايفن.

وسلطت النتائج التي نُشرت في مجلة "جورنال أوف جيوفيزيكال ريسيرش" الضوء على نظام الهواء المريخي شديد التعقيد، بما في ذلك كيفية تغير الضوء مع المواسم.

وقال الباحث الرئيسي، البروفيسور نيك شنايدر، إن سلوك الغلاف الجوي للمريخ معقد وغني مثل سلوك الغلاف الجوي للأرض.

ويشبه التوهج الأخضر التوهجات المماثلة التي شوهدت على كوكبي الأرض والزهرة - وقد رصدته في البداية بعثة "مارس إكسبريس" التابعة لـوكالة الفضاء الأوروبية في عام 2003.

ويحدث التوهج الأخضر، وفقا للدراسة، عندما تتحد ذرات النيتروجين والأكسجين لتكوين جزيئات من أكسيد النيتريك، مما يؤدي إلى إطلاق رشقات صغيرة من الضوء فوق البنفسجي في هذه العملية.

كما هو الحال على الأرض، التوهج يتأثر بالمواسم، على سبيل المثال، يبدو أن الوهج الليلي يكون أكثر سطوعا في ذروة فصول الشتاء الشمالية والجنوبية للكوكب.