DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Friday 15, 2021
Fri 15

11 o

غائم جزئي
Fri
11 o
Sat
11 o
Sun
12 o
Mon
8 o
Tue
9 o
المومني: تعطيل خاصية

المومني: تعطيل خاصية "الموقع" أبرز طرق حماية خصوصية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي والتطبيقات - فيديو

أصل الحكاية

Published on Jun 20, 2020

أيضا في هذه الحزمة

قالت منسقة برنامج السلامة الرقمية الذي تنفذه منظمة "سداف" الكندية بالتعاون مع شركاء أردنيين المهندسة لينا المومني، إن أول درس على مستخدم وسائل التواصل الاجتماعي والتطبيقات المختلفة تعلمه، هو تعطيل خاصية تحديد الموقع، لما تتمتع به هذه الخاصية من قدرات على انتهاك الخصوصية.

وأضافت خلال مشاركتها في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن التأني وعدم الثقة بأي شخص يتابعك على مواقع التواصل الاجتماعي، وتخفيض أعداد أفراد شبكة التواصل الخاصة بك، هي أبرز  عناصر السلامة الرقمية.

وأشارت أن السلامة الرقمية مبنية على ثلاثة أعمدة، الأمان الرقمي، وتعني كيفية حماية المعلومات الشخصية من الاختراق أو السرقة، والسلامة النفسية، وتعني كيف يصبح مستخدم وسائل التواصل الاجتماعي مطمئنًا وهو يستخدم هذه المنصات، وأن لا يشعر بالخطر، ولا يتعرض للابتزاز، وثالثًا هو الجانب القانوني، أي معرفة الحقوق القانونية والواجبات، وكيفية التعامل قانونيًا في حالات حدوث سرقات أو انتهاكات الخصوصية، وغيرها من التعاملات المختلفة.

وتناولت المومني في حديثها تفاصيل برنامج السلامة الرقمية، من حيث المفاهيم والأهداف، والمستهدفين، ونوعية البرامج التدريبية، وكيفية التسجيل للتدريب، وعمليات المسح والرصد للاحتياجات الرقمية للمستهدفين.

وقالت إن مجرد قبول أي شخص أن يكون فاعلًا على مواقع التواصل الاجتماعي، واستخدام التطبيقات المختلفة، أصبح عرضة لانتهاك الخصوصية، بإعطائه لمالكي هذه المنصات والتطبيقات الحق في استخدام بياناته الشخصية، وبيعها لشركات الإعلانات.

لذلك فإنها تنصح أي مستخدم لأي منصة أو تطبيق قراءة الشروط قبل الاستخدام، لتفادي الدخول في المناطق الخطرة، تنصح باستخدام البرامج المفتوحة المصدر، وهي البرامج التي يمنح مالكوها المشتركين الحق في التعديل والتوزيع، مثل برنامج "signal"، فهو برنامج آمن، لأنه مشفر.

وتنصح أيضًا بعدم تنزيل أي برامج أو تطبيقات إلا من مصادر موثوقة مثل "play store" أو "App store".

 

هل أخذت الأمراض الأخرى إجازة في زمن الكورونا؟ - فيديو

هل أخذت الأمراض الأخرى إجازة في زمن الكورونا؟ - فيديو

أصل الحكاية

Published on Nov 25, 2020

أكد أخصائي الأمراض الباطنية والصدرية الدكتور جمال تركي، أن فيروس كورونا المُستجد أثر بشكل كبير على القطاعات الصحية العالمية والعربية، مما أدى إلى إهمال الأمراض المُزمنة الاخرى والتأثير عليها سلباً، كـ أمراض القلب والسُكري والسرطان، لافتاً إلى أن أمراض القلب ازدادت بنسبة 60% في إيطاليا بسبب كورونا، وفي الأردن أيضاً تبين إزدياد أعداد مرضى القلب بسبب التوتر الزائد والإجراءات المُتبعة لفيروس كورونا.

 وكان الخوف الأكبر هو إرباك القطاعات الصحية والضغط عليها، وهذا ما أدت إليه كورونا في العديد من المُستشفيات حول العالم، فمثلاً في الولايات المُتحدة تم إحصاء أعداد الوفيات في الشهور التسعة الأولى من عام 2020 مُقارنة بالأعوام السابقة، فكانت الزيادة في الوفيات وصلت 300 ألف وفاة، 200 ألف وفاة كانت بسبب كورونا، والمئة ألف المُتبقية بسبب أمراض أخرى لكنها مُرتبطة بفيروس الكوفيد 19.

وقامت منظمة الصحة العالمية بإنشاء إستبيان لمعرفة تأثير كورونا على الرعاية الصحية المُقدمة، وجميع الدول أجمعت على أنه كان له تأثير سلبي وخاصة في الدول الفقيرة، حيث تأثرت الخدمات الصحية لأمراض القلب والسُكري و السرطانات والالتهابات الرئوية، وسيكون لهذا تأثيرات سنشهدها فيما بعد.

اقرأ أيضاً: ما الأمراض العصبية التي تصيب مرضى كورونا؟ - فيديو 

وبين خلال مُشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن السرطان أحد الأمراض التي تأثرت سلباً بسبب فيروس كورونا، فـ 40% من مرضى السرطان تعرضوا لإنقطاع الإهتمام والعناية بهم، وهذا بسبب توجيه الإهتمام الكامل لفيروس كورونا، وهذا سيؤدي إلى كوارث فيما بعد وعند التخلُص من كورونا.

الفكرة ليست أن المرض قاتل.. الفكرة بأن المرض له تأثيرات على القطاع الصحي والأمراض المُزمنة الأخرى، وهذا لا شك بأنه يؤدي إلى إهمال في القطاع الصحي.. ودول كثيرة لم تكون مُستعدة سياسياً أو صحياً وإقتصادياً.

فـ الكورونا هو أكثر مرض أُجري عليه دراسات وتجارب ولُقاحات، ولُقاح كورونا هو الأسرع في الإنتاج، فـ طبيعة صُنع اللُقاحات كانت تأخذ أعوام ومراحل طويلة.

أما فيما يخُص المطاعيم، موجودة بعدد كبير من الشركات، وفي حال ثبوت أن المطاعين فعالة سيتم إستخدامها، وإن لم تكن فعالة سيتم التخلص منها.. لدينا الآن 3 مطاعيم حتى اللحظة ويبدو أن الأمر جيد وفعال.

في العالم حتى اللحظة 60 مليون إصابة بفيروس كورونا.. ونقترب من المليون ونصف المليون وفاة حول العالم..

في الأردن وصلنا 200 ألف حالة.. فـ الفيروس يتميز بالإنتشار السريع، أي أن الشخص الواحد ينقل العدوى لشخصين أو ثلاثة على الأقل..



"الأسبوع الأبيض" بديلا" للجُمعة البيضاء في الاردن خلال أزمة كورونا - فيديو

أصل الحكاية

Published on Nov 23, 2020

قال مُمثل قطاع الألبسة والأحذية في غُرفة تجارة الأردن الأستاذ أسعد القواسمة، إن الجمعة السوداء أو "البلاك فرايدي" ظاهرة قديمة جداً ظهرت في البُلدان الغربية نتيجة كساد إقتصادي في البلاد، مما جعلهم يتجهون لما يُسمى الأسبوع الأسود أو "الجُمعة السوداء"، إلا أن البُلدان العربية تُطلق عليها "الجُمعة البيضاءً كونها تُصادف يوم الجُمعة المُبارك.

ولفت خلال مُشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، إلى أنه وبالتزامن مع إنتشار فيروس كورونا لهذا العام، ومُصادفة وقع الحظر الشامل يوم الجمعة، كان لا بُد من استحداث تغيير فيما يُسمى الجُمعة البيضاء، ولهذا تحولت ليُصبح "الأسبوع الأبيض" عِوضاً عن يوم الحظر، ونتفادى التجمعات الكبيرة خلال يوم واحد فقط، وبالتالي إعطاء فًرصة للمُواطنين بالتسوق لفترات أطول.

وأكد أن هذا الإجراء من شأنه أن يُساعد المُستهلكين والتُجار على حدٍ سواء، من خلال حصول التاجر على سيولة تُخرجه من الازمة الذي يعيشها، ومن ناحية أخرى يستطيع المُستهلك الحصول على كُل ما يُريد من بضائع بجودة عالية وأسعار جيدة تُناسبه.

اقرأ أيضاً: الأدب والدراما في زمن الكورونا - فيديو 

وبين أن نسبة الخصم لم تتغير مُنذ العام الماضي، وتصل تقريباً إلى 20-30%، إلا أن الأمر الذي اختلف هو مُدة العرض، وأصبحت من يوم إلى أسبوع كامل.

وأوضح أن البيع الإلكتروني يجب أن يكون له تعليمات مُعلنة وثابتة للبرنامج، وغُرفة تجارة الأردن مع أن يكونوا أصحاب المحلات التجارية هُم ذاتهم أصحاب التسوق والبيع الإلكتروني من خلال إنشاء صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي خاصة بمحلاتهم وبضائعهم، حيث يُمكن إكتساب تلك الخطوة، إلا أن البيع الإلكتروني الخارجي يُشكل عبء على البيع الإلكتروني الداخلي.

 

أسعار زيت الزيتون لهذا الموسم في الاردن تتراوح ما بين 72 - 82 دينارًا - فيديو

أسعار زيت الزيتون لهذا الموسم في الاردن تتراوح ما بين 72 - 82 دينارًا - فيديو

أصل الحكاية

Published on Oct 06, 2020

أكد الناطق باسم النقابة العامة لأصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون الاردنية نضال السماعين أن أسعار زيت الزيتون لن ترتفع هذا الموسم، بل هي انخفضت عن المواسم الماضية.

وقال خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن النقابة تتوقع أن تتراوح أسعار زيت الزيتون لهذا الموسم ما بين 72 إلى 82 دينارًا للتنكة.

وأشار إلى أنه لا يعرف ما هي الأسس التي استندت إليها جمعية مصدري زيت الزيتون حينما صرحت لأحد وسائل الإعلام أمس أن الأسعار سترتفع، وعلى العموم فإن النقابة العامة لأصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون الأردنية ستوقع الأسبوع المقبل مع وزارة الزراعة على الحملة الوطنية الثامنة لبيع زيت الزيتون لموظفي الحكومة، وستتراوح أسعار البيع ما بين 72 إلى 80 دينارًا، تبعًا لنوعية وجود الزيت.

واستغرب السماعين من لجوء المواطنين لشراء زيت الزيتون المعروض على الفيسبوك بأسعار منخفضة، فتكلفة تنكة زيت الزيتون تتراوح ما بين 50 إلى 60 دينارًا، وحينما يجدها المواطن معروضة بـ 45 أو 50 أو 55 دينارًا، أي بأقل من التكلفة، فعليه أن يعيد النظر بقرار الشراء.

وطالب المواطنين أن لا يشتروا زيت الزيتون إلا من مصادر معروفة وموثوقة، أي زيت زيتون بعلامة تجارية، وبشكل عام فإن النقابة توافقت مع المؤسسة العامة للغذاء والدواء ومصانع التنك على طباعة العلامة التجارية للمعاصر على التنك، وفي حال عدم وجود علامة تجارية طباعة شجرة زيتون وكتابة العبارة "زيت زيتون بلدي 2020 - 2021"، إضافة إلى أن مصانع التنك لن يبيعه إلا للمعاصر.