DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Friday 4, 2020
Fri 4

15 o

رياح نشطة
Fri
15 o
Sat
12 o
Sun
12 o
Mon
14 o
Tue
15 o
النساء العاملات يرحبن بنشر نظام الحماية الاجتماعية المرتبط بـ تأمين الأمومة في الجريدة الرسمية - فيديو

النساء العاملات يرحبن بنشر نظام الحماية الاجتماعية المرتبط بـ تأمين الأمومة في الجريدة الرسمية - فيديو

أصل الحكاية

إغلاق حضانات الأطفال يُثقل كاهل الأمهات العاملات خلال فترة كورونا

Published on Oct 22, 2020

أيضا في هذه الحزمة

قالت الناشطة من مؤسسة صداقة لحقوق المرأة الاقتصادية إنهم وفي خضم المعركة التي تخوضها المرأة العاملة ضد قرار إغلاق الحضانات، علموا أن نظام الحماية الاجتماعية المرتبط بتأمين الأمومة لسنة 2020، نُشر أمس الأربعاء في الجريدة الرسمية، وهو ما يعزز من قوة المرأة، وقدرتها على العمل من دون معوقات تهدد مساهمتها الاقتصادية.

وأضافت خلال مشاركتها في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا أن هذا النظام سيسمح باقتطاع جزءًا من اشتراكات الضمان لـ دعم إنشاء حضانات للمرأة الأم العاملة، وسيسمح بإنشاء صندوق لهذه الغاية.

وبينت أن هذا الصندوق غير مرتبط بالوباء الذي يجتاح العالم، إذ أن العمل عليه سبق ذلك، وهو صندوق مستمر، ومن اهدافه أيضًا دعم الحضانات، وفق تعليمات يفترض أن تصدر لاحقًا.

وعلمت "دنيا يا دنيا" من مصادرها أن المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ستعقد اليوم الخميس اجتماعًا مع مؤسسة صداقة، للاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم بهذا الخصوص.

اقرأ أيضاً: النساء العاملات الأكثر تضررًا من جائحة كورونا - فيديو 

وقالت العالول إن قرار إغلاق الحضانات فاجىء المرأة العاملة، التي خاضت معارك شرسة لتثبيت حقها في المشاركة الاقتصادية، وتوفير حقوقها كأم، وحقوق أطفالها في الرعاية ببيئة سليمة صحية.

وحينما يأتي قرار الإغلاق في هذا الوقت الصعب، الذي ينزف فيه الاقتصاد، ويدخل كل يوم عاطلون جدد عن العمل إلى سوق البطالة، فإن النتائج ستكون  وخيمة على سوق العمل، خاصة على المرأة، التي بينت الدراسات أنها تساهم في إعالة 15% من الأسر الأردنية، نسبة منها إعالة كاملة، الأمر الذي يجعل هذا القرار مجحفًا، وينبغي من الحكومة إعادة النظر فيه.

وكانت الفقرة استقبلت اتصالين هاتفيين من امرأتين عاملتين، تحدثت الأولى، وهي تعمل طبيبة في وزارة الصحة، عن حالتها الشخصية، بقولها إنها أم لطفلين، احدهما 3 سنوات، والآخر ثلاثة أشهر، و بقرار الحكومة إغلاق الحضانات أسقط بيدها، فهي من جهة، كطبيبة لا تمتلك ترف العمل عن بعد، وهي في الوقت نفسه لا تستطيع أخذ إجازة في هذا الظرف الاستثنائي، ولا تمتلك الجرأة لوضع ابنيها في الحضانات المنزلية غير المرخصة.

المرأة الثاني، تعمل مستشارة، وفق نمط العمل غير المنظم، لكنها ملتزمة بعقود، ينبغي تنفيذها، ناهيك عن أنها غير قادرة على العناية بطفلها، وهي تعمل في البيت، فحق الطفل أن يتحرك، وأن يفعل التفاصيل اليومية، التي قد تعيق عملها، ما يعني أن إغلاق الحضانات أضر بمصالحها، كأم عاملة.  

 

"التعليم العالي": تقديم الطلبات للحصول على المنح والقروض 100% إلكترونيًا - فيديو

أصل الحكاية

Published on Nov 22, 2020

أكد مدير وحدة تنسيق القبول الموحد الناطق الإعلامي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي مهند الخطيب أن تقديم طلبات الحصول على منح وقروض لطلبة الجامعات الرسمية للعام الدراسي الحالي مئة في المئة إلكترونيًا.

وقال خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن الوزارة ألغت كل الوثائق التي كانت تطلب تحميلها مع طلب الحصول على منحة أو قرض، فلا حاجة لأي وثيقة باستثناء وثيقة الأخ الذي يدرس في جامعة غير أردنية. 

وأوضح أن مقدم طلب الحصول على منحة أو قرض من وزارة التعليم العالي يحصل على نقاط محددة إذا كان لديه أشقاء يدرسون في الجامعات، ولدى الوزارة بيانات كاملة عن الطلاب في الجامعات الأردنية، لذا فلا حاجة لوثيقة اثبات طالب لهؤلاء، لكنها لا تمتلك بيانات عن الطلاب الذي يدرسون في الخارج.

وأشار إلى أن موعد تقديم الطلبات ينتهي يوم الجمعة المقبل، ولن تستقبل الوزارة أي طلبات بعد هذا التاريخ، مهما كانت الأسباب، فأمام الطلاب ستة أيام لتقديم الطلبات إلكترونيًا.

وقال إن تقديم الطلب لا يستغرق أكثر من 5 دقائق، وبإمكان الطالب تقديمه وهو في المنزل، وبعد الانتهاء من التقديم تصله رسالة نصية على هاتفه الذي وضعه في الطلب، وإن تذكر الطلب قبل نهاية المدة -يوم الجمعة- أو اكتشف أنه وقع في خطأ ما، فبإمكانه إجراء التعديل اللازم، لكن لن تصله أي رسائل جديدة على هاتفه، فالرسالة النصية تصله مرة واحدة.

وبين أن الفرق بين المنحة والقرض: المنحة هي غير مستردة، بينما القرض يجري استرداده من الطالب بالأقساط، بعد أن يتخرج الطالب ويحصل على عمل رقم ضمان اجتماعي.

اقرأ أيضاً: خبير تربوي: التركيز على تعلم المفاهيم أكثر جدوى من تعليم الحقائق - فيديو 

وأضاف أن مقدمي طلبات الحصول على القروض والمنح يتنافسون على مستوى اللواء الواحد، إذ أن التعليمات نصت على تخصيص 150 منحة، و350 قرضًا لكل لواء، وفي حال لم يتقدم عدد كاف من الطلبة للحصول على المنح أو القروض في أي لواء، يحص كل المتقدمين على القروض والمنح، ويجري تجيير ما تبقى إلى ألوية أخرى في المحافظة نفسها. مشيرًا أن اللواء الذي لا يحتوي على ألوية، يُمنح ضعفي عدد المنح والقروض. 

وأشار إلى أن المنح تقسم إلى نوعين، منحة كاملة، ومنحة جزئية تغطي 45 ساعة معتمدة، أما القرض فهو يغطي فقط 45 ساعة معتمدة، لكن لا يجوز للحاصل على المنحة الكاملة، وغطى كامل الساعات المعتمدة للبرنامج الحصول على درجة البكالوريوس أن يتقدم للحصول على منحة أو قرض جديدين، أما الحاصلين على منح جزئية أو قروض، فبإمكانهم التقدم كل عام في شهر تشرين الثاني للحصول مرة أخرى على منح أو قروض.

وأكد أن البشر لا يتدخلون في اختيار المرشحين للحصول على المنح والقروض، فكل شيء الكترونيًا، وبإمكان مقدم أي طلب الحصول على منحة أو قرض، وشعر أنه ظلم أن يطلع على كيفية احتساب النقاط، وموقعه بين مقدمي الطلبات في اللواء، وفي النهاية بإمكانه الإعتراض.

 

ما الأمراض العصبية التي تصيب مرضى كورونا؟ - فيديو

ما الأمراض العصبية التي تصيب مرضى كورونا؟ - فيديو

أصل الحكاية

Published on Nov 21, 2020

قال استشاري أمراض الدماغ والأعصاب د. مأمون كلوب إن الأطباء أخذوا يلاحظون سمات سريرية لأمراض عصبية مصاحبة لبعض مصابي فيروس كورونا.

وأضاف خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا أن للفيروس طيف واسع من الأعراض، قد تصيب أجهزة مختلفة في جسم المصاب، او تكتفي بالجهاز التنفسي، او أن الشخص لا يصاب بأي أعراض.

وأشار أن لا إجابة شافية، حتى اللحظة، عن السؤال الملح، الذي يتداوله مجتمع العلماء والأطباء: ما هي سمات الشخص الذي يصاب بالأعراض، أو من لا يصاب بالأعراض، أو من يصاب بأعراض واسعة تشمل أكثر من جهاز.

لكن العلماء والباحثين والأطباء يدرسون أدق التفاصيل، غير أنهم حتى اللحظة لم يتمكنوا من وضع تصور ناجز، وإن كانت هناك بعض المؤشرات المتعلقة بعوامل وراثية، واخرى مرتبطة بالجهاز المناعي.

اقرأ أيضاً: الأدب والدراما في زمن الكورونا - فيديو 

وأوضح أن أبرز السمات السريرية المصاحبة لمصابي فيروس كورونا تتمثل في الجلطات الدماغية والنزيف الدماغي والالتهابات الدماغية والتهابات الأعصاب الفرعية، التي قد تؤدي للإصابة بالشلل النصفي، إضافة لبعض حالات الصرع والخرف والذهان.

وقال إن تأثير فيروس كورونا على الدماغ يحدث بوسائل مختلفة، إما أن يدخل الفيروس مباشرة إلى الدماغ والنخاع الشوكي، او عبر تأثير الفيروس على الجهاز المناعي أو الجهاز التنفسي، وثالثًا عبر مضاعفات عصبية ناتجة عن تأثير الفيروس على الجسم بشكل عام.

وأكد أنه لا يوجد وقت محدد لإصابة مرضى كورونا بالأمراض العصبية، فقد يصاب في البداية او لاحقًا، أو حتى بعد الشفاء، لذا فإن على أي مصاب كورونا أن لا يهمل أي عرض يلحظه على جسمه.





الأدب والدراما في زمن الكورونا - فيديو

الأدب والدراما في زمن الكورونا - فيديو

أصل الحكاية

Published on Nov 19, 2020

أكد أستاذ السرد والأدب الحديث في الجامعة الأردنية د. نزار قبيلات أن فيروس كورونا أحدث تحولات عميقة في مناحي الحياة كافة، بما في ذلك الأدب والدراما، صحيح أننا حتى اللحظة لم نرَ منتجًا أدبيًا ناجزًا، او منتجًا فنيًا نهائيًا، يتناول تفاصيل الوباء، غير أننا بالتأكيد سنشهد خلال الأشهر والسنوات المقبلة اقتراحات عديدة في هذا السياق.

وقال خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن الأدب هو إعادة صياغة لعالم موازي للعالم الواقعي الشرطي، هو محاولة دائمة للبحث عن أجوبة للأسئلة الوجودية التي تلح على الإنسان، هو هو مواجهة لقدرية الحياة، و نواميسها الثقيلة.

وتناول قبيلات بعض النماذج من الأدب الذي عالج قضايا الإنسان والحياة في ظل تفشي الوبائيات، وتحدث عن ألبير كامو، وروايته "الأعمى" و"الطاعون"، اللتين تعتبرا أبرز ما كُتب عن الأوبئة، ومواجهتها.

واشار إلى أن المقروئية ارتفعت وتيرتها خلال الأشهر الماضية، خاصة خلال أشهر الحظر، وكان نصيب روايتي كامو حظًا وفيرًا من القراء.

 

وقال إن الدراما ستشهد في الموسم الدراما المقبل أعمالًا فنية كثيرة تتناول وباء كورونا بالتفاصيل، وترصد ما أصاب الدنيا من تحولات.