DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Tuesday 2, 2021
Tue 2

12 o

غائم جزئي
Tue
12 o
Wed
10 o
Thu
9 o
Fri
12 o
Sat
18 o
انطلاق حملة

انطلاق حملة "دربني قبل ما تخرجني" - فيديو

فعاليات

دربني قبل ما تخرجني مبادرة لترديب طلبة الجامعات من خلال اعطائهم مساق للتدريب الميداني خلال فترة دراستهم لتعريفهم على طبيعة سوق العمل وما يحتاجه

Published on Feb 20, 2021

أيضا في هذه الحزمة

أطلق عدد من طلبة جامعة آل البيت حملة بعنوان  دربني قبل ما تخرجني لاعتقادهم بأهمية أخذ الطلبة مساق للتدريب المهني .

وأطلقوا شعار "دربني وكمل تعليم لحملة دربني قبل ما تخرجني" وهي  تهدف إلى "إكساب طلبة جامعة آل البيت الخبرات العملية قبل التخرج" من خلال "تفعيل قانون من قوانين الجامعة ألا وهو ساعات تدريب ميداني لطلبة البكالوريس قبل التخرج"، من خلال عقد تحالفات وتشبيك مع عدد من المدرسين في الجامعة وأصحاب القرار لتفعيل هذا القانون، حيث أنهم يهيئون لحفل انطلاق الحملة رسميا لتوضيح أهداف الحملة للطلبة فائدتها لهم وللجامعة وما النتائج المترتبة على تفعيل هذا القانون..

 أُطلقت الحملة بجهود طلابية بعد تلقيهم مجموعة تدريبات لإدارة حملات المدافعة؛ حيث سيتم عقد تحالفات وتشبيك مع الهيئات التدريسية وعمداء الكليات لكسب تأييدهم والحصول على الدعم للاستمرار بفكرة الحملة ،وذلك تطلعا لرفد سوق العمل وتعزيز اقتصاد البلد من خلال دعم الطلبة بالتدريب واكسابهم المهارة الكافية.

أقرأ أيضا:مبادرات فلسطينية تكثف جهودها أثناء المنخفض - فيديو

قال  علي خلايلة  المنسق الإعلامي لحملة دربني وكمل تعليمي أنه الحملة تبدأ بسؤال لماذا لا يتم رفد سوق العمل الأردني بخريجين يحملون شهادة البكالوريوس مضاف لها شهادة بالتدريب الميداني ؟.

وأشار الى أهمية التدريب الميداني الذي يقدم للطالب الخبرة التي يحتاجها في سوق العمل والتي تعتبر الخطوة الاساسية له فيه موضحا أن بعض التخصصات في الجامعة تحتوي على مساق التدريب الميداني ولكن الكثير من التخصصات الأخرى لا تحتوي على ذلك ولا بد من إضافته لها .

وبين أن الخطط الدراسية تحتوي على عدد كبير من الساعات والمساقات الدراسية وهناك حشو فيها فإذا تم سحب من 3 الى 6 ساعات من هذه المساقات و تحويلها الى تدريب ميداني فإن ذلك سوف يحقق فائدة أكبر للطلبة خصوصا وان الطالب سوف يقوم بدفع رسوم هذه الساعات .

وقال  إيهاب عبابنة عضو في حملة دربني وكمل تعليم قال أن الحاجة الى التدريب الميداني للتخصصات هي حاجة ملحة ولا بد منها فالفارق كبير بين ما يتعلمه الطالب في الجامعة وبين بيئة العمل فلا بد من التدريب للتعرف على هذه البيئة و التخرج بخبرة تمكن الطلبة من دخول سوق العمل وهم فاهمين بشكل أكبر له .

وقال انه وبعد إطلاق الحملة  هم في مرحلة كسب تأييد المحيط لها من طلبة ورئاسة جامعة وعمادة كليات وأنهم يقومون حاليا بتوضيح الفكرة للجميع وذكر أهميتها .

لمشاهدة الفيديو كامل أضغط هنا

 

مبادرة رحلة سعادة لإسعاد الطلبة - فيديو

مبادرة رحلة سعادة لإسعاد الطلبة - فيديو

فعاليات

Published on Feb 06, 2021

قالت معلمة لغة عربية عبلة صبيح صاحبة مبادرة رحلة سعادة التي قدمت من خلالها مجموعة من الهدايا لمجموعة من الأطفال بعد انتهاء الفصل الدراسي الماضي أن الهدف من المبادرة كان : 

1- تعويض الأطفال عن نقص التعزيز الذي تولد نتيجة البعد عن المدارس 

 2- إخراجهم من المشاعر السلبية التي سيطرت على العالم في هذه الظروف 

 3- توجيه رسالة للمعلمين للبحث عن كل طريقة جديدة من هدفها تحقيق السعادة وبناء الذات لدى طلابنا الفكرة طبقت تحديدا بعد انتهاء الامتحانات ، وهي اللحظة التي كان ينتظر فيها الطلاب تخريجهم وتكريمهم ، فتم اختيار هذا الوقت لتجديد هذا الشعور بالفرح و أن بعد التعب ستنال ما تستحق .

وأشارت أنه وفي نفس الوقت كنا حريصين على سماع كلمة تشجيعية من الطفل ، دعاء معين ، همة قوة أيا كان ليشعر بقيمته وأن ولرسم الأبتسامة على وجهه من خلال مكافأته و حرصنا أن نكرم الجمع حسب الإمكانيات المتوفرة ، ومنهم من كان ينظر إلينا من بعيد فيركض نحونا ليحصل على هدية.

أقرأ أيضا:جمعية برج اللقلق في القدس تُمثل العنوان الرئيسي للصمود المقدسي

وقالت أن المبادرة جاءت بعد انفصال الطلبة عن المدارس الذي وصفته انفصال الروح عن الجسد فالطلبة هم الروح و المعلمين هم الجسد مما أثر على الطالب والمعلم  وأنها جاءت بعد انتهاء عام دراسي كامل تعب فيه الطالب في التعلم عن بعد وحصل على نتائجه .

وقالت إنها من خلال المبادرة قامت بجمع ما يقارب 100 هدية بابسط التكاليف وانطلقت بعدها لتوزيع الهدايا على الطلبة في مختلف الأحياء وهم طلبة لم تقوم بتدرسيهم ولا تعرفهم لتشعرهم بالتقدير وأنها تعمل شيء غير مكلفة فيه لتشجيعهم أكثر على التعليم .مؤكده على دور المعلم في توعية الطلبة وتشجيعهم وتقديرهم.

لمشاهدة الفيديو كامل أضغط هنا

 

"التعاون" تفوز بجائزة المهاتما 2020 للجهود الإنسانية في مواجهة "كورونا"

فعاليات

Published on Feb 03, 2021

 للعام الثالث على التوالي، فازت مؤسسة "التعاون" بجائزة "المهاتما" غاندي السنوية، حيث أعلنت اللجنة المنظمة للجائزة في الهند عن فوز "التعاون" بجائزة "المهاتما" 2020 للجهود الإنسانية في مواجهة فيروس "كورونا".

وقال منظمو الجائزة إن العديد من المؤسسات والشركات والأفراد من مختلف دول العالم ترشحوا للجائزة هذا العام، وبعد نقاش لساعات طويلة من لجان التقييم ومراجعة ملفات المرشّحين، تم اختيار مؤسسة "التعاون" تقديرًا لعملها الممتاز الذي يحدث أثرًا مجتمعيًا كبيرًا في ظل هذه الأوقات الصعبة التي فرضتها جائحة "كورونا". وكانت "التعاون" قد فازت بالجائزة عن فئة "العمل المجتمعي" عامي 2018 و2019 لتميزها والتزامها بأعلى معايير النزاهة والمسؤولية المجتمعية.

وتأتي هذه الجائزة تتويجًا للجهود التي بذلتها "التعاون" استجابة للأوضاع الطارئة التي فرضها انتشار فيروس كورونا، وما استدعته من تحرك عاجل من أجل دعم الشعب الفلسطيني وتعزيز جهوزية القطاع الصحي في مواجهة هذا الوباء وتوفير الاحتياجات الأساسية من أغذية ومواد صحية للأسر الفقيرة، والتي تعاني من ظروف معيشية صعبة في فلسطين ومخيمات اللاجئين في لبنان.

وأطلقت "التعاون" حملتي "فلسطين بتناديكم" في فلسطين و"كلنا يد واحدة" لدعم العائلات المهمشة في المخيمات الفلسطينية في لبنان، ونجحت في اجتذاب ما يقارب 6,700,000$ لكلا الحملتين.

واجتذبت حملة "فلسطين بتناديكم" ما يقارب 6 مليون دولار، واستهدفت 160 مؤسسة في كل من الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة. ووصلت إلى ما يقارب 238 ألف مستفيد بشكل مباشر، و850 ألف مستفيد بشكل غير مباشر، ووفّرت مستهلكات وأجهزة طبية بقيمة 1.5 مليون دولار، ودعمت 500 من صغار المنتجين، مما ساهم في دعم عجلة الاقتصاد الفلسطيني.

أما حملة "كلنا يد واحدة"، فقد نجحت في اجتذاب ما يقارب 700 ألف دولار، وساهمت بتوفير الاحتياجات الأساسية من أغذية ومواد صحية لأكثر من 8500 أسرة فلسطينية لاجئة تعيش دون خط الفقر داخل المخيمات في لبنان، واستهدفت مخيمات: البدّاوي، نهر البارد، ضبيه، الرشيدية، البص، برج الشمالي، وتجمع وادي الزينة





مُبادرة نقرأ لنصعد تُطلق حملة يوم السعادة بالتزامن مع ميلاد الملك عبدالله - فيديو

مُبادرة نقرأ لنصعد تُطلق حملة يوم السعادة بالتزامن مع ميلاد الملك عبدالله - فيديو

فعاليات

Published on Jan 30, 2021

أطلقت مُبادرة "نقرأ لنصعد" حملة تحمل اسم "يوم السعادة" بمُناسبة ميلاد الملك عبدالله الثاني، وتهدف الحملة لإسعاد 50 طفل من الأقل حظاً من شتى مُحافظات المملكة.

ومن المعروف أن مُبادرة "نقرأ لنصعد"، هي مُبادرة ثقافية توعوية، انطلقت بها الشابة لين العطيات، إيماناً منها على توعية الجيل الجديد وتحفيزهم على الثقافة والريادة والإبداع.

ومن أهداف المبادرة  وأبعادها :

 خلق جيل جديد واعي ومثقف إيماناً بأن الفكر  والثقافة هي الأساسات التي تقوم عليها الحضارات.

1- نشر التوعية بأهمية القراءة والثقافة للفرد والمجتمع .

2- التشجيع على القراءة والاكتشاف والمعرفة. 

3- مساعدة الأفراد على اختيار الكتب التي تناسب أعمارهم  وأفكارهم.

4- الترويج  لغد أفضل بفكر أكبر.

5- مواجهة التحديات التي تحد من طاقة الفرد على عملية التثقيف .

6-استخدام أساليب حديثة غير نمطية لتشجيع على الثقافة والعلم والمعرفة ، ان كانت هذه  الأساليب مسموعة او مرئية وغيرها ، فـ الثقافة لا تقتصر على الكتب فقط فـ التكنولوجيا ساهمت في تغيير الطرق للحصول على  المعلومات واكتسابها .

وتحدثت غفران عكور المُشرفة في المُباردة، عن حملة "يوم السعادة" بشكل أكبر ومُفصل خلال استضافتها ببرنامج دنيا يا دنيا على قناة رؤيا.