DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Saturday 10, 2021
Sat 10

10 o

رياح نشطة
Sat
10 o
Sun
12 o
Mon
14 o
Tue
17 o
Wed
22 o
خبير سياحي: 33 مليون دينارًا قيمة الرواتب الشهرية للعاملين في القطاع وتأمينها أبرز مشكلة نواجهها - فيديو

خبير سياحي: 33 مليون دينارًا قيمة الرواتب الشهرية للعاملين في القطاع وتأمينها أبرز مشكلة نواجهها - فيديو

أصل الحكاية

Published on May 05, 2020

أيضا في هذه الحزمة

قال الخبير في مجال السياحة وعضو لجنة سياحة العقبة مروان شنّارة، إن جميع العاملين في قطاع السياحة يشعرون بقلق شديد وخطر داهم منذ بدء أزمة فيروس كورونا، نتيجة لتضرر القطاع.
وأكد خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة "رؤيا"، أن التصريحات الحكومية أقرت بأن أكثر قطاع تضرر جراء الأزمة هو قطاع السياحة، والتي بدورها أعطت العاملين في هذا القطاع نوعاً من الطمأنينة، إذ كان من المتوقع أن يتلقى قطاع السياحة دعمًا لحمايته والحفاظ على ديمومته في الوقت الراهن، إلا أن الطرح الذي تقدم منذ يومين بخصوص دعم هذا القطاع، لم يرتقي إلى المستوى المطلوب.
أكد على أن أكبر حمل يواجهه العاملون في قطاع السياحة هو رواتب الموظفين والعاملين في هذا القطاع، إذ يعمل به 55 ألف عامل، ورواتبهم الشهرية تزيد عن 33 مليون دينار، مشيراً إلى أن الحفاظ على هذا العدد من الموظفين هو ما يضمن ديمومة القطاع وديمومة المنشآت التي تم صرف المبالغ الطائلة عليها والتي تبدأ من مليون دينار حتى مئة مليون دينار.

 

وأشار إلى أن الأركان المسؤولة عن دعم القطاع السياحي هم أربعة، أولاً العامل في القطاع، ثانيا المستثمر، وثالثاً الحكومة، ورابعاً المستفيد والقطاعات الأخرى المرتبطة بقطاع السياحة، مؤكداً في السياق ذاته على تضرر هذه الأركان نتيجة أزمة فيروس كورونا الراهنة، إذ أشار إلى أحصائية أجراها عصام فخر الدين وهو رئيس جمعية المطاعم، وبينت نتائجها أن العامل في قطاع السياحة مرتبط بـ خمسة عمال آخرين عاملين في قطاعات أخرى، وببقاء هذا العامل وديمومة عمله، يبقى بقية العمال الخمس الآخرين.

 

وأوضح أن الأركان الأربعة يجب أن يقدموا نوعاً من التضحية في سبيل مساندة قطاع السياحة، مشيراً إلى مقترح من شأنه أن يساهم في الحفاظ على ديمومة القطاع في الوقت الحال، بأن يتم تقليل معاشات العاملين به بنسبة تتراوح من 10 إلى 15 في المئة،على أن تقوم الحكومة من خلال صندوق التعطل في الضمان الإجتماعي بتقديم الرواتب حسب المقدرة، وذلك بمساندة من البنوك التي يجب أن تقدم سيولة للضمان الإجتماعي بحيث يتحمل صاحب العمل بالتشارك مع الموظف هذا المبلغ، بعد أن تعود الحياة إلى مجراها الطبيعي، بزيادة نسبة اقتطاع الضمان.   

 ونوه إلى أنه لم يتم عمل اجتماع متكامل ومباشر مع القطاعات الرئيسية، يتعلق بهذه المشاكل التي يواجهها قطاع السياحة، مؤكداً على أن وزارة السياحة من واجبها أن تتعامل مع سياسة "الباب المفتوح" لإعطاء فرصة لممثلين القطاعات لتوضيح المشاكل والعمل على حلها، مبيناً أنها مرحلة صعبة جداً وتحتاج إلى مجهود كبير ومضاعف، وعمل اجتماعات متكررة.


"دوا" مُبادرة أردنية لتأمين إحتياجات مُصابي كورونا

فعاليات

Published on Mar 29, 2021

قال مؤسس مُاردة دوا تامر زُعمط، إن الحملة بدأت بهدف تأمين الأدوية الخاصة بفيروس كورونا ومُصابي كورونا لمُساعدة كُل مُصاب بكورونا غير قادر على تأمين إحتياجاته الدوائية والطبية التي تُساعده على الشفاء من الفيروس، حيث تم التواصل مع أشخاص لديهم خبرة في المجال الطبي.

وتشكلت المُبادرة من خلال تأمين بكج يحتوي على الأدوية الضرورية  لعلاج مُصابي فيروس كورونا، وجهاز لقياس نسبة الأكسجين لدى المريض.

وأكد أنهم قاموا بتطوير المُبادرة من خلال تأمين جهازي أكسجين للأشخاص الذين يُعانون من الفيروس بشكل شديد.

 

وتحدث خلال استضافته ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، عن مُبادرة "دفا" التي أسسها نهاية عام 2020 بالتزامن مع الظروف السيئة التي كان يعيشها الشعب الأردني، وهذا من خلال تأمين الإحتياجات الضرورية للعائلات غير القادرة على تأمين أقل احتياجاتهم الأساسية.

اليابان تُجهز لإصدار جوازات سفر كورونا

اليابان تُجهز لإصدار جوازات سفر كورونا

أخبار دنيا

Published on Mar 28, 2021

ذكرت صحيفة نايكي اليابانية إن اليابان تجهز لإصدار شهادات صحية رقمية لمواطنيها الذين حصلوا على التطعيم ضد فيروس كورونا. 

اقرأ أيضاً: مشردون مصابون بكوفيد-19 في براغ يجدون ملجأ في فندق أربع نجوم

لتنضم بذلك إلى الصين والاتحاد الأوروبي ودول أخرى اتخذت إجراءات مشابهة تهدف إلى تعزيز السفر الدولي.

وقال التقرير إن الشهادة ستدار على تطبيق بالهاتف المحمول مما يتيح لحامله إثبات حصوله على التطعيم عند ركوب طائرة أو دخول فندق. 

 

وستصبح هذه الجوازات شرطا جديدا للسفر، حيث يتوجب أن يكون الراغب بالتنقل حاصلا على اللقاح ضد فيروس كورونا مسبقا.

 

على ماذا يجب التركيز في التغذية بعد التعافي من كورونا ؟

على ماذا يجب التركيز في التغذية بعد التعافي من كورونا ؟

تغذية

Published on Mar 27, 2021

 قالت أخصائية التغذية العلاجية رند الديسي أن التغذية ما بعد فترة المرض بكورونا أساسية جدا للحفاظ على صحة الجسم ومساعدته على التعافي التي تتطلب من الجسم التخلص من هذه الفيروسات والقضاء عليها وهو ما يحتاج الى مناعة قوية   .

وأوضحت أن فترة المرض تتطلب من الجسم الراحة وعدم ممارسة أي نشاط بدني اضافة الى عدم القدرة على الحركة بسبب الحجر داخل الغرفة مشيرة الى تأثير كل ذلك على  الكتلة العضلية للجسم فلا بد بعد التعافي من المرض ممارسة الرياضة بالتدرج للمحافظة على الكتلة العضلية للجسم .

أقرأ ايضا:التغذية العلاجية المُناسبة لمرضى الكلى

وقالت إن أخذ الأشخاص لمضاد حيوي خلال فترة الإصابة أدى إلى قتل البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء فلا بد من أخذ البكتيريا على شكل اقراص لتعويض الجسم عن البكتيريا التي فقدها بسبب تناول المضادات الحيوية .

وقالت إنه لا بد من الاستمرار في أخذ كل انواع الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تم اعطائها للجسم خلال فترة الإصابة مثل فيتامين ,d,  c  , a , b اضافة الى الاعشاب العطرية والمشروبات التي تساعد الجسم على التعافي ويمكن اخدها على شكل حبوب أو بشكلها الطبيعي من الخضار والفواكه.