DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Tuesday 19, 2021
Tue 19

10 o

رياح نشطة
Tue
10 o
Wed
4 o
Thu
7 o
Fri
8 o
Sat
8 o
رياضيون أردنيون مُتفائلون بقدرة الرياضة الاردنية على تجاوز كورونا

رياضيون أردنيون مُتفائلون بقدرة الرياضة الاردنية على تجاوز كورونا

دنيا الرياضة

Published on May 16, 2020

أيضا في هذه الحزمة

 

 

 عبر رياضيون عن تفاؤلهم بقدرة الرياضة الأردنية على تجاوز التأثيرات السلبية التي خلفتها جائحة كورونا على جميع القطاعات بما في ذلك القطاع الرياضي الذي تأثر فنياً واقتصادياً.

 

واعتبر نجوم الرياضة الأردنية في مختلف الالعاب، أن العزيمة والاصرار، بالتزامن مع الجد والاجتهاد والرغبة في تحقيق الانجازات، والاستفادة من الخبرات، كفيلة بمعالجة تاثيرات كورونا، حتى لو احتاج ذلك لبعض الوقت.

 

واعترف رياضيون في تصريحات صحفية، أن تأثيرات كورونا على الرياضة الأردنية تحتاج لمزيد من الوقت ووفر من المال لاصلاح ما افسدته هذه الجائحة، مؤكدين أن الرياضة في جميع انحاء العالم تاثرت بهذا الوباء، وهذا يشكل حافزا لهم للجد والاجتهاد لاصلاح ما افسده فيروس كورونا.

 

وأشار كبير مدربي منتخبات التايكواندو فارس العساف أن الرياضات الأردنية في جميع الالعاب تاثرت بجائحة كورونا، وبنسب مختلفة وفقا لطبيعة الرياضة، الأمر الذي يفرض على الرياضيين الاستعداد للعودة بالرياضة الأردنية الى سابق عهدها بل وافضل.

 

 

وقال العساف: انا متفائل بقدرة الرياضة الأردنية على تجاوز تأثيرات كورونا بعد انتهاء هذه الجائحة، ولكن ذلك لن يكون سهلا، ويتطلب تظافر جهود الجميع، كما يحتاج إلى خبرات أردنية قادرة على قيادة المشهد الرياضي، مؤكدا ثقته بعودة أقوى للتايكواندو الاردنية التي تضم كفاءات إدارية وفنية مميزة، إلى جانب حنكة إدارة اتحاد اللعبة في إدارة الأمور بحثا عن مزيد من الانجازات.

 

قائد المنتخب الوطني السابق لكرة القدم حاتم عقل، اعترف بالتأثيرات السلبية لجائحة كورونا على الرياضة الاردنية خاصة كرة القدم التي اعتبرت أكثر الرياضات تضررا، مشيرا إلى أن العودة بشكل اقوى تعتمد على همم مسؤولي الرياضة الأردنية.

 

واضاف: كرة القدم ونجومها تضرروا بشكل كبير، حيث فترة التوقف الطويلة عن التدريبات والمباريات، إلى جانب غياب البطولات بل وعدم اتضاح مصيرها، ما يزيد من تعقيد المشهد الذي يحتاج لخطط مدروسة بعد زوال الجائحة، مبديا تفاؤله بقدرة الكفاءات الأردنية على العودة بالرياضة الاردنية بشكل اقوى.

 

أما رئيس اتحاد كرة اليد الدكتور تيسير المنسي، فقد أكد على ضرورة البدء من الأن بوضع تصورات مستقبلية للمرحلة التي تلي انتهاء جائحة كورونا، حتى تعود الرياضة الاردنية بشكل اقوى واكثر قدرة على تحقيق النتائج الايجابية.

 

واشار المنسي أن التفاؤل خيارنا الوحيد في المرحلة المقبلة، اذا ما اردنا تمكين الرياضة الاردنية من تجاوز اثار هذه الجائحة التي ضربت جميع القطاعات في العالم بما فيها القطاع الرياضي.

 

واشار رئيس اتحاد كرة اليد أن الرياضة الاردنية تملك كفاءات إدارية وفنية قادرة على الخروج من الازمة باقل الاضرار، قبل التفكير في المرحلة التالية الهادفة إلى ترميم تلك الاضرار والانطلاق من جديد نحو تحقيق الانجازات.

 

 

 

 

مارسيليا يتبنى بادرة اجتماعية لخدمة الشعب الفرنسي

مارسيليا يتبنى بادرة اجتماعية لخدمة الشعب الفرنسي

دنيا الرياضة

Published on Jan 06, 2021

قال أولمبيك مارسيليا، المنافس في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، اليوم الأربعاء، إنه عرض استاد فيلودروم ليكون تحت تصرف السلطات الصحية الفرنسية، لتوفير لقاح كوفيد-19.

وذكر مارسيليا، في بيان "يعرض النادي استاده للسلطات الصحية، لتسهيل تنظيم حملة توزيع اللقاح".

وسارعت فرنسا في عملية توزيع اللقاحات المضادة للفيروس، على الأطقم الطبية بالمستشفيات، الاثنين الماضي.

ويحتل مارسيليا المركز الخامس في الدوري، بفارق ثماني نقاط عن المتصدر أولمبيك ليون، لكن تتبقى له مباراتان.

 

وفاة مُغني نشيد نادي ليفربول

وفاة مُغني نشيد نادي ليفربول "لن تسير وحدك أبداً" - فيديو

دنيا الرياضة

Published on Jan 04, 2021

توفي المُغني وقائد فرقة "ذا جيري أند ذا بيس مايكرز" جيري مارسدن، مُغني نشيد نادي ليفربول "لن تسير وحدك أبداً"، حيث اصبحت تلك الأغنية النشيد الرسمي والمُتعارف لنادي ليفربول.

وكتب ليفربول عبر حسابه على تويتر "ببالغ الحزن والأسى تلقينا خبر وفاة جيري مارسدن، قلوبنا جميعاً مع أسرته وأصدقائه".

وعلق: "هو جزء لا يتجزأ من هذا المكان، رحل جيري ولكن كلماته باقية معنا، لن تسير وحدك أبداً".

*من هو جيري مارسدن؟

وكان مارسدن (78 عاماً) الذي ولد في ليفربول، قائد فرقة "ذا جيري أند ذا بيس مايكرز" (جيري وصانعو السلام) في الستينيات، التي أعادت غناء "لن تسير وحدك أبداً" المكتوبة والملحنة أصلاً من الأميركيين روجرز وهامرشتاين في مسرحية كاروسيل الكوميدية الغنائية عام 1945.

وتبنى مشجعو ليفربول نسخة مارسدن وفرقته منذ العام 1963، وأصبحت واحدة من أشهر أناشيد كرة القدم ويتم عزفها قبل لحظات من انطلاق كل مباراة على ملعب آنفيلد.

واختارت أندية أخرى الأغنية نشيداً لها، على غرار سلتيك الاسكتلندي وفينورد الهولندي وبوروسيا دورتموند الألماني.

وأعاد مارسدن تسجيل الأغنية في أبريل 2020 كتحية للطاقم الطبي في بريطانيا خلال مواجهة جائحة كورونا المستجد.

لن تسير لوحدك أبداً هي أغنية كتبها رودجرز وهامرشتاين لمسرحيتهم الغنائية لعام 1945 "دوامة خيل". وغناها المغني الأمريكي فرانك سيناترا. ثم غنّاها آخرون مثل لويس آرمسترونغ وكذلك المغنية نينا سيمونه.

تغنى الأغنية أيضا في أندية كرة القدم في جميع أنحاء العالم، من قبل جماهير الأندية المحبة لفريقها، و أول بدأ هذا التقليد هم جماهير نادي ليفربول في ستينات القرن الماضي.




قطر تفوز باستضافة

قطر تفوز باستضافة "الآسياد" عام 2030

دنيا الرياضة

Published on Dec 17, 2020

أعلن المجلس الأولمبي الآسيوي، فوز قطر في استضافة دورة الألعاب الآسيوية "آسياد 2030" في العاصمة الدوحة، على أن تستضيف السعودية النسخة التالية من البطولة عام 2034. 

جاء ذلك خلال التصويت على اختيار المدينة المستضيفة لدورة الألعاب الآسيوية 2030 في العاصمة العُمانية مسقط.

وقبل التصويت قال رئيس لجنة التقييم التابعة للمجلس الأولمبي الآسيوي أندري كريوكوف، إن ملف قطر لـ "أسياد 2030" أكثر جاهزية، والدوحة أكثر خبرة وقادرة على التنظيم في أي وقت.

وأضاف كريوكوف أنه في الوقت نفسه أن المملكة العربية السعودية، تمتلك وقتاً كافياً للاستعداد والتحضير للألعاب الآسيوية.

وسبق أن أفاد المدير العام للمجلس الأولمبي الآسيوي حسين المسلم، يوم الثلاثاء، أن الدوحة والرياض ستتوصلان قريباً لاتفاق على توزيع دورتي الألعاب الآسيوية 2030 و2034 بالتناوب فيما بينهما.

وأوضح المسلم أن السعودية وقطر تقدمتا بملفين قويين لتنظيم دورة الألعاب الآسيوية.

يشار إلى أن دولة قطر والمملكة العربية السعودية تقدمتا، في شهر نيسان الماضي، بملفين رسميين منفصلين لاستضافة عاصمتيهما دورة الألعاب الآسيوية، المقررة إقامتها عام 2030.

ومن المقرر أن تستضيف هانغتشو الصينية النسخة المقبلة من الألعاب الآسيوية عام  2022، فيما تقام النسخة التالية في مدينة ناجويا ومقاطعة إيتشي في اليابان بعد 4 أعوام.

والجدير بالذكر أن قطر ستحتضن بطولة نهائيات كأس العالم لكرة القدم شتاء عام 2022، لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.