DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Thursday 21, 2021
Thu 21

7 o

غيوم متفرقة
Thu
7 o
Fri
8 o
Sat
8 o
Sun
10 o
Mon
11 o
كيفية الاهتمام بتغذية الأشخاص المصابين بفيروس كورونا - فيديو

كيفية الاهتمام بتغذية الأشخاص المصابين بفيروس كورونا - فيديو

تغذية

التغذية الصحيحة لرفع المناعة لدى مرضى كورونا

Published on Apr 12, 2020

أيضا في هذه الحزمة

قالت أخصائية التغذية الدكتورة ربى مشربش، إن الاهتمام بمناعة الجسم  للأشخاص المصابين بفيروس كورونا في غاية الأهمية، لما للتغذية السليمة من فوائد تعود نفعاً على تحسين صحة الجسم المناعية، ما يسرع في التماثل للشفاء.

وبينت خلال مشاركتها في فقرة "التغذية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على "رؤيا"، أن الأشخاص المصابين بفيروس كورونا ينقسمون إلى قسمين تبعاً للأعراض المختلفة المصاحبة للمرض، فبعض المرضى حالتهم خطرة وتستلزم البقاء في العناية المركزة، ويتم تغذيتهم بالمتابعة مع الأطباء، حسب صحة الحالة، إذ يحصل بعضهم على الغذاء من خلال الوريد، ويجب أن يكون الغذاء غني بالبروتين لمقاومة الالتهابات، بالإضافة إلى باقي العناصر الغذائية التي توفر مصدر غذائي سليم ومتوازن للمريض.

وشددت مشربش على المرضى الذين شارفوا على الشفاء من فيروس كورونا، بالابتعاد عن النشويات والسكريات البسيطة، مثل الخبز الأبيض والحلويات، لما لها من تأثير سيء على الجهاز المناعي، وأهمية تناول كميات مناسبة من البروتين، بما لا يقل عن 1 جرام لكل كيلو جرام لكل شخص يومياً، من المصادر المتنوعة مثل، اللحوم والدجاج والأسماك والبيض والأجبان الكاملة، بالإضافة إلى مصادر البروتينات النباتية.

وبينت أن بعض المصابين يعانون من فقدان الشهية، كأحد الأعراض المصاحبة للإصابة بالفيروس، مشيرة إلى إمكانية تقسيم الوجبات، لتكون متعددة وصغيرة خلال اليوم، مع أهمية الأخذ بعين الاعتبار أن تكون وجبات صحية خالية من السكريات، وغنية بالعناصر الغذائية الهامة، مثل الفيتامينات والمعادن.

وأكدت على أهمية فيتامين (سي) ومعدن الزنك، فيتامين (أ) للأشخاص المصابين بفيروس "كورونا"،  بالإضافة إلى المكملات الغذائية التي تحتوي على جميع العناصر المهمة ،وضرورة شرب السوائل في هذه المرحلة، ما لا يقل عن 2 لتر من الماء يومياً، وتناول الشوربات ذات القيم الغذائية العالية.



6 أغذية تُساعد في التخلص من الغازات ونفخة البطن - فيديو

6 أغذية تُساعد في التخلص من الغازات ونفخة البطن - فيديو

تغذية

Published on Oct 05, 2020

المصدر الأساسي للغازات في الجهاز الهضمي هو ابتلاع الهواء، إذ أنه في كل مرّة يتم فيها ابتلاع الهواء يدخل بالمعدل 17,7 ملليتر من الهواء إلى المعدة. بهذه الطريقة يدخل إلى المعدة حوالي 2,600 ملليتر من الهواء في اليوم.

وجود الغازات في الجهاز الهضمي يتعلق بعدة مصادر إضافية: انتشار (Diffusion) الغاز من تيّار الدم إلى الجهاز الهضمي، الإنتاج بواسطة بكتيريا الأمعاء والتفاعل الكيماوي بين البيكربونات (Bicarbonate - مادة قاعدية) وبين الحامض الذي ينتج في المعدة. يتم إخراج الغاز من الجهاز الهضمي بواسطة التجشؤ، خروج الهواء من فتحة الشرج، الامتزاز (تراكم ذرات أو جزيئات على سطح المادة - Adsorption) بواسطة بكتيريا الأمعاء والانتشار رجوعا إلى تيار الدم.  

ولهذا بينت أخصائية التغذية رند الديسي، خلال فقرة "التغذية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، بعض الأطعمة أو المواد الغذائية التي تُساعد في التخلص من الغازات ونفخة البطن.

- النعناع يُساعد الأمعاء على الحركة الصحيحة والتخلص من الغازات، والتخلص من التشنُجات

- شاي البابونج، يعمل على إسترخاء عضلات الأمعاء.

- الفحم المُنشط، يأتي على شكل مُكملات غذائية ومسموح لجميع الفئات العُمرية، ويُساعد على إمتصاص الغازات وتمريرها من الأمعاء.

- خل حمض التفاح، يُعزز عملية الهضم

- النشاط البدني يُساعد على تمرير الغازات بشكل كبير

- القرنفل، يُساعد على امتصاص الغازات

 

هرمون السعادة

هرمون السعادة "الدوبامين" وعلاقته بالتغذية - فيديو

تغذية

Published on Sep 23, 2020

قالت اخصائية التغذية رند الديسي، إن العديد من الأشخاص يلجأون لتحسين صحتهم، إلا أنهم لا يعلمون لماذا يلجأون للطعام للشعور بالسعادة ورفع أحد النواقل العصبية المسؤولة عن الشعور بالفرح.

وأضافت خلال مُشاركتها في فقرة "التغذية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن هرمون الدوبامين أحد النواقل العصبية الموجودة في الدماغ، وهو مسؤول بشكل أساسي عن تحفيز النفس والقُدرة على الإستمرار، ومسؤول عن الذاكرة، كما أنه يتحكم بحركات الجسم، و يُعطي الشعور بالرضى عن الذات، مُشيرة إلى أن الأغذية التي يتناولها الشخص لها علاقة بنسبة الهرمون، حيث يدخُل الشخص في سلسلة من التأثيرات التي تؤدي إلى رفع أو خفض نسبة الدوبامين.

اقرأ أيضاً: أفكار مُتعددة لوجبات إفطار صحية وسريعة و خالية من الخُبز - فيديو 

وبينت أن البروتين ذو القيمة الغذائية العالية مثل البيض والدجاج والسمك واللحوم من المُهم تناوله لرفع نسبة هرمون الدوبامين والشعور بالسعادة، بدلاً من تناول الدهون المُشبعة، بشرط أن لا تكون الأغذية العالية بالبروتين تحتوي على دهون وكوليسترول بنسب عالية،  فالأشخاص النباتيين مُعرضين بشكل أكبر لخسارة الأحماض الأمينية.

ولفتت إلى أن الدهون المُشبعة يلجأ لها الكثيرين أثناء شعورهم بالفرح، مما يجعل الهرمون يرتفع في البداية، إلا أنه ينخفض بشكل كبير جداً بعد فترة قصيرة، نتيجة الانخفاض الحاد في نسبة السُكر، مما يجعل الجسم يطلُب سُكر بنسب أكبر.

وأكدت أن مُمارسة الرياضة والحركة بشكل كبير، أحد الأمور التي لها علاقة برفع هرمون الدوبامين في الجسم، كما أن تناول البكتيريا النافعة للجسم لها الدور في رفع الهرمون والشعور بالسعادة.

 

سرطان القولون وأعراضه وطُرق العلاج - فيديو

سرطان القولون وأعراضه وطُرق العلاج - فيديو

صحة

Published on Sep 22, 2020

قال استشاري جراحة الجهاز الهضمي والسُمنة الدكتور محمد عساف، إن العُمر الكبير والأمور الجينية أحد العوامل التي تُساعد في إصابة الشخص بسرطان القولون، حيث أنه في السنوات الأخيرة ازدادت إصابة الأعمار الصغيرة بسرطان القولون، ويُصاب به الشخص نتيجة تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء والأطعمة الصناعية وقلة تناول الألياف.

وأضاف خلال مُشاركته في فقرة "الصحة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن نسبة إكتشاف الإصابة بسرطان القولون عالية وسهلة، حيث تتم من خلال إجراء فحص البُراز في المُختبرات الصحية، والذي من المُمكن أن يكشف عن كثير من المشاكل الصحية التي يُعاني منها الشخص دون علمه.

اقرأ أيضاً: تقنية المنظار الرحمي.. تشخيصية وعلاجية في الوقت ذاته - فيديو 

وأشار إلى أن نسبة الإصابة بسرطان القولون عالية في الأردن، إلا أن نسبة الوعي تجاه هذا السرطان قليلة جداً ولا ينتبه إليها الناس، مُبيناً أن أعراض الإصابة بسرطان القولون تختلف بين الأعمار الصغيرة والكبيرة، فالأشخاص الذين أعمارهم كبيرة يُلاحظون وجود دم في البُراز، وهي من أهم العوامل التي تدُل على وجود سرطان في القولون.

ولفت إلى بعض الأعراض التي قد تظهر على الشخص في تلك الحالة.

الأعراض:

- تعب

- نزول في الوزن

- إمساك وإسهال غير مُنتظم

- دم في البُراز لدى الكبار

وأكد أن طبيعة الطعام التي يتناولها الأشخاص هي السبب الأول في هيجان القولون، موضحاً أن التوتر أيضاً يجعل الشخص يقوم بأمور غير صحية كالتدخين وتناول الأطعمة غير الصحية التي تؤدي إلى السُمنة، وبدورها تُصيب الشخص بالقولون ومن بعدها سرطان القولون.

*الوقاية:

يستطيع الشخص أن يقي نفسه من الإصابة بسرطان القولون من خلال معرفة أنواع الطعام الذي يتناوله، ومُمارسة الرياضة وخسارة الوزن بشكل طبيعي.

*العلاج:

العلاج الامثل لسرطان القولون من خلال الجراحة و استئصال القولون، حيث يكون العلاج بعيداً نوعاً ما عن الكيماوي.