DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Friday 5, 2021
Fri 5

13 o

غائم جزئي
Fri
13 o
Sat
17 o
Sun
15 o
Mon
14 o
Tue
18 o
كيف تغيّر مفهوم التصميم بعد أزمة كورونا ؟ - فيديو

كيف تغيّر مفهوم التصميم بعد أزمة كورونا ؟ - فيديو

ديكور وحِرف

تغيّر مفهوم التصميم بعد أزمة كورونا

Published on Jan 05, 2021

أيضا في هذه الحزمة

قالت مصممة الديكور نور الرفاعي أن  مفهوم التصميم تغير بشكل كبير بعد ازمة فيروس كورونا فكان التركيز على الشكل والألوان واستخدام نوعيات معينة من المواد فشكل العامل النفسي الذي تسبب فيه الحجر المنزلي في تغير مفاهيم اختيار الأثاث ونوعيتها.

وبينت خلال استضافتها في برنامج دنيا يا دنيا أن من ما تم تغييره المدخل الرئيس للمنازل التي تم التوجه الآن لفصلها عن المنزل وجعلها مستقلة اضافة الى تغيير نوعية المواد التي كانت تستخدم سابقاً مثل الديكورات التي تحتوي على نقوشات كثيرة ومتنوعة وباكثر من سطح مثل السطح الخشن او المتعرج فتم التحول الأن لاستخدام السطوح الملساء التي يسهل تنظيفها ولا تحمل في ثناياها الكثير من الغبار والفيروسات . 

أقرأ ايضا:نصائح لديكور مدخل المنزل من الداخل والخارج - فيديو 

وبينت أن ذلك ينطبق أيضا على استخدام الأرضيات الباركيه لسهولة تنظيفها وتعقيمها بدلاً من استخدام الموكيت والسجاد .مشيرة الى التوجه الى اختيار نوع مختلف من الاضاءة وقطع الديكور والأثاث التي تعطي طابع مريح أكثر للأشخاص .

وأكدت ان ديكورات المنازل القديمة كان يركز على إعطاء مساحة كبيرة لغرف الضيافة والصالونات على حساب غرف النوم أو غرف اخرى في المنزل وأصبح التوجه الأن إلى إعادة تقسيم المنزل وإعطاء هذه المساحة لغرف أخرى يتم عملها لتكون مكتب للعمل أو غرفة مثل النادي الرياضي الصغير في المنزل او غرف ليلعب الأطفال فيها مشيرة الى امكانية استخدام هذه المساحات بتغير ديكورات الغرف واستغلال بعض المساحات الفارغة أو بتغير قطع الأثاث الكبيرة بقطع صغيرة يتم شرائها و وضعها .



دراسة أردنية: 260 إصابة بجلطات بسبب كورونا من غير المصابين بالفيروس

دراسة أردنية: 260 إصابة بجلطات بسبب كورونا من غير المصابين بالفيروس

أصل الحكاية

Published on Feb 11, 2021

فاز فريق من الأطباء وطلاب الطب بمنحة من صندوق عبدالحميد شومان للبحث العلمي على دراسة أجروها على الذين يصابوا بجلطات قلبية ودماغية متاُثرين بجائحة كورونا، مع أنهم من غير المصابين بالفيروس.

وقال رئيس فريق الدراسة استشاري أمراض القلب والشرايين د. أيمن حمودة إن عدد الحالات التي سُجلت بالدراسة تقريبًا 260، توفي منهم عشرون، والباقي أجري لهم ما يلزم وعادوا إلى حياتهم.

وأضاف خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن فريق الدراسة لاحظ منذ بداية الجائحة إصابة عدد من الأشخاص بجلطات قلبية ودماغية، وعند سؤالهم ومعرفة تفاصيل ما جرى معهم، تبين أنهم كانوا يشعرون بالضغط النفسي، المتأتي من الحجر المنزلي، والشعور بالوحدة، فقدان العمل، انخفاض الدخل، والخوف من الإصابة، إضافة إلى إهمال بعض الأعراض، خشية الذهاب إلى المستشفى والإصابة بالفيروس، لاعتقادهم أن دخول المستشفى يعرضهم للعدوى.

وأشار إلى أن فريق العمل مكون من 33 طبيبًا وطالبًا من الجامعات الأردنية  والعلوم والتكنولوجيا والهاشمية، إضافة إلى أطباء من القطاع الخاص.

وتابع: إن الفريق تلقى دعوة لحضور مؤتمر أطباء القلب الأمريكيين في أتلانتا جورجيا، اذلي سيعقد خلال شهر أيار المقبل، وذلك لطرح دراستهم في المؤتمر، فهذه الدراسة هي الوحيدة بهذا العنوان على المستوى العالمي. 

 

كيف تصنعي لوحة بإستخدام ورق التزيين؟ - فيديو

كيف تصنعي لوحة بإستخدام ورق التزيين؟ - فيديو

ديكور وحِرف

Published on Feb 09, 2021

ترغب كثير من الأمهات بتزين غرفة أبنائها ومشاركتهم الوقت في ذلك ويقدم هذا الفيديو طريقة بسيطة يمكنك من خلالها صنع لوحة حائط لتستمعي بصحبة أبنائك وتزيني لهم الغرف :

المعدات :

ورق تزين ملون 

مقص 

لاصق 

كرتون مقوى 

مسطرة + قلم 

طريقة الصنع ضمن الفيديو

 

كيف أُعيد طفلي للمدرسة؟ - فيديو

كيف أُعيد طفلي للمدرسة؟ - فيديو

أمومة وطفولة

Published on Feb 06, 2021

قالت سيرسا قورشة  أخصائية طفولة وإرشاد إنه و بعد انقطاع طويل عن المدرسة يطرح عدد من الأهل سؤال كيف اعيد ابني لها ؟ مشيرة إلى أن الجواب يجب أن يبدأ بالحوار والتواصل مع الطفل بسؤاله عن كل الاسئلة التي تدور في رأسه عن التعليم والمدرسة بعد كورونا وعن الفيروس نفسه .

وأوضحت ان الغموض حول الوضع وطبيعة النظام الجديد المطلوب منه في المدرسة قد يخلق حالة من الخوف وعدم الالتزام لديه فلا بد من التوضيح والشرح له دون اشعاره بالخوف أو القلق وانما من خلال توضيح الأمور ومحاولة إعطائه فرصة حمل المسؤولية التي تجعل منه يرغب في المشاركة .

أقرأ أيضا:التعليم عن طريق اللعب في كتب تفاعلية للأطفال - فيديو

وقالت أنه يمكن تعليم الطفل قواعد التباعد الاجتماعي وما يتطلبه الوضع الصحي من خلال اللعب بتمثيل مشهد أو عمل مسرحية له في المنزل برفقة إخوته لتعليمه اهمية ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وما يجب عليه أن يتصرف في حال اقترب منه شخص او استخدم شي من أدواته .

وأشارت الى دور وزارة الصحة مع والمدارس بمعلميها والإداريين فيها في توعية الأطفال وتعليمهم و التأكيد على التزام الطلبة بالمدارس للقواعد والقوانين التي يجب فرضها على الجميع وقالت إن على المدرسة أن تناقش الطلبة بوضوح وإشعارهم أن المطلوب منهم هو لحمايتهم وليس إحباطهم .