DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Saturday 10, 2021
Sat 10

10 o

رياح نشطة
Sat
10 o
Sun
12 o
Mon
14 o
Tue
17 o
Wed
22 o
مدير

مدير "الشؤون الفلسطينية": لا يجب حل مشكلة العجز المالي للأونروا على حساب العاملين - فيديو

أصل الحكاية

زيغان: اتفقنا على وقف النزاع العمالي لكننا سنعود إلى خيار الإضراب إذا لم تلتزم الأونروا

Published on Dec 10, 2020

أيضا في هذه الحزمة

أكد مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية م. رفيق خرفان وقوف الحكومة مع العاملين في وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بشأن أي مطالبات تتعلق بحقوقهم المختلفة.

وقال خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن دائرة الشؤون الفلسطينية تابعت منذ اليوم الأول موضوع النزاع العمالي بين الـ"أونروا" والعاملين، والموقف واضح لدى الحكومة، بأنه لا يجب حل مشكلة عجز موازنة الوكالة الأممية على حساب العاملين فيها.

ومع ذلك فإنه يرى أن ما جرى تداوله بخصوص ما تنوي إدارة الـ"أونروا" اتخاذه بحق العاملين، مبالغ فيه، فليس من المعقول أن يجري الاستغناء أو إعطاء إجازة من دون راتب لـ 30% من العاملين، فهذا عند ترجمته إلى لغة الأرقام يصبح عشرة آلاف عامل.

وأشار إلى أنه التقى يوم الاثنين الماضي مع رئيس هيئة العاملين ومدير العمليات في الـ"أونروا" واكد لهم موقف الحكومة الأردنية.

وقال إن رسالة وصلته قبل مدة من نائب المفوض العام للـ"أونروا" تقول فيها إن الوكالة بحاجة إلى 25 مليون دولار لإكمال رواتب العاملين، وتقديم بعض الخدمات لهذا الشهر. 

ويبدو أن الوكالة اعتقدت أنه بالإمكان حل مشكلتها المالية لشهر كانون الأول الحالي على حساب العاملين، عبر إيقاف العلاوة التي حصل عليها العاملون منذ بداية العام، وتقليص بعض الخدمات المقدمة للاجئين، والاستغناء و / أو منح إجازات من دون راتب لبعض شرائح العاملين، لكن المفوض العام تدارك المسألة، بعد أن رأى أن هذه الخيارات مرفوضة من العاملين ومن الدول المضيفة.

وحول موازنة الـ"أونروا" للعام الحالي، أوضح خرفان أنها كانت 805 مليون دينارًا للبرامج، لكن ما وصل منها أقل من 600 مليون دينارًا، وهو ما يعادل موازنة عام 2012، وذلك بعد أن أوقفت الولايات المتحدة الأمريكية ودول ودول عربية دعمها للمؤسسة الأممية.

لكن هناك مؤشرات إيجابية تؤكد أن العام المقبل ستكون الأوضاع المالية للـ"أونروا" أفضل، فمع تغيير الإدارة الأمريكية، وتفاؤل بان تدفع دول الخليج دعمها المعهود، إضافة إلى أن الأردن والسويد دعيا إلى عقد مؤتمر دولي في الربع الأول من العام المقبل لتوفير دعم مالي مستدام للـ"أونروا".

وأكد خرفان أن كل الدول المضيفة تدعم الـ"أونروا"، لكن الأردن أكبر داعم لها، بقيمة ما تقدمه الدولة الأردنية للاجئين بشكل مباشر وغير مباشر بحدود مليار دولار، وهو أكثر من موازنة الـ"أونروا" نفسها.

من جانبه قال رئيس اتحاد العاملين في الـ"أونروا" - الأردن رياض زيغان أنه جرى اتفاق مساء أمس الأربعاء مع إدارة الوكالة على عدم اتخاذ التدابير التي لوحت بها الإدارة، المتعلقة بحقوق العاملين، مؤكدًا أن عدم التزام الوكالة بهذا الاتفاق من شأنه عودة اتحادات العاملين في مناطق خدمات الـ"أونروا" الخمسة الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة إلى خيار الإضراب، الذي هددت به في البيان الذي صدر عنها قبل أيام.

وأوضح أن المشكلة بدأت مطلع هذا العام، حينما قالت إدارة الـ"أونروا" إنها لن تتمكن من دفع رواتب العاملين لشهر تشرين الثاني وكانون الأول، وقد تلجأ إلى إلغاء الزيادة التي حصل عليها العاملون بعد جهد جهيد، لكننا رفضنا ذلك، وجدنا أنه لا يجوز حل مشكلة الوكالة المالية على حساب العاملين، فهذا سيعطي انطباعًا للدول المانحة بأنه يمكن لها أن تتخلص من دعم الـ"أونروا"، ما دام العاملون يرضون بهذه الخيارات، فلا يجوز إعفاء الدول المانحة من مسؤولياتها.

 

وأضاف: تفاجأنا قبل أيام أن الإدارة تقول إن أمامها ثلاثة خيارات لحل مشكلة راتب هذا الشهر، وتتمثل في وقف الزيادات وتقليص بعض الخدمات، ووضع بعض العاملين في إجازات استثنائية، لكننا رفضنا ذلك، وأمهلنا الإدارة واحد وعشرين يومًا للتراجع عن قراراتها، وإلا فإننا سننفذ إضرابًا عن العمل في كل مناطق خدمات الوكالة الخمسة.

خبير اقتصادي أردني يضع ملامح خطة للتعافي الاقتصادي لـ 5 سنوات

خبير اقتصادي أردني يضع ملامح خطة للتعافي الاقتصادي لـ 5 سنوات

أصل الحكاية

Published on Mar 01, 2021

وضع الخبير الاقتصادي والمالي محمد البشير ملامح خطة للتعافي الاقتصادي لـ 5 سنوات مقبلات، تتمحور حول إعادة النظر في ملف ضريبة المبيعات بالتدريج، وإعادة قرار نسب هذه الضريبة على السلع والخدمات إلى مجلس النواب، فإعطاء هذا الحق للحكومة مخالف للدستور، والعودة إلى ضريبة الدخل التصاعدية، وفق ما جاء في المادة 11 من الدستور، وتخفيض نسبة الفائدة على القروض، وتخفيض نسبة الاقتطاع من الرواتب لتأمين الشيخوخة في "الضمان الاجتماعي".

وقال خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن الأساس الموضوعي لما آلت إليه أوضاعنا الاقتصادية يعود إلى التشريعات، لذا فالحل يبدأ من مجلس النواب، الذي يُشرع القوانين، التي تؤثر على حياة الفرد المعيشية وعلى المؤسسات والهيئات كافة.

وأضاف أن تاريخ 31/12/1995 كان حاسمًا في التحولات الاقتصادية في الأردن، حينما ودع الاقتصاد الأردني التشريعات السابقة المتعلقة بضريبة الدخل، فقبل هذا التاريخ كان المُكلف يدفع بعد الإعفاءات على دخل 25 ألف دينارًا ضريبة دخل بقيمة 7420 دينارًا، وبعد ذلك يدفع 49.5% عن كل دينار من دخله فوق الـ 25 ألف دينار، والبنوك تدفع ضريبة دخل بنسبة 55%، والصناعة 38%.

أما بعد هذا التاريخ، فقد تغيرت الأحوال بالتدريج، فقد بدأت ضريبة المبيعات على السلع والخدمات، وهي ضريبة تُفرض على الجميع، الفقير والغني، الكبير والصغير، الأمر الذي زاد بالتدريج من تكاليف انتاج السلع والخدمات، لأن مدخلات الانتاج تدفع ضريبة المبيعات، والسلعة النهائية تدفع كذلك ضريبة مبيعات، والأخطر أن نسبة هذه الضريبة ارتفعت بالتدريج إلى أن وصلت 16%.

زاد في الطين بلة، وفق البشير، أن انضمام الأردن لمنظمة التجارة العالمية، والانفتاح على الأسواق الخارجية استيرادًا وتصديرًا، سمح بتدفق السلع من دول قادرة على منافسة سلعنا داخل الأردن، وهو ما أضعف القطاعات الانتاجية، لأن تكاليف الإنتاج مرتفعة بسبب ضريبة المبيعات.

وقال إنه يضاف إلى ما سبق أن أثمان الطاقة مرتفعة جدًا، وهو ما يزيد أيضًا من تكاليف الانتاج، ويحد من قدرة المنتج الأردني على المنافسة في الأسواق الداخلية والخارجية، منبهًا أن الحكومة لم تقدم على مدى ثلاثين عامًا لمجلس النواب حسابًا ختاميًا لفاتورة الطاقة.

وأشار إلى ملف آخر في غاية الأهمية، ذي صلة مباشرة بملف ضريبة المبيعات، فقيمة ما يدفعه المواطنون على الاتصالات مليار دينار سنويًا، تذهب منها 500 مليون تقريبًا ضريبة مبيعات للحكومة.

كما أشار إلى ملف آخر يتعلق بالفوائد على القروض، فالفائدة تتراوح ما بين 9 إلى 11%، وهذه فائدة مرتفعة جدًا، ما يشكل عبئًا إضافيًا على المواطنين .. يشار أن قيمة القروض على الأفراد تصل إلى 11 مليار، وعلى القطاعات الاقتصادية المختلفة 18 مليار، وبذلك فإن مجموع القروض التي منحتها البنوك للأفراد والشركات تقترب من مديونية الحكومة.

إزاء ذلك قيمة موجودات البنوك 52 مليارًا، منها 5 مليار رؤوس أموال البنوك، و7 مليار احتياطات، والباقي ودائع، والسؤال هنا: من يحمي حقوق هؤلاء المودعين، يفترض أن تكون الحكومة عبر البنك المركزي، لكن الواقع غير ذلك، لذا آن الأوان أن يتدخل البنك المركزي في ضبط أسعار الفائدة، لتكون متسقة ما بين فائدة الودائع والقروض، إضافة إلى ضبط رواتب كبار الموظفين المهولة، حينذاك يمكن خلق توزان، وتوفير أموال لخرينة الدولة.

وقال إن كورونا حينما اجتاحت الأردن كانت الأوضاع الاقتصادية والمالية في وضع سيء، ما زاد من سوء الأحوال، ويدفع باتجاه العمل منذ الآن على تنفيذ تصورات حقيقة لإنقاذ الاقتصاد، وليس معالجات آنية، التي لا تحقق شيئًا على مستوى الاقتصاد الكلي. 

 

"أين أنتم يا عرب" صرخة شهيرة توفي صاحبها

ترند

Published on Feb 21, 2021

أسيل أبو عريضة - دنيا يا دنيا

صُدم الفلسطينيين والعالم العربي بخبر وفاة المُرابط المقدسي المُعمر بدر الرجبي الرفاعي، عن عُمر ناهز الـ 97 عام، و  صاحب الصرخة الشهيرة " أين أنتم يا عرب"، التي كان كثيراً ما يقولها أمام أبواب المسجد الأقصى.

وكان يُلقب بـ "ملك القدس" نظراً لشجاعته وكفاحه في وجه الإحتلال، والمُرابطة على أبواب المسجد الأقصى.

وانتشر خبر وفاته على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي، بتأثر شديد، مرفوق بمقاطع وصور للشيخ في باحات المسجد الأقصى، التي تجسد بطولاته في وجه الاحتلال الإسرائيلي رغم كبر سنّه.

صرخة اين انتم يا عرب

عرفته باحات وأبواب الأقصى وحجارة القدس منذ صغر سنّه، وعرفه أهل المدينة بابتسامته الجميلة وروحه الطيّبة وبصوته حينما صرخ: "أين أنتم يا عرب" حينما أُغلقت أبواب الأقصى.

كان قلبه معلّقًا بالمسجد الأقصى، وأمضى حياته في باحاته، كان مرابطًا عنيدًا، لا يخاف الاحتلال بل يواجهه بكل قوّته، يحبه روّاد المسجد ويعرفونه بـ"أبو إبراهيم".

16138566284npZo

نعاه الكثير من الفلسطينيين، فهم يعرفونه تمامًا، هو أكبر من ذاك المحتل الذي أنزل دمعته، وتألّم لإغلاق أبواب المسجد الأقصى، احترق قلبه بسبب كل من تخاذل ونسي قضية القدس وقال "أين أنتم يا عرب!".

 

 

مبادرات فلسطينية تكثف جهودها أثناء المنخفض - فيديو

مبادرات فلسطينية تكثف جهودها أثناء المنخفض - فيديو

فعاليات

Published on Feb 18, 2021

قال جمال العاروري أحد أعضاء فريق الجحافل  أن الفريق يعمل منذ ما يزيد عن 20 سنة وفي كل المواسم وتحديدا فصل الشتاء مبينا ان لدى الفرق ما يزيد عن 120 سيارة نقل رباعية الدفع .

وأشار إقامة ثلاثة غرف عمليات في فلسطين وعلى امتداد الوطن واحدة في رام الله والاخرى في نابلس أما الثالثة فهي في القدس وقد تعاملت كل الغرف من مساء الأمس عن دخول المنخفض مع ما يزيد عن 40 حالة كانت لانزلاقات سيارات أو لمواطنين أو أطباء تقطعت بهم السبل  وبين ان العمل يكون بالشراكة مع الجهات المعنية جميعها  على اختلاف نوع المساعدات .

أقرأ أيضا:مبادرات تطوعية تُقدم العون للأقل حظاً في المنخفض القُطبي

وأشار إلى تعاون مبادرة جحافل مع مبادرة القوارض التي توفر الطرود والاحتياجات للعائلات الميسورة والمحتاجة فتم الوصول إلى القرى والمناطق المهمشة .وبين استعداد الفريق الدائم لمساعدة جميع الأشخاص في الشتاء اضافة الى جاهزيتهم لتلقي الطرود وايصالها الى جميع مناطق فلسطين .