DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Saturday 10, 2021
Sat 10

10 o

رياح نشطة
Sat
10 o
Sun
12 o
Mon
14 o
Tue
17 o
Wed
22 o
مستشار أمراض سارية: لا يوجد جائحة حقيقية في الأردن وفتح المساجد مؤشر إيجابي

مستشار أمراض سارية: لا يوجد جائحة حقيقية في الأردن وفتح المساجد مؤشر إيجابي

أصل الحكاية

Published on May 31, 2020

أيضا في هذه الحزمة

ين الدكتور مستشار الأمراض السارية والمعدية، أسامة أبو عطا، أن وضع وباء فيروس كورونا في الأردن مستقر ويعد الأفضل من بين الدول كافة، واصفاً أنه لا توجد جائحة حقيقية في البلاد، مستدلاً بذلك على عدم وجود بؤر داخلية، ولا يعد معدل الإصابات مرتفعاً إذا ما قورن بعدد السكان.

وقال خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج دنيا يا دنيا إن قرار الحكومة السماح بإقامة الصلاة يوم الجمعة المقبل مؤشر إيجابي ويشي باتجاهات للتوسع في فتح القطاعات المختلفة 

وذكر أن اللقاح المنتظر تحت قيد التنفيذ، وأصبح في المراحل النهائية من تحضيره بناء على العديد من المؤشرات، متوقعاً أن يكون جاهزاً في شهر أيلول من العام الجاري.

وأوضح أن اللقاحات والمطاعيم التي تحضر من أجل هذه الأمراض، تأخذ وقتاً زمنياً كبيراً يجرى تحضيره في عدة مراحل ويتم تجريبها على الحيوانات أولاً ثم تجرب على الناس، وقد يستغرق تحضيرها من 5 إلى 10 سنوات، مبيناً أن أسرع لقاح تم تحضيره في 4 سنوات، كان من أجل فيروس "أبو دغيم"، بسبب شدة انتشاره وشراسته.

وتوقع أن تكون الموجة الثانية المتوقعة لفيروس كورونا، أقل شراسة من موجته الأولى، نظراً لقدرة الدول على التعامل معه بشكل أفضل من المرة الأولى، ولاسيما في حال وجد اللقاح فإنه سيكون من السهل القضاء عليه،إلا أنه أوضح في الوقت ذاته أن اختفاء الفيروس غير وارد. 

وأكد على أن الحكومة أصابت في الإجراءات الاحترازية المتخذة للحد من تفشي فيروس كورونا في بداية الأزمة، أي في شهر آذار الماضي، مشيراً إلى أن هذه الإجراءات الشديدة ساهمت وبشكل كبير بالتقليل من انتشار الفيروس، مؤكداً على أن غلق الحدود البرية والجوية هي من أشد الإجراءات المتخذة في الفترة الراهنة.

وأوضح أن التراخي الذي لمُس في الآونة الأخيرة فيما يتعلق باتخاذ الحيطة والحذر من انتشار الفيروس، سببه شعور المواطنين بأن عدد الحالات ليس مرتفعاً، ولا يوجد بؤر داخلية، موضحاً أن التراخي يجب أن يكون تدريجياً ووفق معايير محددة، ووفق تعليمات ضبط العدوى، ووفق الدليل الإرشادي الذي أصدرته الحكومة.

وأشار إلى أن منحنى الإصابات قد انحدر في جميع دول العالم، ولاسيما في أوروبا، ما أدى إلى تخفيف إجراءات ضبط العدوى والحجر في العالم، مبيناً أنه كان من المفترض أن ترفع قيود الحظر في الأردن في وقت مسبق وقبل عيد الفطر، متسائلاً عن الأسباب الواقعية التي تدفع الحكومة إلى فرض حظر شامل كل جمعة، دون بقية الأيام.

وقال إن بؤر تفشي المرض موجودة حالياً في الأمريكتين الشمالية والجنوبية، لاسيما في البرازيل التي تعد ثاني دولة بعدد الإصابات والوفيات بعد الولايات المتحدة الأمريكية، غير أن بين أن الوضع الوبائي في قارة آسيا مستقراً، ولا يوجد إصابات أو وفيات جديدة مسجلة في الصين ما يبشر ببداية تحسن الوضع الوبائي في جميع العالم.

 

"دوا" مُبادرة أردنية لتأمين إحتياجات مُصابي كورونا

فعاليات

Published on Mar 29, 2021

قال مؤسس مُاردة دوا تامر زُعمط، إن الحملة بدأت بهدف تأمين الأدوية الخاصة بفيروس كورونا ومُصابي كورونا لمُساعدة كُل مُصاب بكورونا غير قادر على تأمين إحتياجاته الدوائية والطبية التي تُساعده على الشفاء من الفيروس، حيث تم التواصل مع أشخاص لديهم خبرة في المجال الطبي.

وتشكلت المُبادرة من خلال تأمين بكج يحتوي على الأدوية الضرورية  لعلاج مُصابي فيروس كورونا، وجهاز لقياس نسبة الأكسجين لدى المريض.

وأكد أنهم قاموا بتطوير المُبادرة من خلال تأمين جهازي أكسجين للأشخاص الذين يُعانون من الفيروس بشكل شديد.

 

وتحدث خلال استضافته ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، عن مُبادرة "دفا" التي أسسها نهاية عام 2020 بالتزامن مع الظروف السيئة التي كان يعيشها الشعب الأردني، وهذا من خلال تأمين الإحتياجات الضرورية للعائلات غير القادرة على تأمين أقل احتياجاتهم الأساسية.

اليابان تُجهز لإصدار جوازات سفر كورونا

اليابان تُجهز لإصدار جوازات سفر كورونا

أخبار دنيا

Published on Mar 28, 2021

ذكرت صحيفة نايكي اليابانية إن اليابان تجهز لإصدار شهادات صحية رقمية لمواطنيها الذين حصلوا على التطعيم ضد فيروس كورونا. 

اقرأ أيضاً: مشردون مصابون بكوفيد-19 في براغ يجدون ملجأ في فندق أربع نجوم

لتنضم بذلك إلى الصين والاتحاد الأوروبي ودول أخرى اتخذت إجراءات مشابهة تهدف إلى تعزيز السفر الدولي.

وقال التقرير إن الشهادة ستدار على تطبيق بالهاتف المحمول مما يتيح لحامله إثبات حصوله على التطعيم عند ركوب طائرة أو دخول فندق. 

 

وستصبح هذه الجوازات شرطا جديدا للسفر، حيث يتوجب أن يكون الراغب بالتنقل حاصلا على اللقاح ضد فيروس كورونا مسبقا.

 

على ماذا يجب التركيز في التغذية بعد التعافي من كورونا ؟

على ماذا يجب التركيز في التغذية بعد التعافي من كورونا ؟

تغذية

Published on Mar 27, 2021

 قالت أخصائية التغذية العلاجية رند الديسي أن التغذية ما بعد فترة المرض بكورونا أساسية جدا للحفاظ على صحة الجسم ومساعدته على التعافي التي تتطلب من الجسم التخلص من هذه الفيروسات والقضاء عليها وهو ما يحتاج الى مناعة قوية   .

وأوضحت أن فترة المرض تتطلب من الجسم الراحة وعدم ممارسة أي نشاط بدني اضافة الى عدم القدرة على الحركة بسبب الحجر داخل الغرفة مشيرة الى تأثير كل ذلك على  الكتلة العضلية للجسم فلا بد بعد التعافي من المرض ممارسة الرياضة بالتدرج للمحافظة على الكتلة العضلية للجسم .

أقرأ ايضا:التغذية العلاجية المُناسبة لمرضى الكلى

وقالت إن أخذ الأشخاص لمضاد حيوي خلال فترة الإصابة أدى إلى قتل البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء فلا بد من أخذ البكتيريا على شكل اقراص لتعويض الجسم عن البكتيريا التي فقدها بسبب تناول المضادات الحيوية .

وقالت إنه لا بد من الاستمرار في أخذ كل انواع الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تم اعطائها للجسم خلال فترة الإصابة مثل فيتامين ,d,  c  , a , b اضافة الى الاعشاب العطرية والمشروبات التي تساعد الجسم على التعافي ويمكن اخدها على شكل حبوب أو بشكلها الطبيعي من الخضار والفواكه.