DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Saturday 16, 2021
Sat 16

11 o

غائم جزئي
Sat
11 o
Sun
11 o
Mon
7 o
Tue
6 o
Wed
5 o
مُغامر تُركي يحبس أنفاس مُتابعيه بمُغامرة السرير الطائر - فيديو

مُغامر تُركي يحبس أنفاس مُتابعيه بمُغامرة السرير الطائر - فيديو

أخبار دنيا

حسن كافال المُغامر التُركي يقوم بتجربة السرير الطائر.. لينام في الهواء

Published on Sep 23, 2020

أيضا في هذه الحزمة

 

حبس المغامر التركي حسن كافال انفاس المتابعين عند حضورهم مقطع فيديو لأخر مغامرة له وكانت مخيفة جدا، حيث قام بربط   سريره بمظلات جعلته يطير على مسافة 800 متر فوق الأرض واستمرت هذه التجربة لمدة دقائق نام خلالها واستيقظ بعدها على صوت المنبه 

 

في أقل من خمس ساعات حقق تسعيني مليون مُتابعة على الإنستجرام

في أقل من خمس ساعات حقق تسعيني مليون مُتابعة على الإنستجرام

أخبار دنيا

Published on Sep 29, 2020

استطاع عالم الطبيعة البريطاني، ديفيد أتينبورو، تحقيق رقم قياسي بعدما أصبح أسرع شخص يحصل على مليون متابع في إنستغرام خلال أقل من خمس ساعات فقط.

ووفق موسوعة غينيس للأرقام القياسية فإن أتينبورو (94 عاما) والذي يعمل كمقدم برامج متخصصة بالطبيعة والبيئة، متجاوزا الرقم القياسي الذي كانت قد حققته الممثلة الأميركية جنيفير أنيسون، والتي وصلت لمليون متابع في زمن قياسي في 2019 إذ وصلت لمليون متابع بعد 5 ساعات و16 دقيقة.

اقرأ أيضاً: لمُحاربة المُنتجات السُكرية في كاليفورنيا.. مُنع عرضها قُرب صناديق الدفع 

ونشر أول منشور له صباح الرابع والعشرين من سبتمبر والذي حقق 7 ملايين مشاهدة، والتي ضمت مقطع مصور حول الاحتباس الحراري.

كما حقق أتينبورو أرقاما قياسية غير حسابه على إنستغرام، إذ أنه صاحب أطول مهنة كمقدم تلفزيوني، وأطول متخصص بالطبيعة على التلفزيون.

وبلغ حتى الـ 27 من سبتمبر عدد مُتابعيه على حسابه الخاص على الإنستغرام ما يُقارب 4 مليون ونصف المليون مُتابع.

 

 

بالصور.. صياد إندونيسي ينجو من الموت بعد تمسُكه بصندوق ثلج لثلاثة أيام في عرض البحر

بالصور.. صياد إندونيسي ينجو من الموت بعد تمسُكه بصندوق ثلج لثلاثة أيام في عرض البحر

أخبار دنيا

Published on Sep 23, 2020

نجا صياد إندونيسي من الغرق بعد أن أمضى ثلاثة أيام في عرض البحر متشبثاً بصندوق للثلج إثر انقلاب قاربه قبالة جزر مولوكا الأسبوع الماضي.

وخرج أودين ديمان (46 عاماً) ليصطاد السمك في 14 سبتمبر (أيلول)، لكن قاربه غرق وتحطم بفعل ارتفاع الأمواج، حسبما ذكر محمد عرفة، رئيس هيئة البحث والإنقاذ في جزيرة تيرنيت.

أقرأ أيضا :مغامر تركي يحبس أنفاس متابعيه باخر مغماراته 

وقال عرفة إنه تم العثور على الرجل مساء الخميس، بينما كان يتشبث بصندوق الثلج، وكان في حالة ضعف لكنه بصحة جيدة.

وأضاف عرفة لوكالة الأنباء الألمانية: يمتلك الرجل غريزة كبيرة للبقاء.وأشار إلى أنه تفادى الحركات غير الضرورية للحفاظ على طاقته. وعاد أودين إلى منزله بعد قضاء عدة ساعات بالمستشفى. وقال: لقد تعرضت للإغماء عدة مرات لأنني كنت جائعاً للغاية ونمت حتى مجيء رجال الإنقاذ.

2_140

 2292020

كتيبة من

كتيبة من "الماعز" تحل مأساة الحرائق الأميركية

دنيا البيئة

Published on Sep 21, 2020

لجأت إحدى مدن ولاية أوريغون الأميركية إلى "فريق متخصص"، فريد من نوعه، لتقليل مخاطر اندلاع حرائق الغابات، يملك كل عضو فيه "4 حوافر"..!

وخلال الأيام الماضية، عانى شمال غربي ولاية أوريغون، المكتظة بالسكان، من حرائق الغابات القاتلة، حيث طلبت السلطات من مئات الآلاف من السكان النزوح خوفا من ألسنة اللهب التي تزحف نحوهم، بينما سادت مشاهد مأساوية اختلط فيها الخوف بالدموع.

وقال مكتب إدارة الطوارئ في أوريغون، وقتها، إن عدد الأشخاص الذين تم إجلاؤهم على مستوى الولاية بسبب الحرائق ارتفع إلى نحو نصف مليون شخص، وهو ما يتجاوز 10 بالمئة من إجمالي سكان الولاية، البالغ عددهم 4.2 مليون نسمة.

واقترب حريق من بلدة مولالا، مما دفع السلطات لإصدار أوامر إخلاء إجباري من البلدة التي يبلغ تعداد سكانها نحو 9 آلاف نسمة (48 كيلومترا) جنوب بورتلاند، فيما جابت سيارات شرطة الشوارع حاملة مكبرات صوت تبث رسالة واحدة "الإخلاء الآن"، وفق ما نقلت "أسوشيتد برس".

اقرأ أيضاً: قرد يسرق هاتف شاب في ماليزيا.. ويترُك صوره السيلفي دليلاً على سرقته - صور 

وفي مواجهة تلك المأساة، قررت "فورست غروف"، وهي مدينة تقع على بعد 25 ميلاً شرق بورتلاند، استخدام قطيع من 230 ماعزًا، كوسيلة لتقليل نمو الحشائش والنباتات غير المطلوبة سواء في الأراضي المملوكة للمدينة، والغابات الحضرية، والمتنزهات.

وخلال حرائق الغابات، تعمل تلك النباتات المتراكمة عمل الوقود، وتزيد من فرص اندلاع حرائق كارثية. ولهذا فإن تقليص هذا الغطاء النباتي غير الآمن بالقرب من المنازل أو الغابات أو غيرها من المناطق، يقلل من احتمال انتشار حرائق الغابات ويجعل الأرواح والممتلكات أقل عرضة للخطر، وفقا لما نقلت "سي إن إن" عن مكتب Wildland Fire التابع لوزارة الداخلية الأميركية.

ووصلت الماعز لبدء عملها في فورست غروف الاثنين الماضي، والمهمة تطهير ما يقرب من 14 فدانًا خلال نحو أسبوع، حيث تتكلف خدمتهما 800 دولار فقط في اليوم.

وأكد مات بوم، المشرف على متنزهات فورست غروف أن "الماعز تتسم بالكفاءة والسرعة وأرخص تكلفة من العمل اليدوي".

وبمجرد وصولها إلى المواقع، يسمح للماعز بالخروج من مقطورتها، وتوجه بأسيجة كهربائية نحو المنطقة المستهدفة التي تحتاج إلى تخفيف النباتات.

اقرأ أيضاً: لبنانيون يلتم شملهم بحيواناتهم الأليفة بعد أن فقدوها بإنفجار بيروت - فيديو 

وبحكم الفطرة والقدرات الطبيعية، لا تمانع الماعز في العمل على المنحدرات الشديدة، حيث يقول كريغ مادسن، وهو أحد المتخصصين في الاستعانة بها، إن الماعز تعمل في مناطق يصعب على العمال اليدويين الوصول إليها.

ويضيف: "تعمل في مناطق يصعب بلوغها (..) ومناطق يصعب توصيل المعدات إليها - تأتي الماعز ولا تمانع في تسلق المنحدرات."

وقال : "إنه أمر مدهش رؤية 230 ماعزًا". "إنهم مثل ماكينة".