DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Wednesday 20, 2021
Wed 20

5 o

أمطار مخلوطة بالثلوج
Wed
5 o
Thu
7 o
Fri
8 o
Sat
8 o
Sun
10 o
ناسا تكشف عن وجود ماء على سطح القمر

ناسا تكشف عن وجود ماء على سطح القمر

دنيا الأبراج والفلك

مدير وكالة الفضاء الأميركية: لا نعرف حتى الآن إذا كان بإمكاننا استخدام هذه المياه كمصدر، لكن اكتشاف المياه عامل رئيسي في الخطة الاستكشافية أرتمس

Published on Oct 27, 2020

أيضا في هذه الحزمة

في اكتشاف مثير، أعلن مدير وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، جيم برايدستاين، وجود مياه على سطح القمر.

وكتب برايدستاين على تويتر الاثنين: "تأكدنا من وجود مياه على سطح القمر المقابل للشمس للمرة الأولى باستخدام تلسكوب SOFIA".إلا أنه أضاف: "لا نعرف حتى الآن إذا كان بإمكاننا استخدام هذه المياه كمصدر، لكن اكتشاف المياه عامل رئيسي في الخطة الاستكشافية أرتمس".

أقرا أيضا : عُطارد يمُر بين الشمس والأرض مساء اليوم 26 اكتوبر 2020 

وتشير هذه النتائج إلى أن الماء ينتج على القمر، أو يأتيه من مصادر خارجية، ويخزن في المناطق القطبية للقمر.

ويعد وجود الماء بمثابة دفعة لمزيد من استكشاف القمر والقواعد المستقبلية المحتملة فيه، ليعمل مصدراً محتملاً لمياه الشرب، والوقود.وتخطط وكالة الفضاء الأميركية لإعادة رواد فضاء إلى القمر بحلول 2024، لتكون نقطة انطلاق لأول مهمة بشرية إلى المريخ.



بعد مئات ملايين السنين تبدا الشمس بتهديد الأرض

بعد مئات ملايين السنين تبدا الشمس بتهديد الأرض

دنيا الأبراج والفلك

Published on Dec 03, 2020

أعلن أناتولي بتروكوفيتش، مدير معهد الدراسات الفضائية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، أن الشمس عاشت نصف عمرها وستبدأ بعد مئات ملايين السنين بتهديد الأرض بارتفاع درجات الحرارة.

وقال في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، "شمسنا، عند ولادتها كانت أكثر برودة مما هي عليه الآن. ومع مرور الوقت سخنت تدريجيا وازداد تدفق الاشعاعات منها.

أقرا ايضا :علماء : غلاف الأرض الجوي كان ساما مثل غلاف كوكب الزهرة حاليا 

وبموجب المفاهيم الحديثة، ستبدأ الشمس في تهديد الأرض بعد بضع مئات ملايين السنين، لأن التيار الحراري الذي يصل منها إلى الأرض سيصبح مفرطا لمناخ الأرض الحالي".

ووفقا له، لدى البشرية ما يكفي من الوقت لحل هذه المشكلة. فعلى سبيل المثال، يمكن تنظيم الغلاف الجوي، أو مغادرة الأرض والطيران إلى كوكب آخر.

وأشار الخبير، إلى أن الشمس عاشت نحو 4,5 مليار سنة، وسوف تعيش مثل هذه المدة مستقبلا، "وهذه دورة حياة نموذجية لمثل هذا النجم. وعندما تقترب من المرحلة النهائية من حياتها، تبدأ بالتحول إلى نجم أحمر عملاق يتوسع باستمرار، وربما يبتلع الأرض".

 

تجارب جديدة كشفت قُدرة البكتيريا على إستخراج المعادن الثمينة في الفضاء

تجارب جديدة كشفت قُدرة البكتيريا على إستخراج المعادن الثمينة في الفضاء

دنيا الأبراج والفلك

Published on Nov 12, 2020

أظهرت نتائج التجارب التي أجريت على متن المحطة الفضائية الدولية، أن أنواعا معينة من البكتيريا يمكنها في ظروف انعدام الوزن، استخراج العناصر الثمينة من صخور القمر والمريخ.

وتفيد مجلة Nature Communications، بأن العناصر الأرضية النادرة ومركباتها التي لها خصائص محفزة ومغناطيسية فريدة، هي من المكونات المهمة للإلكترونيات والمعدات الصناعية، وتكون ضرورية حتما عند استعمار الكواكب الأخرى، خاصة وأن نقلها من الأرض لن يكون ممكنا.

ولهذا السبب، يبحث الخبراء عن طرق بسيطة للحصول على هذه المعادن في المكان نفسه. وكما هو معلوم تستخدم بعض أنواع البكتيريا على الأرض في استخراج العناصر النادرة والذهب والنحاس، وتسمى هذه الطريقة "الاستخراج الحيوي". ولكن لم يكن معلوما ما إذا كانت هذه البكتيريا تحتفظ بهذا النشاط في ظروف انعدام الجاذبية.

أقرأ أيضا :ما هو كويكب "أبو فيس" الذي يُشكل خطر على الأرض؟ 

ومن أجل ذلك صمم علماء جامعة إدنبرة البريطانية ما يعرف بمفاعلات التنقيب البيولوجي، التي هي عبارة عن أجهزة صغيرة بداخلها ظروف مشابه لظروف القمر والمريخ. وقد تم نقل 18 مفاعلا منها مع قطع من صخور البازلت في يوليو 2019 إلى المحطة الفضائية الدولية، حيث أجريت تجربة BioRock التي استمرت ثلاثة أسابيع.

وقد قيم العلماء كفاءة ثلاثة أنواع من البكتيريا Sphingomonas desiccabilis وBacillus subtilis وCupriavidus Metallidurans، في استخراج 14 عنصر ا أرضيا نادرا من قطع صخور البازلت. وأجريت تجربة مشابهة على الأرض في ظروف الجاذبية باستخدام نفس أنواع البكتيريا، بالتزامن مع هذه التجربة.

أقرأ أيضا:العلماء يحلون لغز "آثار أقدام" بعيدة عن مسارات رواد ناسا على سطح القمر 

واكتشف الخبراء، أن بكتيريا S. desiccabilis ، حافظت على كفاءة  عالية، حيث استخرجت حوالي 70% من عنصري السيريوم والديوديميوم في جميع ظروف الجاذبية: الأرضية والمريخية وانعدام الجاذبية التام.

ويشير البروفيسور تشارلز كوكيل من كلية الفيزياء وعلم الفلك، إلى أن هذه التجربة، أكدت علميا وتقنيا إمكانية استخدام طريقة الاستخراج الحيوي في الفضاء أيضا.

ويعتقد الخبراء أنه يمكن استخدام البكتيريا في الفضاء ليس فقط في مجال استخراج المعادن، بل وأيضا لتحليل الصخور وتكوين تربة صالحة للزراعة، أو لتوفير المواد الخام اللازمة لنظم إنتاج الماء والهواء.

 

ما هو كويكب

ما هو كويكب "أبو فيس" الذي يُشكل خطر على الأرض؟

دنيا الأبراج والفلك

Published on Nov 11, 2020

اقترحت ناسا في مؤتمر فيديو دولي عقد يوم 6 نوفمبر إرسال بعثة فضائية إلى كويكب "أبوفيس" الذي يهدد الأرض وتفجيره.

يتوقع أن يشهد عام 2029 يوم الجمعة 13 أبريل غير العادي وهو يوم اقتراب كويكب "أبوفيس" الكبير من الأرض إلى مسافة تعادل عشر المسافة التي تفصل بين الأرض والقمر.

وقد أطلقت على هذا الكويكب تسمية "أبوفيس" نسبة إلى إله مصري قديم  حاول، حسب الأساطير المصرية،  تدمير الشمس.

ويبلغ قطر "أبوفيس" 350 مترا، مع العلم أن قطر كويكب تشيليابينسك الذي انفجر عام 2013 في سماء جبال الأورال الروسية يقل عنه بمقدار 20 مرة.

ويتوقع أن يقترب كويكب "أبوفيس" من الأرض إلى مسافة 38 ألف كيلومتر فقط. ويمكن رؤيته بالعين المجردة كنجم مضيء في الفلق.

وسبق لـ"أبوفيس" أن اقترب من الأرض عام 2014  إلى مسافة 14.5 مليون كيلومتر. لكن اقترابه الذي سيحدث عام 2029 سيكون قياسيا ولأول مرة في تاريخ البشرية.

اقرأ أيضا:ناسا تكشف عن وجود أكثر من 300 مليون كوكب قد يكون صالحاً للحياة 

لذلك بدأت البشرية تتهيأ لقدوم "أبوفيس". وقد عقدت ناسا في 4- 6 نوفمبر الجاري  مؤتمر فيديو دوليا حضره البروفسور في جامعة الأورال الفدرالية الروسية، فيكتور غروخوفسكي، المعروف بدراساته في موضوع كويكب "تشيليابينسك".

وقال البروفيسور الروسي الذي ألقى كلمة في المؤتمر إن البشرية لا تعلم إلى حد الآن ما الذي يستهدفنا ويهددنا. وهل هناك الحديد أو الحجارة أو شيء ما آخر ؟

ما هو كويكب أبو فيس الذي يُشكل خطر على الأرض1

لذلك ليس بإمكان البشرية مكافحته، إذ أنها يجب أن تتطلع أولا على مكوناته ومواصفاته.

يذكر أن مسبار "هايابوسا- 2" الياباني كان قد أخذ في فبراير عام 2019 عينات التربة من كويكب ريوغو الذي يبعد عنا مسافة 340 مليون كيلومتر. أما مسبار OSIRIS-Rex الأمريكي فهبط منذ شهر على كويكب بينو وأخذ عينات التربة من سطحه كذلك.

واقترح مدير تلك البعثة الفضائية الأمريكي، دانتي لاوريتا الاستفادة من خبرة مسباره وإرسال بعثة فضائية إلى "أبوفيس". فيما لم يجمع العلماء المشاركون في المؤتمر على موعد إرسال تلك البعثة وفاعلية انفجار يمكن تدبيره على سطح "أبوفيس".