DYD

فقراتنا

إكتشف أكثر

البث المباشر

تحديثات الطقس

Friday 22, 2021
Fri 22

9 o

صافي
Fri
9 o
Sat
9 o
Sun
11 o
Mon
13 o
Tue
13 o
وقف دعم الخبز في زمن الكورونا ... والآثار النفسية!

وقف دعم الخبز في زمن الكورونا ... والآثار النفسية!

أصل الحكاية

الآثار النفسية... لوقف دعم الخبز خلال جائحة كورونا

Published on Dec 07, 2020

أيضا في هذه الحزمة

قال مدير مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية أحمد عوض إن ملف دعم الخبز، ككل ملفات الدعم الأخرى، انتهى إلى غير رجعة.

وأضاف خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا أن سياسات رفع الدعم عن السلع الأساسية ليست حديثة العهد، بل تعود إلى ثلاثة عقود مضت، كجزء من سياسات إعادة الهيكلة في إطار اشتراطات البنك الدولي، وتتمثل في جملة من المبادئ والاتجاهات العامة، تعتبر أن أي دعم هو هدر وخلل هيكلي في المالية العامة للدولة، ينبغي وقفه.

أقرأ أيضا:مكاتب تقدم الامتحانات بدلًا من الطلاب الجامعيين ورسائل ماجستير ودكتوراه للبيع - فيديو 

وأوضح أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المتعاقبة بوقف الدعم كانت واحدة، منذ ربع قرن، وتتمثل في القول إنها ستوقف دعم السلعة نفسها، وإعادة توجيه الدعم إلى مستحقيه، ومن ثم بعد مدة توقف الدعم.

وتساءل: الحكومات ظلت تبرر قراراتها في وقف دعم السلع الأساسية بوجود عجز في الموازنة، والمديونية وخدمة الدين، لكن بعد كل القرارات التي اتخذتها بوقف كل أشكال دعم السلع، هل تراجع عجز الموازنة، وهل انخفضت المديونية؟

 

أقرأ أيضا:بلعاوي: كورونا سيتحول إلى مرض موسمي والكمامة ستصبح روتين - فيديو 

وأشار إلى أن السياسات التقشفية التي اتبعتها الحكومات المتعاقبة لم تحل مشاكل المالية العامة، لكنها حرمت مئات ملايين الأردنيين من فرصة الوصول إلى السلع من دون معيقات.

وأكد أن سياسات الدعم ليست شأنًا أردنيًا خالصًا، فحتى الدول الغربية، التي تعتبرها الحكومات إنموذجًا، تقدم الدعم بأشكال مختلفة، خاصة للقطاع والسلع الزراعية.

وتساءل: بعد أن توقفت الحكومة عن دعم الخبز، عن أي سلعة ستوقف الدعم في المستقبل لتخفيض عجز الموازنة؟

وقال إن الحكومات في دول العالم تتوسع في دعم المواطنين في فترات الأزمات، صحيح أن الحكومة ستوجه ما وفرته من مبالغ كانت مخصصة لدعم الخبز إلى بنود أخرى من الدعم في البرامج التي أعلنتها، لكن فكرة وقف دعم الخبز في هذه الظروف، له آثار نفسية على المواطنين.

 

 

كيف أثر كورونا سلبا على مرضى العمود الفقري ؟ - فيديو

كيف أثر كورونا سلبا على مرضى العمود الفقري ؟ - فيديو

صحة

Published on Jan 09, 2021

أوضح الدكتور عمران جانبك استشاري جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري أنه ومع مرور عام على انتشار كورونا في العالم لحظ  خوف كثير من  المرضى من مراجعة المستشفيات خوفا من إمكانية الإصابة بفيروس كورونا رغم شعورهم بالكثير من الأعراض الخاصة بأمراض معينة وادى ذلك الى تفاقم الكثير من الأعراض ما يصعب إجراء العلاج لكثير من هذه الأمراض .

وأشار خلال استضافته في برنامج دنيا يا دنيا  الى تطور وضع علاج مصابين كورونا حاليا في المملكة ويوجد أماكن خاصة لعلاجهم في المستشفيات بدون وجود أي اختلاط بينهم وبين المرضى الأخرين وهذا يشير إلى ضرورة عدم الخوف من زيارة المستشفيات والأطباء مؤكدا ضرورة اتباع اجراءات السلامة العامة من تباعد اجتماعي و ارتداء كمامة وكفوف . 

وقال ان ألام العمود الفقري التي تكون في  أغلبيتها ميكانيكية بمعنى وجود ألم في الظهر لا يصل إلى الأطراف العلوية والسفلية فيمكن حلها بالعلاج الطبيعي والأدوية تؤدى الى اختفاء الألم خلال يومين الى ثلاثة أيام فان هذه المشكلات يمكن علاجها منزليا باستشارة الطبيب بدون الحاجة الى مراجعة الطبيب . 

أقرأ أيضا:كيف تقي الرياضة كبار السن من الاصابة بالأمراض ؟ - فيديو 

وبين انه وفي حالة تغير الشعور بالألم  واشتد ليصل ارتداده الى الأطراف العلوية و السفلية و أدى الى شعور بالخدر في الأطراف فلا بد من مراجعة الطبيب والتواصل معه بصورة مباشرة  لتحديد مدى الحاجة الى الذهاب الى المستشفى للسيطرة على المرض وعلاجه في الوقت المناسب دون الوصول إلى مرحلة خسارة جزء من وظيفة الأطراف.

وقال إن انتشار كورونا في الأردن وحالة الإغلاق الشامل التي تسبب فيها أدت الى تأجيل الكثير من العمليات مبينا أن تأجيل العمليات أو الحاجة لها يعتمد على عدد من المؤشرات فعمليات العمود الفقري إذا شعر المريض بضعف في أحد الأطراف أثر على عملية التبول وجعلها تصبح لا ارادية فأن ذلك يشير إلى ضرورة إجراء العملية وعدم تأخيرها لأن ذلك قد يسبب في اضرار كبيرة لا يمكن السيطرة عليها لاحقاً.

وبين أنه في حالة سيطرة الأدوية على الحالة وخففت من الألم فيمكن تأخير العلاج والعملية .وقال انه من طرق العلاج الخاطئ  هو الذهاب الى الطب العربي أو الشعبوي لأنه يؤدي الى أضرار أكبر .

 

 

بعد أن رفض ارتداء الكمامة..سائق سيارة أجرة ينقل راكب الى قسم الشرطة

بعد أن رفض ارتداء الكمامة..سائق سيارة أجرة ينقل راكب الى قسم الشرطة

أخبار دنيا

Published on Jan 07, 2021

استقبل راكب أجرة بمنطقة كولومبيا بكندا عامه الجديد بدفع غرامة لعدم تقيده بقانون "كورونا" الذي يحتم عليه ارتداء الكمامة داخل سيارة الأجرة (تاكسي).

نقل سائق تاكسي في كندا راكباً مخموراً مباشرة إلى مركز الشرطة، بعد أن رفض ارتداء قناع الوجه، وسط انتشار جائحة فيروس "كورونا" حسب جريدة "إندبندنت" البريطانية.

أقرأ أيضا:في كاليه استئناف سلس لحركة المرور عبر نفق المانش 

يُطلب من المقيمين في كولومبيا البريطانية ارتداء أقنعة الوجه عندما يكونون داخل الأماكن العامة، والمغلقة، بما في ذلك سيارات الأجرة، من أجل المساعدة في وقف انتشار الفيروس.

قام سائق التاكسي بالاتصال لإبلاغ السلطات المحلية عنه. ثم قاد الرجل مباشرة إلى مقر إدارة شرطة فيكتوريا القريب.

أقرأ أيضا:كتيبة نسائية تتولّى حراسة الأدغال في سومطرة 

وعندما وصلا إلى مركز الشرطة، التقوا بالسائق في الخارج وأجبروا الرجل على الخروج من التاكسي ووضعوه في الحجز بعد أن رفض مغادرة السيارة.

ووجهت للرجل تهمة عدم ارتداء غطاء الوجه، أو السلوك العدواني أو المسيء، وعدم الامتثال لتوجيهات الضابط.

وتم تغريمه 230 دولاراً كندياً (132.85 جنيه إسترليني) عن كل تهمة.

 

طبيب عربي من موسكو: لقاح

طبيب عربي من موسكو: لقاح "سبوتنيك" الأكثر أمانًا

أصل الحكاية

Published on Jan 05, 2021

أكد طبيب وجراح عربي يعمل في مستشفى 64 بالعاصمة الروسية موسكو أن لقاح "سبوتنيك" الروسي هو الأكثر آمانًا في العالم، لأنه يعمل على حوامل الفيروس، وليس على الفيروس نفسه.

وقال د. محمد أصيل خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن لقاح "سبوتنيك" مطور وليس اكتشاف جديد كلقاحات كورونا الأخرى، فقد بدأ العمل على هذا اللقاح منذ عام 2002، حينما ظهرت أول سلالة من سلالات فيروس كورونا، وحينما ظهرت السلالة الجديدة الحالية، وهي الأكثر فتكًا، طور العلماء الروس اللقاح القديم، وجعلوه مناسبًا لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأضاف: لهذا السبب فلقاح "سبوتنيك" هو أول لقاح مسجل لفيروس كورونا المستجد  على المستوى العالمي. يعمل هذا اللقاح على نواقل الفيروس الغُدَي، وعبر هذه الحوامل يمكن إيصال المادة الجينية من الفيروس إلى الخلية، إذ يدخل الجين الذي يحمل كودًا بروتينيًا من فيروس إلى آخر، ويساعد جهاز الإنسان المناعي لإنتاج أجسام مضادة لمواجهة الفيروس، والحماية من العدوى.

طبيب عربي من موسكو لقاح سبوتنيك الأكثر أمانًا-1

وأشار إلى أن الآثار الجانبية التي ظهرت حتى اللحظة على أجسام الأشخاص الذين أخذوا المطعوم، هي تقريبًا الأعراض نفسها التي ظهرت على الذين أخذوا اللقاحات الأخرى.

وتتمثل هذه الأعراض في ارتفاع الحرارة والحمى وآلام المفاصل والقشعريرة، لكن سرعان ما تختفي هذه الأعراض، غير أن كل اللقاحات قد تتسبب في حدوث ضعف مفاجيء ومؤقت في عضلات الوجه، وهذا العرض يختفي في غضون أسبوع أو أسبوعين.

وحول ما أشيع من إصابة ثلاثة أطباء روس بفيروس كورونا المستجد بعد أخذهم المطعوم، قال إنه لم يسمع بهذه القصة، لكن إن كانت قد حدثت، فإن عوامل كثيرة تقف وراء إصابة أي شخص بالعدوى، منها قدرة الجهاز المناعي، وعمر الشخص وحالة جسمه عن أخذ المطعوم، والأهم أنه قد يكون حاملًا للفيروس من دون أن تظهر عليه أعراض، وأحيانًا حتى لو كان أجرى فحص الكورونا، فإن نسبة من الخطأ تحدث في مسحة "PCR".

أقرأ أيضا: مزارع يبيع 192 صندوق بندورة "ملحوق" بـ 9 دنانير - فيديو 

وأكد أنه من المبكر القول أن هذا اللقاح أو ذاك فعَال وآمن بشكل كامل، بما في ذلك اللقاح الروسي، إذ أنه لم تمضي إلا أسابيع على بدء الدول إعطاء المطعوم، فالأمر يحتاج إلى مرور عام ونصف إلى عامين، للتأكد من كل ذلك.

وأشار إلى أن الحكومة الروسية بدأت بإعطاء اللقاح بكميات منذ يوم الخامس من الشهر الماضي، وتوقفت بعد خمسة أيام، ومن ثم عادت وأعطت الجرعة الثانية، ومن المبكر الحديث عن أي تفاصيل بهذا الخصوص، لكن المؤشرات الأولية تفيد بأنه لقاح فعًال وآمن.

وأضاف أن الحكومة الروسية ستستأنف إعطاء اللقاح بكميات أكبر بدءًا من منتصف هذا الشهر، مؤكدًا أن اللقاح سيعطى لكل الروس مجانًا، وكذلك للأجانب الذين يقيمون في روسيا ويمتلكون تأمينًا صحيًا، واللقاح سيكون متوفرًا في الصيدليات والعيادات الحكومية والخاصة، إضافة إلى المستشفيات.

وقال إنه لا يعرف إن كانت روسيا ستتبرع باللقاح إلى دول أخرى، ولا يعلم كم ثمنه، لكنه يعرف أن روسيا ستبدأ خلال الشهرين المقبلين بتصدير اللقاح.

وحول ما أشيع عن أن روسيا أخفت أعداد الإصابات والوفيات، قال إن روسيا اتخذت في البداية إجراءات صارمة، وكان لذلك نتائج جيدة، وحينما بدأت بإجراء فحوص الـ "PCR" بدأت بثلاثة آلاف فحص في اليوم، لذا كانت أعداد الإصابات المكتشفة قليل، لكنها اليوم تجري ثلاثمئة ألف فحص، ومن الطبيعي أن ترتفع أعداد الإصابات، خاصة أننا في فصل الشتاء، وتزداد فيه الإصابات بالأمراض التنفسية.