X
الطباعة على القماش تقليد متواصل في تشيكيا - فيديو

الطباعة على القماش تقليد متواصل في تشيكيا - فيديو

أخبار دنيا

الطباعة على القماش في تشيكيا تقليد عمره أكثر من ثلاثة قرون ما زال صامدًا.

ما زالت تقنية الطباعة على القماش التقليدية، التي تعود بداياتها إلى القرن السابع عشر، صامدة في بعض الدول الأوروبية، برغم التقدم الكبير في عالم الطباعة بعد دخول البشرية عصر تكنلوجيا المعلومات، ومن هذه الدول دول تشيكيا.

لم يفكر المواطن التشيكي دانزينغر في مسارٍ مهنيٍ له، غير ذلك الذي التي  كان مرسوما له منذ البداية، فهو ترعرع في عائلة تشيكية منخرطة في تقليد طويل يتمثل بالطباعة على القماش.

ففي بلدة اولشنيته في شرق البلاد ينتمي هذا الحرفي البالغ أربعين عاما إلى الجيل الحادي عشر الذي يعول في عيشه على تقنية الطباعة على اللون الأزرق المدرجة في قائمة التراث العالمي للبشرية التي تعدها اليونسكو.

ويقول مبتسما في أحد مشغلين اثنين فقط في تشيكيا يعنيان بهذا النواع من الطباعة، واضعا يده على آلة كي قديمة إن أحدًا لم يرغمه على ممارسة هذه المهنة، لكنه لم يعتلقى اي عرض عمل آخر كذلك.

وتستند تقنية الطباعة على القماش هذه، التي انتشرت في أوروبا في القرن السابع عشر، على الطباعة باستخدام ختم خشبي كبير مزين عادة برسوم أزهار يُغمس في معجون من الصمغ العربي. من ثم يدمغ الفنان القماش القطني الأبيض بهذا الختم قبل أن يغمسه في سطل من الصباغ الأزرق النيلي.

ومع سحبه من الدلو يصبح لون القماش أرزق فيما الرسمة تبقى بيضاء.

وكانت اليونسكو قد أدرجت قبل عامين هذه التقنية على قائمتها للتراث العالمي غير المادي بناء على ملف مشترك قدمته تشيكيا والنمسا وألمانيا والمجر وسلوفاكيا حيث هذا التقليد مستمر.

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

"أصحاب ولا أعز" فيلم جديد يُثير الغضب ويُخالف العادات
ترند

"أصحاب ولا أعز" فيلم جديد يُثير الغضب ويُخالف العادات

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

طفل بريطانى يتغذى على أوراق الكتب والحفاضات وألياف السجاد
أخبار دنيا

طفل بريطانى يتغذى على أوراق الكتب والحفاضات وألياف السجاد

متاحف هولندية تتحوّل إلى صالونات حلاقة وصالات رياضية
أخبار دنيا

متاحف هولندية تتحوّل إلى صالونات حلاقة وصالات رياضية

في بغداد أول محمية لإيواء الحيوانات الأليفة المشردة
أخبار دنيا

في بغداد أول محمية لإيواء الحيوانات الأليفة المشردة

البث المباشر

تحديثات الطقس