X
طلاب يعودون الى المدارس في ألمانيا وسط إجراءات سلامة عامة حازمة

طلاب يعودون الى المدارس في ألمانيا وسط إجراءات سلامة عامة حازمة

أخبار دنيا

عاد آلاف الطلاب في شمال ألمانيا إلى مدارسهم، وسط اجراءات وتدابير لمنع انتشار فيروس كورونا.

عاد الطلاب في شمال ألمانية إلى مدارسهم، فكيف يجري التعامل معهم، وما هي الضمانات لمنع انتشار فيروس كورونا.

عاد آلاف الطلاب في شمال ألمانيا الى مقاعد الدراسة، في أول دفعة في أوروبا، مع الالتزام باحترام بعض القواعد الصحية فيما عاودت الإصابات بكورونا الارتفاع.

والطلاب البالغ عددهم مئة وخمسين ألفا في مقاطعة ميكلينبورغ في شمال شرق ألمانيا والذين غادروا في عطلة في منتصف حزيران، هم أول من يعود الى المدارس بشكل اقرب الى الوضع الطبيعي بعد أشهر من تلقيهم الدروس عبر الانترنت.

وقال مدير مدرسة في روستوك إن الاطفال بحاجة إلى أن يكونوا حاضرين في المدرسة، لانه يجب تجنب التأخر في الدروس بشكل إضافي.

ويجب اتباع بعض القواعد من الآن وصاعدا بهدف تجنب انتقال فيروس كورونا المستجد قدر الإمكان، إذ تسارعت الإصابات في البلاد مع تسجيل أكثر من خمسمئة حالة أسبوعيا.

ويجري تجميع الطلاب بشكل لا يلتقي فيه طلاب صفين على سبيل المثال مع صفين من الأصغر سنا وخصوصا مع فارق في ساعات الدروس. وبالتالي في حال تسجيل أصابة فان هذا النظام يجنب إغلاق كل المدرسة وانما وضع الصف المعين قيد الحجر الصحي.

ووضع الكمامات ليس إلزاميا إلا في ممرات المدرسة. وتجري مراعاة توهية  قاعات الدراسة بانتظام فيما على الطلاب احترام قواعد النظافة العامة مثل غسل اليدين بانتظام وتجنب العناق.

وتستقبل المدرسة ألف وثلاثمئة وخمسين طالبا. وأوضح مدير المدرسة أن طالبين فقط لم يحضرا بقرار من أهاليهم "وهما من المجموعة الأكثر عرضة للاصابة" لكن كل المعلمين حضروا.

وعبر عن تفاؤل بالنسبة للمرحلة المقبلة مذكرا بان منطقته كانت حتى الآن بمنأى نسبيا عن كورونا، الذي أوقع عشرين وفاة فيها منذ بدء الأزمة من أصل تسعة آلاف ومئة وثمانية وأربعين في ألمانيا.

 

 

 

 

عاد الطلاب في شمال ألمانية إلى مدارسهم، فكيف يجري العامل معهم، وما هي الضمانات لألى ينتشر فيروس كورونا.

عاد آلاف الطلاب في شمال ألمانيا الى مقاعد الدراسة، في أول دفعة في أوروبا، مع الالتزام باحترام بعض القواعد الصحية فيما عاودت الإصابات بكورونا الارتفاع.

والطلاب البالغ عددهم مئة وخمسين ألفا في مقاطعة ميكلينبورغ في شمال شرق ألمانيا والذين غادروا في عطلة في منتصف حزيران، هم أول من يعود الى المدارس بشكل اقرب الى الوضع الطبيعي بعد أشهر من تلقيهم الدروس عبر الانترنت.

وقال مدير مدرسة في روستوك إن الاطفال بحاجة إلى أن يكونوا حاضرين في المدرسة، لانه يجب تجنب التأخر في الدروس بشكل إضافي.

ويجب اتباع بعض القواعد من الآن وصاعدا بهدف تجنب انتقال فيروس كورونا المستجد قدر الإمكان، إذ تسارعت الإصابات في البلاد مع تسجيل أكثر من خمسمئة حالة أسبوعيا.

ويجري تجميع الطلاب بشكل لا يلتقي فيه طلاب صفين على سبيل المثال مع صفين من الأصغر سنا وخصوصا مع فارق في ساعات الدروس. وبالتالي في حال تسجيل أصابة فان هذا النظام يجنب إغلاق كل المدرسة وانما وضع الصف المعين قيد الحجر الصحي.

ووضع الكمامات ليس إلزاميا إلا في ممرات المدرسة. وتجري مراعاة توهية  قاعات الدراسة بانتظام فيما على الطلاب احترام قواعد النظافة العامة مثل غسل اليدين بانتظام وتجنب العناق.

وتستقبل المدرسة ألف وثلاثمئة وخمسين طالبا. وأوضح مدير المدرسة أن طالبين فقط لم يحضرا بقرار من أهاليهم "وهما من المجموعة الأكثر عرضة للاصابة" لكن كل المعلمين حضروا.

وعبر عن تفاؤل بالنسبة للمرحلة المقبلة مذكرا بان منطقته كانت حتى الآن بمنأى نسبيا عن كورونا، الذي أوقع عشرين وفاة فيها منذ بدء الأزمة من أصل تسعة آلاف ومئة وثمانية وأربعين في ألمانيا.

 

 

 

 

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو
أخبار دنيا

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا
أخبار دنيا

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا

البث المباشر

تحديثات الطقس