X
سباق في نهر مجري يفوز به الأقوى في التجذيف...والتنظيف

سباق في نهر مجري يفوز به الأقوى في التجذيف...والتنظيف

أخبار دنيا

نظمت المجر مسابقة تجديف نهرية مهمتهتا الرئيسية تنظيف النهر من المخلفات، فسميت مسابقة تجديف وتنظيف.

مسابقة من نوع مختلف في المجر، تجمع هواة رياضة التجديف، والمهتمين بالبيئة ونظافتها، وفي التفاصيل.

تنظم المجر في شهر آب من كل عام سباقا بالقوارب المصنوعة من مخلفات مجمعة من ضفاف نهر بما في ذلك عبوات البلاستيك والإطارات والمعلبات الغذائية، في خطوة تجمع بين التحدي الرياضي وحماية البيئة.

وفي الصيف الحالي، شارك حوالى مئة وخمسين شخصا في الحدث عند ضفاف نهر تيسا، ثاني أكبر أنهر هذا البلد الواقع في أوروبا الوسطى عند الحدود مع أوكرانيا. وقد تسلح هؤلاء بقفازات واقية وأحذية مطاطية وسلال ضخمة.

وطُلب من هؤلاء جمع المخلفات الراقدة في قعر المياه وعند ضفاف النهر والغابات المجاورة.

ولهذه الغاية، يمكن للمشاركين الإفادة من أي نوع مهملات يقعون عليه، من عوادم سيارات إلى أبواب البرادات مرورا بالمظلات الممزقة.

وتكمن المهمة الأصعب في جمع هذه المخلفات لصنع مركبة يمكن أن تطفو خلال تسعة أيام وصولا إلى خط النهاية عند مصب النهر.

ويبقى الطلب الأكبر على عبوات البلاستيك التي تُجمع في شباك ضخمة وتُستخدم كعوامات.

والهدف للمشاركين في المسابقة هو الوصول إلى خط النهاية مع أكبر كمية من المخلفات المجمعة.

ويؤكد مبتكر هذه المسابقة غير الاعتيادية أتيلا مولنار أنهم ينطلقون منذ عام ألفين وثلاثة عشر من النقطة التي توقفنا عندها في الموسم السابق".

ويتألف أسطول المشاركين في هذه المسابقة من حوالى اثنتي عشرة منصة عائمة تنطلق من رصيف نهري صغير أنشئ بدوره من مخلفات جرى سحبها من الطبيعة، وتتنقل على مساحة ثمانين كيلومترا من هذا المجرى المائي المتفرع من الدانوب، بواقع عشرة كيلومترات إلى عشرين يوميا.

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو
أخبار دنيا

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا
أخبار دنيا

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا

البث المباشر

تحديثات الطقس