X
8 قواعد لعقاب طفلك.. دون ضربه

8 قواعد لعقاب طفلك.. دون ضربه

أمومة وطفولة

طُرق وقواعد عديدة لمُعاقبة الاطفال دون الحاجة للصُراخ عليهم أو ضربهم

بينت اخصائية الأمومة والطفولة رولا قطامي خلال مُشاركتها في فقرة "أمومة وطفولة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا ، 8 قواعد تربوية لعقاب الأطفال من قِبل الأهل، دون الحاجة لضربهم أو الصُراخ عليهم.

 1- الوقت المُستقطع: من القواعد الفعالة جداً مع الأطفال، إلا أنها بحاجة للإستخدام بشكل جيد، أي أنه  في حال تصرف الطفل أي تصرف بشكل خاطئ وتُريدين مُعاقبته، عليكِ أن تُجلسيه في منطقة داخل المنزل، وإبقائه وحيداً لمُدة دقيقة لكُل سنة من عُمره، مثلاً: إن كان يبلغ 5 سنوات، عليكِ تركه خمسُ دقائق، بشرط عدم توجيه الكلام له وإن كان في حالة بُكاء، ومن الأفضل أن لا يكون هذا الوقت المُستقطع في مكان يُُفضل التواجد فيه، كـ منطقة الألعاب الخاصة به.

2- صندوق المواسم: هو صندوق يوضع فيها جميع الألعاب التي تضررت من قِبل الطفل، أو قام بإرتكاب إزعاج كبير أثناء اللعب فيها، أو في حال رفض مُشاركة الألعاب مع شخص آخر، ولهذا قومي بإخفاء تلك الألعاب طيلة الأسبوع، والسماح لهُ باللعبِ بها يوم الجُمعة فقط، حيث تمنعهُ تلك القاعدة من إلحاق الضرر بالألعاب أو عدم مُشاركة الأطفال بها.

3- عوضني عن أخطائك: وهي أن يقوم الطفل بتعويض الشخص الذي ارتكب بحقه أي خطأ قام به، مثلاً: في حال قام الطفل بسكب الماء أو الطعام على الأرض، فـ عليه أن يقوم هو بتنظيفها، ومن خلال تلك القاعدة يستطيع الطفل معرفة الأخطاء التي قام بها.

4- الإعتذار: الإعتذار بكلمة "أسف" قد لا تفي بالغرض، في حال لم يفهمها الطفل، ولهذا قد يكون الإعتذار على شكل كلمة "بحبك" للشخص، أو إعطائه قُبلة، أو حتى إحتضانه.

5- أن لا يكون الأهل هُم الحكم: تُطبق تلك القاعدة في حال وجود مشاكل بين الأطفال أو الإخوة، حيث من الضروري أن يجدوا الحل بأنفُسهم دون مُساعدة من الأهل، وهذا من شأنه أن يُعلم الطفل كيفية حل المشاكل.

6- التجاهل: من المُمكن إستخدامها في حال كان الطفل يُريد شيء ما ويدخُل في حالة بُكاء وصُراخ شديد للحصول على الشيء، وهُنا يجب على الأهل ترك الطفل وإن كان في حالة بُكاء وصُراخ شديدة، فالصُراخ والبُكاء الهستيري للطفل يعني لفت الإنتباه وطلب الإهتمام، إلا أنه يجب عم إدمان تجاهل الطفل

7- المدح: يستطيع الأهل مدح أطفالهم في حال قام بإجراء أمور جيدة، حيث يجب مدح الأطفال، وليس فقط مُعاقبتهم، كما أنه في المُقابل لا يجب إدمان المدح، فـ المدح يخلق طفل مُدلل بشكل كبير.

8- منح الدرجات للأطفال: تحدُث تلك القاعدة من خلال وضع أسماء الأطفال على ورقة، و وضع النقاط للطفل الذي يقوم بالأمور الجيدة والصائبة، وهذا من شأنه تعزيز الثقة وتقليل نوبات الغضب والعقاب. 

 

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

نسب البروتين الموجودة في الحليب الإصطناعي تؤثر على صحة الرضيع - فيديو
أمومة وطفولة

نسب البروتين الموجودة في الحليب الإصطناعي تؤثر على صحة الرضيع - فيديو

البث المباشر

تحديثات الطقس