X
كورونا أفرغ شوارع أميركا الجنوبية من المحتجين فلجأوا إلى واجهات المباني

كورونا أفرغ شوارع أميركا الجنوبية من المحتجين فلجأوا إلى واجهات المباني

أخبار دنيا

في ظل جائحة كورونا والتباعد الجسدي، ابتكر ناشطون طرقًا للاحتجاج من دون أن يتجمعوا، إذ يعرض المحتجون شعاراتهم على واجهات المباني

اختفت الاحتجاجات في امريكا الجنوبية من الشوارع بسبب جائحة كورونا، غير أن مبدأ الاحتجاج لم يختفي، فكثير من المحتجين وجدوا ضالتهم في الجدران وأسطح المنازل.

أدت جائحة كورونا إلى إسكات الاحتجاجات الاجتماعية إلا أن طريقة جديدة لإبداء المعارضة تنتشر على جدران مدن أميركا اللاتينية الكبرى، إذ يعرض فنانون شعارات ولافتات عليها تنشر لاحقا عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وباتت المباني شاشات ضخمة يستخدمها المحتجون المنتمون إلى جيل كورونا لنشر شعاراتهم، ومنها شعار "أخرج بولسونارو" الذي استهدف الرئيس البرازيلي في الثامن عشر من شهر أيار الماضي في ساو باولو، وشعار "لا أحد فوق القانون" الذي رحّب بتوقيف الرئيس الكولومبي السابق ألفارو أوريبي يوم الرابع من الشهر الحالي. 

ولدت الفكرة ذات يوم من أيام شهر نيسان الماضي، عندما صعدت لورا وصديقها الموسيقي سيرجيو مساء إلى سطح المبنى الذي يقيمان فيه، وفي نيتهما إقامة نادٍ للسينما في الهواء الطلق لكسر رتابة الحجر المفروض لمواجهة جائحة كورونا. 

وروت لورا أن أحد الجيران ركّب جهاز عرض، ولكن هبّ هواء قوي فوقعت الشاشة، واكتشفنا عندها أن لدينا هذا الجدار.

لم يكن هذا الجدار مناسباً لعرض فيلم، لكنه مثالي لعرض شعارات متصلة بالوضع الراهن للحجر المنزلي، منها مثلاً  +كل شيء غريب+ أو +الصحة العامة للجميع+"، اللذان كتبتهما المجموعة فوراً.

وقالت المخرجة التي نشرت عبر الإنترنت صوراً لخطوتها أنهم استوحوا روحية تظاهرات" نهاية العام الماضي، وأضافت بأن كثر بعثوا لها رسائل، وأحدهم قال أن لديه جهاز عرض، وعرض أن يتوحدوا. 

ويوم الأحد التالي، أضيئت ليلاً جدران مختلف أحياء ميديين التي تقع شمال غرب كولومبيا، وهي ثاني أكبر مدن كولومبيا، وباتت هذه الجدران مذّاك على كل شفة ولسان بفضل ستة أو سبعة أجهزة عرض وتعاون فنانين من اختصاصات مختلفة، لم يكن أي منهم يعرف الآخر سابقاً.

وفيما انغلقت كولومبيا على نفسها بسبب الجائحة، أصبحت تقنية الاحتجاج الجدارية هذه عابرة للحدود ووصلت عدواها بواسطة شبكات التواصل الاجتماعي إلى عواصم ومدن عدة. 

لكنّ النجاح الأكبر هو على المستوى الافتراضي. فقد فتحت لورا حساباً على تطبيق "إنستغرام" يحمل تسمية "فرقة الشرفة الجديدة"، استقطب في ثلاثة أشهر أكثر من ستة آلاف وخمسمئة متابع. واستوحت هذه التسمية من اسم عصابة في تسعينات القرن الماضي، أراد الفنانون المناهضون للعنف إعطاءه معنىً جديداً. 

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

اعتقال المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم - فيديو
أخبار دنيا

اعتقال المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم - فيديو

طرطقة الأصابع...خطر أم لا... الطبيب زيد السمكري يُجاوب - فيديو
صحة

طرطقة الأصابع...خطر أم لا... الطبيب زيد السمكري يُجاوب - فيديو

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو
أخبار دنيا

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا
أخبار دنيا

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا

البث المباشر

تحديثات الطقس