X
شبرا بلولة قرية مصرية برائحة الياسمين تعطّر العالم

شبرا بلولة قرية مصرية برائحة الياسمين تعطّر العالم

أخبار دنيا

تشتهر قرية شبرا بلولة بزراعة الياسمين، حيث يعمل الأهالي في انتاج عجينة الياسمين، التي تعطر بها معظم دول العالم.

ما أن تقترب من هذه القرية المصرية في محافظة الغربية، حتى تشتمك رائحة الياسمين، ففي هذه القرية مئات الأفدنة المزروعة بالياسمين، وفي التفاصيل.

ما إن ينتصف الليل حتى تضع إيمان مهنّا، الفلاحة المصرية الشابة، مصباحا على رأسها وتبدأ في جمع زهور الياسمين التي تفوح رائحتها على بعد كيلومترات من قريتها شبرا بلولة في محافظة الغربية، حيث ينتج أكثر من نصف العجينة الخاصة باستخراج عطر الياسمين في العالم.

وتقول مهنّا لوكالة وهي تمسك بقفص تملؤه زهور الياسمين في أحد حقول القرية الواقعة في دلتا النيل إنهم يجمعون الياسمين منذ الطفولة، ويبدأ الجني من منتصف الليل وحتى الثامنة أو التاسعة من صباح اليوم التالي... حسب الرزق". ويمتد موسم الياسمين من شهر حزيران حتى شهر تشرين الثاني. 

وتوضح مهنّا بعد أن استبدلت المصباح بقبعة لحمايتها من أشعة شمس الصباح أن جمع الياسمين مهمة تحتاج إلى تركيز شديد. يجمعون الزهور المتفتحة. أما المغلقة فتترك لليوم الآتي.

ووفقا لإحصاءات الاتحاد الدولي لتجارة الزيوت والعطور  عام ألفين وخمسة عشر، فإن مصر والهند هما المنتجان الرئيسيان لنحو خمسة وتسعين في المئة من عجينة الياسمين العطرية في العالم. 

في مصر، تقع أكثر من تسعين في المئة من مزارع الياسمين في محافظة الغربية، في مدينتي قطور وبسيون وقرية شبرا بلولة حيث يتركز معظمها.

على طريق ترابي ضيق تحيط به حقول الياسمين الخضراء المطعمة بالزهور البيضاء، يتجمع مزارعو وجامعو الياسمين في شبرا بلولة في ساعة مبكرة من الصباح مع عربات النقل المحمّلة بأقفاص زهور الياسمين أمام أبواب مصنع "فخري للزيوت العطرية" الذي يستقبل معظم إنتاج المحافظة. 

داخل المصنع، يراقب المدير والمهندس بدر عاطف عملية تسليم زهور الياسمين ووزنها، ويقول إنه يوجد حاليا نحو ألف فدان مزروعة بالياسمين في المنطقة.

ويوضح أن إنتاج مصر من عجينة الياسمين في موسم زراعة الزهور العطرية يبلغ حوالى خمسة أطنان، ونصيب مصنع فخري منها نحو ثلاثة أطنان. يأخذون ما بين ستين إلى سبعين في المئة من زهور الياسمين على مستوى المحافظة. 

والياسمين من الزراعات المستهلكة للمياه التي يستقدمها المزارعون من نهر النيل القريب. ويقول معتز عبد الفتاح، المهندس الزراعي المشرف على الحقول المملوكة لمصنع فخري إن الفدان يُروى ثلاث مرات في الشهر.

 

 

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو
أخبار دنيا

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا
أخبار دنيا

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا

البث المباشر

تحديثات الطقس