X
في اليوم العالمي للإعتذار.. لمن تنوي أن تعتذر؟

في اليوم العالمي للإعتذار.. لمن تنوي أن تعتذر؟

خبراء دنيا

ما أهمية الإعتذار.. وكيف تعتذر في اليوم العالمي للإعتذار

يُصادف اليوم الثامن من سبتمبر من كُل عام، اليوم العالمي للإعتذار حول العالم، نظراً لأهمية الإعتذار عن العديد من الأخطاء التي يقوم بها الأشخاص حول العالم.

فـ الإعتذار من أهم وأفضل الصفات التي قد يتحلى بها الشخص، فلا يوجد أجمل من أن يعتذر الشخص عن الخطأ الذي قام به تجاه الآخرين.. فما أهمية الاعتذار وما هو دوره في تعزيز العلاقة بين الأشخاص..

الاعتذار عن الأخطاء يُعزز ويُقوي العلاقة بين الشخص المُخطئ والمُخطئ بحقه، والعديد من المشاكل التي تقع بين الأصدقاء والأقرباء وزُملاء العمل، لكن من غير المُجدي أن تفضل هذه العلاقات ضمن نطاق الخلافات دون وجود إعتذار من الشخص الذي أخطئ..

اليوم العالمي للإعتذار - دنيا يا دنيا

ومن ناحية أخرى قد يعتذر الشخص من ذاته، حول العديد من الأخطاء التي يرتكبُها بحق نفسه.

فما أهمية وفائدة الاعتذار عن الأخطاء.. سواء من الأخرين أو من الذات؟؟

بعض الدراسات الاجتماعية أشارت إلى كم من المشكلات التي وجدت، كم من العلاقات إنتهت وكم من الأرحام قطعت بسبب عجز أو امتناع البعض عن قول كلمة واحدة.. كلمة اعتذار أو أسف، والتي إذا ما قيلت ستزول جميع الخلافات في مهدها وتؤدي إلى تقوية العلاقات وزيادة ترابط الأفراد.

والتالي 5 طُرق غير تقليدية للإعتذار:

1- اترك للشخص الذي تحبه، رسالة ملفوفة في زجاجة كبيرة على أن تحتوي هذه الرسالة على كلمات حب صادقة تعبر له عن مدى أسفك.

2- "أنا آسف لقد تكلمت بشدة .. وأنا أعلم أنني أذيت مشاعرك وأعتذر عن ذلك.

3- "كنت مخطئًا عندما تحدثت إليكم بهذه النبرة.

4- أنا لا أريد أن أكرر هذا الخطًا ..أوعدك.

5- قم بجمع باقة من الصور الفوتوغرافية القديمة التي تجمع بينكما وأرسلها لمنزل الشخص.

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

إختطاف "عبير الأردنية" في ليبيا يُثير الرأي العام - فيديو
ترند

إختطاف "عبير الأردنية" في ليبيا يُثير الرأي العام - فيديو

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

البث المباشر

تحديثات الطقس