X
طبيب من أمريكا: تباعدوا يوم الانتخابات فـ كورونا أصبح أكثر قدرة على الانتشار - فيديو

طبيب من أمريكا: تباعدوا يوم الانتخابات فـ كورونا أصبح أكثر قدرة على الانتشار - فيديو

ما مصير أعداد الإصابات بفيروس كورونا مع قُرب الإنتخابات النيابية في الاردن

نصح رئيس قسم الأبحاث رئيس قسم الأبحاث التنفسية في مركز Blessing healthcare في الولايات المتحدة  د. همام الفرح الأردنيين بأخذ الحيطة والحذر يوم الانتخابات النيابية بعد غد الثلاثاء.

وقال خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن سلوك الناس في الانتخابات والفعاليات المختلفة، التي ترتفع فيها وتيرة انفعالاتهم، يرفعون أصواتهم، ويصرخون ويهتفون ويغنون، وغالبًا يهملون جوانب السلامة العامة، ما يؤدي إلى تناثر الرذاذ المتطاير من أفواههم، وهو ما يؤدي حتمًا إلى ارتفاع كبير في أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

وأضاف أن الرذاذ المنطلق من فم أي شخص عند السعال أو العطس أو الكلام، لا يمكن أن يصل أكثر من ستة أقدام، أي "بحدود" مترين، لذا يُطلب من الناس التباعد مسافة مترين، لحماية أنفسهم من الوباء، لكن في حالات الانفعال والصراخ والغناء والهتاف، قد يصل الرذاذ المتطاير من الفم 16 قدمًا، يعني أكثر من أربعة أمتار، ما يعني أن فرص الإصابة في التجمعات الانتخابية تتضاعف.

وأوضح أن أعداد الإصابات بكورونا بعد الانتخابات الأمريكية ارتفعت إلى 125 ألفًا في اليوم، ومن المتوقع أن تصل بعد أيام إلى 200 ألف في اليوم، إذ أن الإصابات بالفيروس تبدأ بالارتفاع بعد 5 إلى 7 أيام من التجمعات، والارتفاع الحالي يعود إلى التجمعات الانتخابية لحملة ترامب، وليس ليوم الانتخابات.

لذا فمن المتوقع أن تبدأ أعداد الإصابات بالارتفاع في غضون الأيام المقبلة، كنتيجة طبيعية للازدحامات والتجمعات خلال الانتخابات، فحتى تبدأ الإصابات بالظهور يحتاج الأمر من أسبوع إلى أسبوعين. وتبدأ الحالات التي تحتاج دخول وحدات العناية المحثيثة بالظهور بعد ثلاثة أسابيع.

اقرأ أيضاً: أستاذ علوم سياسية يتوقع أن يزور بايدن الأردن قبل أي دولة في المنطقة إذا فاز بالانتخابات - فيديو 

وأكد أن أي نظام صحي في العالم، مهما يكن متقدمًا، لا يمكن أن يحتمل أعداد كبيرة من الإصابات، ففي المركز الذي يعمل فيه يوجد نقص في بعض الأدوية، لذا فإنه ينصح أن يتخذ كل أردني الاحتياطات اللازمة يوم الانتخابات، وأن يلتزم باشتراطات الصحة العامة، وإلا فإن النظام الصحي في الأردن سيكون في خطر.

وقال إن لبس الكمامة ضروري ومهم، إلا أن التباعد الاجتماعي هو الأهم، فـ الكمامة يمكن أن توفر الحماية بنسبة 50 إلى 60% فقط، فوفق أبحاث منشورة؛ واحد من كل 6 مصابين بفيروس كورونا من الكوادر الطبية، والكوادر الطبية ملتزمة بلبس الكمامات، ما يعني أن لبس الكمامة، على أهميته، لا يحمي الإنسان بالكامل من الوباء، فإضافة إلى الكمامة يحتاج الأشخاص أن يبتعدوا عن بعضهم بعضًا.

وحول لقاحات الكورونا، أوضح أن السلطات الصحية الأمريكية ستبدأ قريبًا بتوزيع اللقاح على المستشفيات، لكنها لن تبدأ بإعطاءه للناس قبل منتصف الشهر المقبل، وذلك بعد أن تمنح الـ FDA الموافقة عليه.

وأكد أن كل دول العالم ستبدأ بإعطاء اللقاح للمواطنين خلال الأشهر الخمسة المقبلة.

وأكد أن طفرة ما أصابت كورونا، ما جعل الفيروس يصبح أكثر قدرة على الانتشار، غير ان أنه لم يُصب بأي طفرة تجعله أكثر شراسة.

 


الأكثر شيوعاً

اعتقال المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم - فيديو
أخبار دنيا

اعتقال المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم - فيديو

طرطقة الأصابع...خطر أم لا... الطبيب زيد السمكري يُجاوب - فيديو
صحة

طرطقة الأصابع...خطر أم لا... الطبيب زيد السمكري يُجاوب - فيديو

أحدث الأخبار

البث المباشر

تحديثات الطقس