X
"أملي" مشروع لدعم عمل المرأة الأردنية - فيديو

"أملي" مشروع لدعم عمل المرأة الأردنية - فيديو

دنيا التطوير

تطوير عمل السيدات الأردنيات من خلال مشروع أملي في الاردن

أُطلق مشروع "أملي" عام 2018 بتأسيس من السيدة رشا عودة، بهدف تأسيس شبكة إرشادية لرواد الأعمال من خلال المُدربين أصحاب الخبرة الكبيرة، ويشمل البرنامج 12 مشروع في عدد من المجالات المُختلفة والمُتنوعة.

و أعلن نادي روتاري عمّان كابيتال عن بدء استقبال الطلبات لمشروع “أملي” من خلال بدء حملة الإعلان على الترشح رسميًا بداية الشهر الجاري يناير 2020 في قناة رؤيا ووسائل التواصل الإجتماعي وعلى الموقع الرسمي للمشروع. وأوضحت الزميلة رشا عودة، صاحبة المشروع، أنّها لو كانت تندم على شيء في حياتها الريادية، فإنّها تندم على أنّها لم تُدخل مرشدين إلى حياتها المهنية منذ بدايتها، بسبب عدم درايتها بذلك، ومن هنا جاءت فكرة المشروع .

اقرأ أيضاً: مراكز المرأة الرقمية..برنامج لتطوير وتدريب النساء الأردنيات - فيديو 

ونال مشروع “أملي” منحة من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ بمركزها الرئيسي في المانيا. يُذكر أنّ الزميلة عودة تقدمت للمنحة لصالح نادي روتاري عمّان كابيتال لتمويل المشروع من خلال جمعية محلية في ألمانيا .وهذا المشروع مصمم في إطار مشروع تبادل و نقل المعرفة التابع لمركز الهجرة والتنمية الدولية في ألمانيا؛ حيث يقوم هذا المركز بدعم المهاجرين إلى ألمانيا لإعادة الخبرات إلى بلدانهم .

وأوضحت أن مشروع “أملي” يهدف إلى إنشاء شبكة مرشدي أعمال تطوير 10 فتيات أردنيات ممن لديهن مشاريع صغيرة في مختلف المجالات حتى يستفدن من خبرات المرشدين الذي سيتم ربطهم بهم، ويتخلل المشروع ورشات تدريب قصيرة في شهر أبريل 2020 الهدف منها هو تحديد مستوى المتقدمات و توحيد بعض المهارات لديهن، و يشرف على التدريب الزميلة نبيلة مرقص و سيتم حضور 4 مدربين آخرين من ألمانيا .

من جهتها، أوردت الزميلة مي عميش عددا من الشروط الواجب توافرها لدى مقدمات الطلب وهي:

– أن تكون لديهن مشاريع ريادية صغيرة قائمة.

– ان تتراوح أعمارهن ما بين 25 –35عاما.

– أن يكون لديهن دراية باللغة الإنجليزية حتى يستفدن من خبرات المدربين الألمان.

وأشارت الزميلة عميش إلى أن من سيقع عليهن الإختيار سيتلقين سلسلة من المحاضرات ويشاركن في ورش عمل أكاديمية يقدمها خبراء ألمان وأردنيين في هذا المجال، ليتم بعد ذلك تحديد مرشدين لأعمال الفتيات الفائزات في المسابقة، ولكي تستفيد منها فتيات أخريات، مما يؤدي إلى خلق بيئة ناجحة للأعمال بقيادة نساء ملهمات.

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

هجوم على وسيم يوسف بعد تغريدة تخص القضية الفلسطينية
ترند

هجوم على وسيم يوسف بعد تغريدة تخص القضية الفلسطينية

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية
ترند

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

البث المباشر

تحديثات الطقس