X
تربية أبناء مثقفين جنسياً - فيديو

تربية أبناء مثقفين جنسياً - فيديو

أمومة وطفولة

لا بد من تبسيط المصطلحات للأطفال لامكانية فهمها

قالت نور المصري  أخصائية أمومة وطفولة أن تربية الاطفال مع تقدم الحياة أصبحت أصعب وتحتاج جهد اكبر من الوالدين خصوصا فيما يتعلق بالأمور الجنسية لأن الطفل أصبح معرض لها بشكل أكبر فقديما كانت دائرة الأشخاص حول الطفل بعدد قليل أما اليوم فيهم كبيرة ومتعددة ويدخل فيها ما يشاهده الطفل على مواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب والتلفاز والتي تفتح المجال لاسئلة كثيرة في عقل الطفل و لا بد من شرح وتوضيح ما يراه كل يوم .

وبينت ان لكل مرحلة عمرية طريقة تعامل وإجابات لا بد من توضيحها وشرحها بناءا على العمر والفهم ويجب على الأهل أن يجب طفله ولكن بتبسيط الامور له ومراعاة اهتماماته مشيرة إلى أن الطفل في عمر من سنتين الى 3 سنوات  يرغب في معرفة الفرق في أنه أنثى أو ذكر ويبدا باكتشاف أعضاء جسمه  وبعد هذا العمر يبدأ بسؤال حول كيف جاء الى الدنيا وما هو الزواج وغيرها .

وبينت أن بعد هذا العمر تبدأ فترة المراهقة التي يسأل فيها الابن عن الزواج و الإنجاب والبلوغ مبينة أهمية استعداد الأهل لكل هذه المراحل وللإجابة على كل هذه الأسئلة التي يجب أن تكون صادقة و واضحة ومبسطة بناء على المرحلة العمرية .

أقرأ أيضا:كيف نُعلم أطفالنا لُغة لائقة بأعمارهم؟ - فيديو

ونصحت الأهل ببداية الحوار مع الأطفال وشرح الأمور من خلال تشبيها بالنباتات بقول ان مثلا ان هذه النبتة أنثى وهذه ذكر حدث بينهم تازوج انجبوا هذه الزهرة من ثم الانتقال الى عالم الحيوانات وبعدها البشر . ونصحت أيضا بضرورة السيطرة على ردات الفعل للأهل للتعامل مع الطفل كما يجب والاجابة على كل تساؤلاته وعدم إشعاره بالخوف او الحرج حتى تبقى علاقة الثقة قائمة ولكي لا يبحث عن أن مصدر آخر يأخذ منه المعلومة .

وبينت أنه وفي حالة كان سؤال الطفل على أعضاء جسمه يجب عدم استخدام كلمة "عيب " وغيرها من الكلمات والشرح للطفل أن هذه عضو من الجسم وله طبيعة و وظيفة معينة والتوضيح من يمكن له رؤيته ولمسه والدخول الى الحمام معه ليكون الطفل واعي وفاهم اذا تعرض بعد ذلك الى حالة تحرش جنسي ليكون قادر على التعامل معها ولا بد من التوضيح الأمر الى الطفل وتعليمه كيف يجب ان تكون رد فعله على ذلك بالصوت والحركة والحديث .

وقالت أن التعامل مع الطفل والتربية لا بد من أن تبدأ مثلث له ثلاث أضلاع وهي  الثقة والعلم والأمان فالثقة أساس العلاقة بين الوالدين والأطفال ثقة أما العلم فهو ما يجب عن هذه الأسئلة  بطريقة صحيحة ومبسطة والأمان يجب أن يكون بين الطفل وذويه للتعامل بينهم ولقول كل شيء يتعرض له الطفل ولعدم بحثه عن اي مصدر اخر غيرهم .

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية
ترند

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

نسب البروتين الموجودة في الحليب الإصطناعي تؤثر على صحة الرضيع - فيديو
أمومة وطفولة

نسب البروتين الموجودة في الحليب الإصطناعي تؤثر على صحة الرضيع - فيديو

البث المباشر

تحديثات الطقس