X
مقترحات حملة نحو عودة آمنة لمدارسنا للعودة إلى التعليم الوجاهي- فيديو

مقترحات حملة نحو عودة آمنة لمدارسنا للعودة إلى التعليم الوجاهي- فيديو

تعليم

حملة نحوعودة آمنة لمدارسنا للعودة إلى التعليم الوجاهي تقدم مقترحاتها

إيمانا من الحملة الوطنية للعودة إلى المدارس "نحو عودة آمنة لمدارسنا" بضرورة  الموازنة بين الحق في الصحة والحق في التعليم باعتبارهما حقوقاً أصيلة، ونظرا للخسائر التي لحقت بقطاع التعليم خلال فترة جائحة كورونا والتي ستنعكس حتما على خسائر في الصحة ولو بعد حين، فضلاً عن اتساع الهوة في التعليم بين أطفال الأردن قدمتى الحملة مقترحاتها لعودة آمنة لطلبتنا إلى مدارسهم للفصل الدراسي الثاني.

واستناداً إلى معياري الصحة والتعليم لإان الحملة ترى  أنه في الجانب الصحي يجب الأخذ بعين الاعتبار استقرار الحالة الوبائية في الاردن و الانخفاض الكبير و الملحوظ في حالات الاصابات والوفيات، بالتوازي مع محدودية إصابة الأطفال و قدرتهم على نقل العدوى.أما في الجانب التعليمي فإن أي آلية للعودة نحو التعليم الوجاهي يجب أن تنطلق من إدراك تداعيات الخلل والتحديات المصاحبة لعملية التعلم عن بعد وعدم اعتباره بديلاً عن التعليم الوجاهي في أي حال من الأحوال.

وقالت الصحفية نادين النمري وهي وعضو مؤسس في حملة نحو عودة آمنة خلال استضافتها في برنامج دنيا يا دنيا ان عمل الحملة بدأ بالرصد والمراقبة للوضع الوبائي في الأردن وتغيير عملية التعليم إلى التعليم الإلكتروني ثم كان القرار الى تحويل هذا الرصد والمراقبة الى حملة على ارض الواقع تقدم مجموعة من الحلول و المقترحات الى الجهات صاحبة العلاقة والاختصاص . 

أقرأ أيضا:التعلم باستخدام الترميز الصحيح بالدماغ - فيديو

وقدمت الحملة بروتوكول للحكومة للعودة الآمنة للطلبة الى المدارس شمل طلبة الصفوف الاولى والمتوسطة والثانوية وطلبة وي الاحتياجات الخاصة والاعاقة .

وقالت الدكتورة اسيل الجلاد وهي طبيبة عضو مؤسس في حملة نحو عودة آمنة لمدارسنا أن البروتوكول الذي وضعته الحكومة لعودة الطلبة للمدارس وافقت عليه الحملة في بعض نقاطه وخالفت نقاط اخرى فيه 

وأشارت خلال استضافتها في برنامج دنيا يا دنيا الى اتفاق الحملة مع بروتوكول الحكومة الذي سوف يقوم بتقسيم الطلبة الى مجموعات لتقليل عدد الطلبة في الصف الواحد ولمنع انتشار العدوى.موضحة أن الاختلاف كان  في الفئات العمرية  الفئة العمرية بعدم جواز التعامل مع كافة المراحل كحزمة واحدة، وضرورة تصنيفها وفقًا للتصنيفات الطبية والوبائية مع مراعاة الجوانب النفسية والاجتماعية والتعليمية لكل مرحلة عمرية

اضافة الى أهمية إدراك حاجة الأطفال التربوية والتعليمية فالطفل يتعلم باللعب والشرح ولا بد من وجوده بشكل يومي بالمدرسة لأخذ هذه المعلومات من المعلمين .

وقالت إنه يجب أن ينظر إلى التعليم الآن ليعوض الفاقد التعليمي لدى الأطفال الذي سببه التعليم عن بعد من خلال تقييم مستويات الطلبة والمهارات التي اكتسبوها والتي فاتتهم والعمل على تعويضها أثر من التركيز على السير في المنهاج . 

أقرأ أيضا:إليكم دليل العودة للمدارس في الأردن للفصل الدراسي الثاني

وقالت إن الطلبة ذوي الإعاقة لا بد من العودة الفورية للتعليم الوجاهي لجميع صفوف مدارس الطلبة ذوي الاعاقة، إضافة لضرورة العودة الدوام الفوري للطلبة من ذوي الإعاقة في المدارس الدامجة.وتطبق على هذه الفئة من الطلبة الإجراءات الوقائية حسب الفئة العمرية، مع توفير التدابير التيسيرية اللازمة حسب الأصول المتبعة. 

وأضافت فيما يخص طلبة صعوبات التعلم فلا بد من العودة للتعليم الوجاهي الفوري لهم  دون تناوب للطلبة الذين يعانون من صعوبات التعلم (صعوبة القراءة، الكتابة، الحساب وفرط الحركة) وذلك نظرا للخصوصية هذه الفئة من الطلبة واحتياجها لبرامج تعليمية تراعي احتياجاتهم وقدراتهم الفردية وتعززها، خصوصا أن هذه الفئة كانت الأكثر تضررا من التعلم عن بعد إذ أن المنصات والتعليم عن بعد غير قادر على تلبية احتياجاتهم.

وأشارت إلى أهمية اعطاء حق الاختيار لجميع أولياء الأمور والطلبة بين التعليم الوجاهي أو التعليم عن بعد شريطة ضمان توفر الإمكانيات اللازمة للتعلم عن بعد ومتابعة الطلبة من قبل معلميهم للتأكد من انتظامهم بالتعليم.

لمشاهدة الفيديو كامل أضغط هنا

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

وزير التربية: 81100 من طلبة التوجيهي تقدموا للاختبار التجريبي اليوم
تعليم

وزير التربية: 81100 من طلبة التوجيهي تقدموا للاختبار التجريبي اليوم

التعلم عن بُعد خلال أزمة كورونا.. خطوة جيدة مُطورة لتُلائم الظروف.
تعليم

التعلم عن بُعد خلال أزمة كورونا.. خطوة جيدة مُطورة لتُلائم الظروف.

دور الأهل في العملية التعليمية في المنازل و مدرسة (والدورف) - فيديو
تعليم

دور الأهل في العملية التعليمية في المنازل و مدرسة (والدورف) - فيديو

البث المباشر

تحديثات الطقس