X
ديبورا كاييمبي... من خطر الموت في الكونغو إلى رئاسة جامعة ادنبره

ديبورا كاييمبي... من خطر الموت في الكونغو إلى رئاسة جامعة ادنبره

أخبار دنيا

لم تكن تتوقع ديبورا وهي تهرب من منزلها في الكونجو الديموقراطية هربًا من مليشيات مسلحة، أنها ستصبح أول رئيس أسود لجامعة أدنبرة البريطانية العريقة.

لم تكن تتوقع ديبورا وهي تهرب من منزلها في الكونجو الديموقراطية هربًا من مليشيات مسلحة، أنها ستصبح أول رئيس أسود لجامعة أدنبرة البريطانية العريقة.

مر أكثر من ستة عشر عاما على فرار ديبورا من منزلها في جمهورية الكونغو الديموقراطية بعدما أدركت أن ميليشيا مسلحة ساعدت في كشف أمرها أرادت قتلها، وهي تستعد اليوم لأن تصبح رئيسة جامعة ادنبره العريقة، التي سيرأسها شخص أسود للمرة الأولى.

منذ ذلك الحين، طلبت ديبورا اللجوء في بريطانيا وأنشأت أسرة واستقرت في ادنبره، حيث عملت محامية في مجال حقوق الإنسان وناشطة سياسية.

ورغم حياتها المليئة بالمشقات والإنجازات، قالت إنها لم تكن مستعدة للرسالة التي تلقتها بعد ظهر يوم الأول من شباط.

في تشرين الثاني الماضي، سُئلت عما إذا كانت تقبل ترشيحها لمنصب رئيس جامعة ادنبره التي أسست في القرن السادس عشر.

قبلت العرض ظنا منها أن حظوظها ليست بكبيرة.

عندما وصلتها الرسالة التي تخبرها بتعيينها لتصبح أول رئيس أسود للجامعة، بعد مئة واثنين وستين عاما من تعيين وليام غلادستون أول رئيس للجامعة، كانت ديبورا عاجزة عن الكلام.

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

التربية الاعلامية متى تكون ضمن المناهج المدرسية؟ - فيديو
أخبار دنيا

التربية الاعلامية متى تكون ضمن المناهج المدرسية؟ - فيديو

بطالة الاطباء في الاردن والعالم.. ما اسبابها وما الحلول؟ - فيديو
أخبار دنيا

بطالة الاطباء في الاردن والعالم.. ما اسبابها وما الحلول؟ - فيديو

البث المباشر

تحديثات الطقس