X
إستفسارات حول خسارة الوزن في اليوم العالمي للسُمنة

إستفسارات حول خسارة الوزن في اليوم العالمي للسُمنة

اسألوا خبير التغذية

خسارة الوزن بالحميات الغذائية والطُرق الصحية الآمنة... إليكم بعض الإستفسارات والأجوبة

بالتزامن مع اليوم العالمي للسُمنة والذي يُصادف الرابع من آذار من كُل عام، كان لا بُد من التحدث مع اخصائية التغذية العلاجية الدكتورة ربى مشربش، للحديث بشكل أكبر عن الطُرق الصحيحة والآمنة للتقليل من الوزن من خلال الحميات الغذائية الصحيحة والمنطقية.

وأجابت خلال مُشاركتها في فقرة "اسألوا خبير التغذية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، على استفسارات بعض المُتابعين فيما يخُص الحميات الغذائية وتقليل الوزن.

س: هل شرب الماء الدافئ مع الليمون يؤدي إلى خسارة الوزن، مع العلم أنني مريضة سُكري؟

ج: العديد من الأشخاص يُفضلون تناول ماء مُنكه ودافئ على معدة فارغة في الصباح، وتلك العادة مُفيدة للصحة ويُساعد في تخفيف الوزن، ولكن لا يُعتبر حارق للدهون، ويُفضل بدء الوجبة الرئيسية بالماء والسلطة، وهذا بالتأكيد سيؤدي إلى شعور الشخص للشبع وعدم تناول كميات كبيرة من الطعام.

س: ما الشروط الواجب مُراعاتها، وما الجدول المُناسب لحمية غذائية لتخفيف الوزن؟

ج: كميات الطعام المُتناولة هي المُهمة وليس نوع الطعام، فـ العديد من الأشخاص يتناولون الأطعمة الصحية بكميات كبيرة مُعتقدين بأنه سيُقلل من وزنهم، وهُنا يجب التركيز على الكمية وتقليلها قدر الإمكان.

س: الوجبات التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية؟

ج: يجب أن تحتوي الوجبة على النشويات والبروتينات، التركيز على تناول لبن وحليب مرتين خلال اليوم.

س: هل عدم تناول السُكريات والأرز والخُبز الأبيض يؤدي إلى إنخفاض نسبة السُكر، وهل يُمنع تناول البُرغل في حال كُنت أُعاني من القولون؟

ج: الشخص يجب أن ينتبه للأطعمة التي تؤدي إلى إصابته بالانتفاخ، من غير الضروري توقف تناول الأرز والخُبز، يُمكن فقط تقليل الكميات المُتناولة.

س: كيف نتخلص من دهون البطن؟

ج: أغلب الخلايا الدُهنية تتجمع في منطقة البطن، وبالتأكيد هذا يُمكن التخلص منه من خلال مُمارسة الرياضة اليومية بشكل مُستمر.

س: هل يُعتبر تناول ملعقة من زيت الزيتون على الريق، مُفيد ويُقلل الوزن؟

ج: يُعتبر زيت الزيتون مُفيد للصحة وهو أحد الدهون غير المُشبعة، ولكن لا يؤدي إلى خسارة الوزن.

 

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية
ترند

السعودي فهد سال يُثير الغضب برأيه في دعم القضية الفلسطينية

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

البث المباشر

تحديثات الطقس