X
التقبُل في حياتُنا.. متى يمنحنا السعادة؟

التقبُل في حياتُنا.. متى يمنحنا السعادة؟

خبراء دنيا

تقبُل الأحداث والمواقف في الحية، يحتاج لشجاعة وعمل لوجود حلول صحيحة للمشاكل.

يواجه عدد كبير من الأشخاص مُشكلة في تقبل الأمور والأحداث من حولهم، والعديد منهم يعتقدون بأن التقبُل هو الرضا بالأمر فقط، ولكن للتقبُل مفهوم واسع وتطبيق وتنفيذ على أرض الواقع.

أكدت المُدربة والمُعالجة الشعورية سوزان الخطيب، أن حل الأزمات يبدأ من التقبُل، ولكن يجب على الناس معرفة مفهوم التقبًل بالشكل الصحيح، ليتم العمل عليه، فـ العديد يعتقد بأن التقبُل هو الرضا والصمت وإنتظار الحلول أن تأتي بمفردها، إلا أنه من الضروري إعادة تعريف التقبُل لدى الكثيرين.

وعرفت خلال مُشاركتها ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، التقبُل بأن يكون الشخص على علم بأن 70% من المسؤولية تقع عليه، وأن 100% من التغيير يأتي من ذات الشخص، فالتغيير لن يأتي من الخارج بتاتاً.

وقالت إن عدد كبير من الأشخاص لا زالوا يعيشون بالماضي، فمن يعيش بألم وحُزن لا يزال يعيش بالماضي، أما الذين يعيشون بملل فهم رافضين للواقع.

وأشارت إلى ضرورة تعيين عين المُراقب للأحداث، حيث يجب أن يكون هناك تقييم لجميع الأحداث والمواقف التي تحصل مع الشخص، وتحليل الأمر ومعرفة سبب حدوث الأمر، لمعرفة تقبُله والعمل على إيجاد حل له.

 

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

البث المباشر

تحديثات الطقس