X
طاقة أسماء الله الحُسنى وسر إرتباطها بمنافذ الطاقة في الجسم - فيديو

طاقة أسماء الله الحُسنى وسر إرتباطها بمنافذ الطاقة في الجسم - فيديو

دنيا الحياة

لأسماء الله الحُسنى الـ 99 طاقة غريبة إن كُنت على يقين وإيمان بها، وتطبيقها على أرض الواقع مُهم وضروري لطاقة الجسم

قالت مُعالجة الطاقة دانا المصري، إن علم الطاقة موجود من ثلاثة آلاف سنة تحدثت عنه الحضارات مثل الهنود والصينيين والفراعنة. كل هذه الحضارات قسمت الإنسان الى ثلاثة أجسام، الجسم الروحاني، الجسم المادي، والجسم العقلي. كل جسم يحتاج الى عناية واهتمام الجسم المادي بالصحة والرياضة والجسم العقلي بالعلم والمعرفة أما الجسم الروحاني فيكون بالتأمل والتواصل مع الله والكون ومع النفس المطمئنة الحقيقية

ولفتت خلال مُشاركتها في فقرة "دنيا الحياة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا،  إلى أن الجميل في الموضوع أنه بين أيدينا أسماء الله الحسنى المتناغمة مع الكون، وهي قيم وصفات لها طاقة ترددها عالٍ جداً، إذا فعلناها بحياتنا و استشعرناها و طبقناها سوف نحصل على التوازن بين أجسامنا الثلاثة وننظم الطاقة السلبية بجسمنا،كل اسم له تردد مرتبط بميزاته وأثره على الحياة بمنفذ طاقة موجود بجسمنا، وهذا المنفذ هو مركز نشيط وحيوي بجانب غدة فعالة.

وبينت أن الغُدد الصماء في الجسم لها 7 مراكز في الجسم، لديها طاقة عالية كون الغُدة منطقة حيوية في الجسم، مُعددة بذلك مراكز ومنافذ الطاقة الموجودة في الجسم، وهي: 

- الغُدة المسؤولة عن الخوف والأمان

- الغُدة المسؤولة عن العقل الباطن، والتي تُخزن الطفولة والإبداع

- الغُدة المسؤولة عن الثقة بالذات

- الغُدة المسؤولة عن المناعة والحُب والعطاء

- الغُدة المسؤولة عن حُب الذات 

- الغُدة المسؤولة عن التعرُف والاستكشاف في الحياة

- الغُدة المسؤولة عن التواصل والتدبر بالحياة

قامت المُدربة دانا المصري بعد دراسة عميقة بربط ترددات أسماء الله الحُسنى بمنافذ الطاقة الموجودة في الجسم.

وأكدت أنه من المُهم معرفة معاني وصفات أسماء الله الحُسنى، فـ معرفة معانيها وصفاتها، تشكُل يقين بأن تلك الأسماء لها تردُدات وتجلي على أرض الواقع، أي وجود إيمان بتلك الأسماء وقوتها.

 

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

الصاروخ الصيني يتصدر الترند في العالم
ترند

الصاروخ الصيني يتصدر الترند في العالم

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

البث المباشر

تحديثات الطقس