web statisticsvisitor activity monitor
X
باستخدام الفنون المسرحية ..مشروع يواجع  التطرف العنيف للاجئين السوريين

باستخدام الفنون المسرحية ..مشروع يواجع التطرف العنيف للاجئين السوريين

أخبار دنيا

 

بدء تنفيذ المشروع في 1 كانون الاول 2019 وسينتهي هذا العام، وقد اشتمل المشروع على مجموعة من الأفكار كان اهمها :
1. دراسات أساسية حول الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى تطرف الشباب وتأثير التطرف العنيف على حياتهم.
2. إنتاج مسرحية تفاعلية بعنوان "الحلقة الأضعف" حيث تم تقديم 26 عرض مسرحي من قبل الفريق الوطني للمسرح التفاعلي في مخيمات الزعتري والأزرق وفي المدارس الحكومية للطلبة السوريين وللجمهور من السوريين والأردنيين في المنظمات المجتمعية في محافظات المملكة.
3. عقد دورات تدريبية حول استخدام تقنيات الفنون المسرحية وبناء القدرات من قبل المركز الوطني للثقافة والفنون، ودورات تدريبية حول الوعي النفسي والاجتماعي من قبل معهد العناية بصحة الاسرة في مؤسسة الملك الحسين لـ 100 شاب وشابة من السوريين والاردنيين من الجامعات ....
وسيقوم 40 متطوعًا ممن تلقوا التدريب بتقديم ورش عمل لـ 2000 شاب وشابة في مخيمي الزعتري والأزرق للاجئين، بهدف تعزيز ودعم المشاركة المدنية للشباب والمواطنة والقيادة النشطة، وتشجيع وتمكين الشباب ليكون لهم دور فعال في اتخاذ القرارات واقتراح مبادرات في مجتمعاتهم لتسهيل اندماجهم الاجتماعي .


إقرأ أيضاً: لإعتقادها أنه حي...رسالة من دلال عبد العزيز لـ سمير غانم



4. كما تم تقديم ورشة عمل تدريبية حول الكتابة الإبداعية ومهارات المسرح لـ 20 شاب وشابة في جنوب عمان والزرقاء.
وقال مهند نوافلة مدير البرامج الفنية والثقافية في المركز الوطني للثقافة والفنون أنهم قاموا بعمل دراسة عن الشباب وأسباب نشأة الأفكار المتطرفة لديهم وأشارت الدراسة التي خرجت نتائجها بناء على استقصاء ميداني إلى أن الشباب يعاني تشتت بالفكر وأن عدم وجود خطط وأهداف مستقبلية يزيد ذلك وقد يلجأ ببعض الشباب إلى العنف بدون قصدك.
وقال إن كل هذه المشكلات تم الحديث عنها ضمن جلسات الحوار والتدريب وخرجت بنهاية في مجموعة من المسرحيات لعدد من الطلبة من مختلف الأقاليم .
وقالت رهف الرواد طالبة في المشروع أن الكتابة الإبداعية خرجت لديهم أثناء التدريب ثم انتقلوا إلى المسرح الذي عكس كل ما تم كتابته في النصوص الإبداعية من خلال مسرحية "أول كف "التي عكست صورة ما يتعرض له الشباب من تنمر وتحرش في المجتمع.
وقال ثائر مدانات طالب في المشروع أن مسرحية " بيوم من هاي الأيام " التي عملوا على انتاجها بعد الدورة تحدثة عن واقع يعيشه الشباب في بيئة العمل والمواصلات من تحرش وغيرها .

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

ياسمين صبري وأبو هشيمة يعودان لـ متابعة بعضهما على انستغرام مرة اخرى - صورة
أخبار المشاهير

ياسمين صبري وأبو هشيمة يعودان لـ متابعة بعضهما على انستغرام مرة اخرى - صورة

الميزان والحوت الأقل حظًا من بين الأبراج لليوم 25 سبتمبر
فلك وأبراج

الميزان والحوت الأقل حظًا من بين الأبراج لليوم 25 سبتمبر

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

عروس بريطانية تُكمل زفافها مع أصدقائها بعد هروب العريس - صور
أخبار دنيا

عروس بريطانية تُكمل زفافها مع أصدقائها بعد هروب العريس - صور

البث المباشر

تحديثات الطقس