X
باريس هيلتون تكشف عن تعرضها للإساءة أثناء المراهقة

باريس هيلتون تكشف عن تعرضها للإساءة أثناء المراهقة

أخبار المشاهير

عادت نجمة الواقع باريس هيلتون إلى واشنطن يوم الثلاثاء لتتولى مرة أخرى العمل على حملتها التوعوية " صناعة المراهقين المضطربين" ، وفي إطار الحصول على دعم لهذه الحملة قامت بزيارة البيت الأبيض برفقة زوجها كارتر ريوم.

باريس هيلتون في البيت الأبيض

حيث تسعى هيلتون إلى حث الحكومة على توفير إشراف أفضل على ما يسمى بمرافق الرعاية الجماعية، والتي تشمل مرافق الرعاية في المدارس الداخلية (السكن الداخلي) الخاصة بأبناء العائلات الثرية لإدارة المراهقين المضطربين.
وفي خضم هذه الرحلة إلى واشنطن كشفت هيلتون عن تعرضه لإساءة المعاملة بدءًا من سن 16 عامًا أثناء إقامتها في مرفق رعاية جماعي، ومدرسة بروفو كانيون في ولاية يوتا .


حيث تعرضت للاختناق والصفع على وجهها، ومراقبتها في الحمام من قبل بعض الموظفين الذكور، وأضافت " كانوا يطلقون على الأسماء المبتذلة، وأجبروني على تناول الأدوية دون تشخيص مناسب ، كما لم أحصل على تعليم مناسب ، وألقيت في الحبس الانفرادي في غرفة ملطخة.
وأُثناء توجهها إلى الجناح الغربي صباح يوم الثلاثاء، استغلت باريس هيلتون الفرصة لالتقاط مجموعة من الصور لها.
كما وأوضح وشوهدت باريس هيلتون تخرج من مبنى المكتب التنفيذي في أيزنهاور، بعد أن التقت موظفي السياسة هناك مع آخرين يحملون نفس الرسالة قصصهم وناقشوا قضايا ذات صلة تطالب بحماية الشباب في أمريكا.
وكانت هيلتون قد اجتمعت مع السناتور الجمهوري عن ولاية أيوا تشاك جراسلي ونشرت صورة مع الإخصائي الإجتماعي علقت عليه كيف يمكننا وقف إساءة معاملة الأطفال في مرافق الرعاية السكنية.


قالت مجموعة هيلتون Unsilenced التي تعمل معها لإصدار تشريع فيدرالي الذي من المقرر تقديمه هذا الأسبوع، لكنه لم يكن جاهزاً.
حيث يحتاج تمرير مشروع قانون من أي نوع إلى دعم من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، وحتى وإن نجحت هيلتون ومجموعتها في جمع توقيع 50 شخصاً من الحزب الديمقراطي، ستبقى محتاجة على الأقل ل 10 من الجمهوريين.
وكانت بروفو كانيون قد ساعدت هيلتون في أبريل على 2021 على تمرير مشروع قانون في ولاية يوتا

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

البث المباشر

تحديثات الطقس