X
كيف تدرب طفلك على القناعة

كيف تدرب طفلك على القناعة

أمومة وطفولة

 

قال ألفريد نوبل ، مؤسس جائزة نوبل أن "القناعة هي الثروة الحقيقية الوحيدة"، فما مدى صحة ذلك، وكيف يمكننا أن نفسر مفهوم القناعة في عمر مبكر، ليعلم أن العالم ملىء بالتفاوت، وأن عليه أن يشعر بالرضا والسعادة تجاه ما يمتلك وتجاه ما يتوفر له. تتحدث إلى دنيا يا دنيا إلهام الدويري - أخصائية تربوية وأديبة تحدثت عن القناعة.. كيف نربى أبناء على الاكتفاء بما يمتلكون؟

حيث تقول أن مفهوم القناعة هو مصطلح مجرد وغير مرتبط بالمحسوسات لدى الطفل، ويصعب تعليمه هذه المبادىء من خلال النظريات واستخدام مصطلحات العيب والمحاضرات، وإنما بأسلوب الحب والرعاية والمديح، وأيضاً بتجسيده واقعاً حقيقياً أمامه من خلال سلوكيات الأبوين، حيث أن استخدام الأسلوب الأول يتسبب بخلق حاجز بيننا وبين الطفل. فالمهم التكلم مع الطفل في هذا الشأن بالمحسوسات وباللغة التي يفهمها وتحديداً قبل عمر السابعة، فالمنطق المجرد الذي لا يستند لتجربة حقيقية ومفهومة يترجمها عقله ليست مفيدة.


إقرأ أيضاً: أفكار لـ تحفيز لغة الطفل خلال مشاوير السيارة


كيف نشرح فكرة الماديات للطفل؟

 

كيف تقول لطفلك أنه لا يمكنني شراء هذا الشىء محدداً؟
الأطفال لديهم طريقة تفكير وأسلوب للفهم، لذا من المهم تركهم يعبروا عما يريدونه وعما يحتاجونه بأسلوبهم العفوي، وفق 5 مسموحات تلائم الطفل وأيضاً المراهق:

- أن يعبر عن طلب المزيد كما غيره من أقاربه أو أصدقائه
- أن يعبر عن مشاعر سلبية، ويعترض، ليتمكن في المستقبل أن يسمع الآخر وأن يكون ديمقراطي ومن الخطأ مقارنة الطفل بغيره
- استخدم الدراما وبهدوء، وتحدي النفس وليس تحدي الطفل
- لا شىء اسمه كمال، لا نستطيع تغيير البيئة، لذا فمن المهم تقبل الطفل وما يشتهيه ويريده
- مدحه بدلاً من إنتقاد طلبه، مع تحفيزه على ضبط النفس وأنه قادر على أن يختار أمراً واحداً أو شيئاً واحداً له أولوية أكبر بالنسبة له.

 


إقرأ أيضاً: الطفل المعجزة يحصل على البكالوريوس في الفيزياء بسن ١٣ عاماً


 

كيف تنشىء طفلاً قنوعاً راضياً؟

 

كما وينصح الخبراء الأهل لتعليم أبنائهم الاكتفاء والقناعة ما يلي:
- كن قدوة لطفلك، فالأطفال يفعلون ما يقوم أبنائهم بفعله، فإذا رأى والديه راضين سيتمتع بالرضا.


إقرأ أيضاً: ما الذي عليك فعله عند سقوط الطفل الرضيع من مكان مرتفع؟


- الامتنان: أن تكون ممتناً هو أفضل طريقة للتعبير عن الشعور، لذا ركز مع طفلك على الامتنان للنعم التي نمتلكها، وعلى الإيجابي في حياتنا بدلاً مما ينقصنا
- احتفل بالمكاسب، والنجاحات مهما كانت صغيرة
- أعط الآخرين لتعزيز تجربة الرضا والعطاء لدى الطفل
- علم الطفل قيمة المال: مقدار تكلفة الأشياء والجد والعمل والإبداع كيف يقودنا لكسب الأموال، ودفع مبالغ صغيرة له مقابل جهوده، وإذا أراد شيئاً أن ينفقها من مدخراته

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

دراسة: مشاركة الأطفال في الأعمال المنزلية قد يجعلهم أكثر ذكاء
أمومة وطفولة

دراسة: مشاركة الأطفال في الأعمال المنزلية قد يجعلهم أكثر ذكاء

البث المباشر

تحديثات الطقس