مرحبا بك في موقع دنيا يا دنيا، حيث تجد كل ما تحتاجه من معلومات ونصائح .

مكافحة الانتحار: كيف يمكن للمجتمع والحكومة تحقيق الفارق؟ - فيديو

مكافحة الانتحار: كيف يمكن للمجتمع والحكومة تحقيق الفارق؟ - فيديو

نشر :  
منذ 9 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 9 أشهر|

 

  • الانتحار: مفهوم وإحصائيات

 

الانتحار هو عملية يقضي بها الفرد على حياته بنفسه بشكل متعمد، ويُعتبر الانتحار مشكلة صحية عامة خطيرة تؤثر على مجموعات عديدة من الناس في جميع أنحاء العالم.

وفقًا للإحصائيات الحديثة، يُعتبر الانتحار رابع سبب للوفاة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 14 - 29 سنة.

يتسبب الانتحار في فقدان الكثير من الأرواح الشابة سنويًا، مما يجعلها مشكلة صحية عامة تستدعي التفكير والتصدي لها بجدية.

 

أسباب الانتحار:

هناك العديد من الأسباب التي قد تدفع الأشخاص إلى اللجوء إلى الانتحار، تشمل هذه الأسباب:

  • الاكتئاب واضطرابات الصحة النفسية: يعتبر الاكتئاب والقلق واضطرابات الصحة النفسية الأسباب الرئيسية وراء الانتحار. فالأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات يمكن أن يشعروا بالعزلة والألم النفسي الشديد.
  • الضغوط الاجتماعية والاقتصادية: تلعب الضغوط الاجتماعية والاقتصادية دورًا كبيرًا في دفع بعض الأشخاص نحو الانتحار. قد يكون ضغط الديون المالية أو فقدان الوظيفة أو العوامل الاجتماعية مثل العلاقات العائلية والاجتماعية سببًا رئيسيًا.
  • الإدمان: الإدمان على المواد الكيميائية أو السلوكيات الضارة مثل المخدرات والكحول يزيد من خطر الانتحار بشكل كبير.
  • الأزمات الشخصية: الأزمات الشخصية مثل الفقدان المفاجئ لشخص عزيز، أو الطلاق، أو صدمات نفسية أخرى يمكن أن تدفع الأشخاص نحو الانتحار.

 

الانتحار في الأردن:

على الصعيد المحلي في الأردن، تشير الإحصائيات إلى زيادة في حالات الانتحار، وفي عام 2022، تم تسجيل 137 حالة انتحار في الأردن، حيث كان 104 منها للذكور والباقي للإناث.

تشير البيانات إلى أن الأسباب المشتركة للانتحار تتعلق بتحقيق مطالب شخصية مثل البحث عن وظيفة، أو تحقيق الاستقرار المالي، أو تحسين الأوضاع المعيشية.

ومن الجدير بالذكر أن هناك عقوبة قضائية لمحاولة الانتحار في الأردن، تشمل الحبس والغرامة، ومع ذلك، يجب أن يتم التعامل مع حالات الانتحار بحساسية وفهم عميق للأسباب الكامنة وتوجيه الأفراد نحو الدعم والعلاج النفسي اللازم لمساعدتهم على التغلب على تلك الأزمات.

 

حلول:

هناك العديد من الحلول والإجراءات التي يمكن اتخاذها للتصدي لحالات الانتحار والحد من انتشارها، من بين الحلول الأبرز:

  • زيادة التوعية: يجب التوعية بمشكلة الانتحار وتعزيز فهم عام حولها. يمكن تحقيق ذلك من خلال حملات إعلامية، وورش عمل، ونشر المعلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وتدريب المحترفين في مجال الصحة النفسية والعاملين في المجتمع على كيفية التعرف على علامات الانتحار وكيفية التعامل معه.
  • توفير الدعم النفسي: يجب توفير خدمات العلاج النفسي والاجتماعي للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية نفسية أو اجتماعية. يمكن تقديم هذه الخدمات من قبل أخصائيي الصحة النفسية.
  • الدعم الاجتماعي: يلعب الدعم الاجتماعي دورًا حيويًا في منع الانتحار. يجب تشجيع العائلة والأصدقاء على تقديم الدعم لأولئك الذين يعانون والاستماع إلى مشاكلهم ومساعدتهم في البحث عن حلول.
  • تحسين الوصول إلى الرعاية الصحية النفسية: يجب توفير وتعزيز إمكانية الوصول إلى الرعاية الصحية النفسية بشكل عام. يمكن ذلك عبر توفير خدمات صحية نفسية في المستشفيات والعيادات الصحية العامة وتقليل التمييز ضد الأشخاص الذين يعانون من مشاكل نفسية.
  • تقديم المساعدة الفورية: عندما يظهر شخص مؤشرات على انتحار محتملة، يجب الاستجابة بشكل فوري. يمكن الاتصال بخدمات الطوارئ أو بمراكز الأزمات النفسية للحصول على المساعدة.
  • العمل على تقليل العوامل الاجتماعية والاقتصادية الضارة: يجب على الحكومات والمؤسسات الاجتماعية العمل على تحسين الأوضاع الاقتصادية للمواطنين وتوفير فرص عمل مناسبة. كما يجب مكافحة الفقر والعوامل الاجتماعية الضارة التي تزيد من احتمال حدوث الانتحار.
  • تعزيز السلامة: يمكن تحسين السلامة العامة بتحسين تصميم المناطق العامة والمنشآت لتقليل فرص الاستخدام في أعمال الانتحار.

يجب أن تتكاتف المجتمعات والحكومات والمؤسسات الصحية للعمل معًا على تنفيذ هذه الحلول وتكريس جهودهم للحد من حالات الانتحار والمساهمة في رعاية الصحة النفسية للأفراد.