مرحبا بك في موقع دنيا يا دنيا، حيث تجد كل ما تحتاجه من معلومات ونصائح .

أقذر رجل في العالم .. اغتسل بعد أكثر من 60 عامًا ومات!

أقذر رجل في العالم .. اغتسل بعد أكثر من 60 عامًا ومات!

نشر :  
منذ شهرين|
اخر تحديث :  
منذ شهرين|

 

  • أقذر رجل في العالم .. اغتسل بعد أكثر من 60 عامًا ومات!

 

قبل وفاته، كان الإيراني "عمو حاجي" يُعرف باسم "أقذر رجل في العالم" وذلك لسبب وجيه؛ إذ بلغ من العمر 94 عامًا، وقضى أكثر من 65 عامًا من حياته دون استحمام في قرية ديجة بمحافظة فارس.

عاش في كوخ مفتوح من الطوب، واعتمد على نظام غذائي غير تقليدي يتكون من طعام متعفن، كما اعتاد تدخين روث الحيوانات وشرب الماء من علبة زيت صدئة.

أوضح عمو حاجي أن أسلوب حياته الغريب كان نتيجة "نكسات عاطفية في شبابه"، مما جعله يكره الاغتسال والطعام الطازج والشراب، خوفًا من أن يُسبب له المرض أو يجلب له الحظ السيئ.

مفارقة مأساوية

المفارقة المأساوية هي أنه بعد أن أخذه السكان المحليون للاغتسال، مرض وتوفي في 23 أكتوبر 2022، عاش عمو حاجي حياة غير عادية وفريدة، وكان يُبجل من قبل أقرانه رغم ظروفه القاسية.

عُرف عمو حاجي بعدم الاغتسال لمدة تصل إلى 67 عامًا، حيث زعم السكان المحليون أن "نكسات عاطفية" في شبابه كانت السبب وراء اشمئزازه من النظافة.

 

حياة غير تقليدية

كان طعامه المفضل هو اللحم الفاسد، وكان يشرب خمسة لترات من الماء يوميًا من علبة زيت صدئة، عاش في حفرة في الأرض حتى بنى له الجيران كوخًا من الطوب، حيث كان يقضي وقته بين جحره وكوخه البدائي، وفي الشتاء، كان يرتدي خوذة حرب قديمة للحفاظ على دفء رأسه.

الصحة والبقاء على قيد الحياة

رغم عدم الاغتسال وأكل اللحوم الفاسدة وشرب المياه القذرة، بقيت صحته قوية حتى وقت قصير من وفاته.

في وقت سابق من عام 2022، أجرى فريق من الأطباء بقيادة الدكتور غلام رضا مولوي سلسلة من الاختبارات على حاجي، بما في ذلك اختبارات العدوى.

اندهش الأطباء عندما اكتشفوا أنه لم يكن يعاني من أي بكتيريا أو طفيليات باستثناء داء الشعرينات، وهو طفيل يأتي من تناول اللحوم النيئة.

خلص الأطباء إلى أن حاجي كان قادرًا على البقاء بصحة جيدة لأنه طور نظامًا مناعيًا قويًا بعد عقود من العيش في ظروف قاسية.

 

النهاية 

رغم تردد حاجي، تمكن السكان المحليون أخيرًا من إقناعه بالاستحمام، وبعد بضعة أشهر توفي عن عمر يناهز 94 عامًا.