مرحبا بك في موقع دنيا يا دنيا، حيث تجد كل ما تحتاجه من معلومات ونصائح .

سيدة تخدر ابنها لبيع أعضائه .. والطفل ينجو من مصير مأساوي

سيدة تخدر ابنها لبيع أعضائه .. والطفل ينجو من مصير مأساوي

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|

 

  • سيدة تخدر ابنها لبيع أعضائه في بورسعيد

 

في حادثة تكررت تفاصيلها مع جريمة "طفل شبرا" التي هزت المجتمع المصري في أبريل الماضي، تمكنت السلطات المصرية من إنقاذ طفل في محافظة بورسعيد من محاولة والدته لبيعه من أجل الاتجار بأعضائه.

وتأتي هذه الجريمة كجرس إنذار آخر حول مخاطر الإنترنت المظلم والجرائم البشعة المرتبطة به.

وفقًا لما ذكره موقع "اليوم السابع"، فقد ألقت قوات الأمن في مديرية أمن بورسعيد القبض على السيدة (هـ.ث.م.د)، المطلقة والأم لطفلين، وذلك في إطار القضية رقم 3593 لسنة 2024 جنح الزهور.


إقرأ أيضاً: أسماك مفترسة تغزو شوارع هذه المدينة .. والسبب غير متوقع! - فيديو


السيدة كانت قد تواصلت مع شخص عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، الذي طلب منها تصوير ابنها عارياً وإرسال فيديوهات وصور له، تمهيداً لبيع أعضائه.

خلال هذه المحادثات، أعطى الشخص تعليمات للأم بتخدير ابنها، إلا أنها أعطته جرعة زائدة تسببت في إعياء شديد للطفل استوجب نقله إلى المستشفى.

تم إجراء غسيل معدة للطفل وتبين للفريق الطبي أن الطفل تعرض لجرعة زائدة من المخدر، مما دفعهم لإبلاغ الجهات الأمنية على الفور.

وأثناء التحقيقات، تزامن ذلك مع ضبط المتهم الرئيسي في القليوبية، حيث عُثر على محادثات بينه وبين والدة الطفل يخططان فيها لتنفيذ الجريمة.

وجاري استكمال التحقيقات للوصول إلى كافة ملابسات الجريمة، في الوقت الذي تم فيه التحفظ على هاتف السيدة المحمول.

تعيد هذه الحادثة للأذهان تفاصيل جريمة "طفل شبرا" التي وقعت في محافظة القليوبية، حيث عُثر على جثمان الطفل وقد انتزعت بعض أحشائه في شقة مستأجرة، وكانت التحقيقات قد كشفت أن الهدف كان الاتجار بالأعضاء البشرية، مما أثار الرعب والغضب في أوساط المجتمع المصري.