مرحبا بك في موقع دنيا يا دنيا، حيث تجد كل ما تحتاجه من معلومات ونصائح .

لماذا يغيب المنسف والمأكولات العربية من التصنيفات العالمية؟

لماذا يغيب المنسف والمأكولات العربية من التصنيفات العالمية؟

نشر :  
منذ شهرين|
اخر تحديث :  
منذ شهرين|
  • مكان الأطباق العربية في تصنيفات الطعام العالمية 
 

يعتبر الطعام من جوانب الحياة التي تحظى بأهمية كبيرة بين البشر، حيث تتنوع أذواقهم وتعبّر عن ثقافاتهم وتاريخهم المتنوع.

ومع تصنيف المطابخ العالمية من قبل المنظمات الدولية بناءً على معايير محددة، يثير غياب المطبخ العربي من تلك القوائم انتقادات واسعة، إذ يرون البعض أن هذا الغياب يعكس تدخلاً سياسيًا في عملية التصنيف، بالرغم من تميز المطبخ العربي بأطباقه الشهية والمتنوعة.

بالرغم من أن اختيارات الطعام قد تكون شخصية،إلا أننا سنستعراض بعض المأكولات حول العالم وتصنيف بعض أفضل الدول في عام 2023.

أمريكا

ومن بين المأكولات الشهيرة في أمريكا التي تعود أصولها لمنشأ آخر، تشمل البيتزا الإيطالية، والبطاطس المقلية البلجيكية أو الهولندية، والهامبرغر والنقانق الألمانية. وعلى الرغم من ذلك، تميزت هذه الأطباق في المطبخ الأمريكي بتعديلاتها وإضافاتها التي جعلتها محبوبة عالمياً، دون إغفال الأطباق الأمريكية التقليدية مثل حساء البطلينوس وفطيرة الليمون وسلطة كوب.

المكسيك

فمن بين «الانشلادا» و«التاكو» وشرائح «الكاساديا»، ستجد نكهة السلطات اليونانية وثراء الكاري الهندي، وحرارة الطعام التايلاندي ووجبات «التاباس» الخفيفة.

اليونان 

يبدو السفر وتناول الطعام في اليونان كأنه يخرج من صور مجلة لامعة ولكن بدون تعديلات على الصور، فهي حقاً تجربة تشبه ألوان أغلفة المجلات المبهرة؛ فمنظر البحار الزرقاء والمباني البيضاء، وزيتون الكالاماتا، والجبنة الفيتا، والسلطات الملونة واللحوم المشوية كلها كأنها كارت بطاقة بريد جميل.

وسر الطعام اليوناني هو الكثير من زيت الزيتون.

الصين 

يمتاز الصينيون بروح المبادرة وتقديرهم لأدق نقاط التوفير، ومع ذلك فهم لا يطبخون ويبيعون أي شيء فحسب، بل يضيفون له كذلك مذاقاً رائعاً.

الصين هي المكان المناسب للحصول على صدمة غذائية عشرات المرات في اليوم.