مرحبا بك في موقع دنيا يا دنيا، حيث تجد كل ما تحتاجه من معلومات ونصائح .

المراحل الأخيرة: ماذا يحدث في الثلث الأخير من الحمل؟ - فيديو

المراحل الأخيرة: ماذا يحدث في الثلث الأخير من الحمل؟ - فيديو

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|

 

  • د. ريم أبو خلف - استشارية النسائية والتوليد والعقم
  • الثلث الأخير من الحمل: ماهي التغيرات الطبيعية والجسدية التي تحدث؟

 

الثلث الأخير من الحمل، والذي يشمل الفترة من الأسبوع 28 حتى الولادة (حوالي الأسبوع 40)، هو مرحلة حاسمة حيث يحدث العديد من التغيرات والتطورات المهمة لكل من الأم والجنين.

 

تطورات الجنين:

  • زيادة الوزن والطول: ينمو الجنين بسرعة، حيث يزيد وزنه بشكل ملحوظ ويصبح طوله حوالي 45-50 سم في نهاية الحمل.
  • نضوج الأعضاء: تستمر الأعضاء في النضوج، خاصة الرئتين والجهاز العصبي.
  • تكوين الدهون: يبدأ الجنين في تكوين الدهون تحت الجلد، مما يساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم بعد الولادة.
  • تحركات الجنين: تصبح تحركات الجنين أكثر قوة ويمكن أن تشعر الأم بركلات وضغط الجنين.

 

وضعية الجنين:

في الأسابيع الأخيرة من الحمل، يتخذ الجنين وضعية الولادة، حيث يكون رأسه عادة متجهًا نحو الأسفل في الحوض.


تغيرات جسم الأم:

  • زيادة الوزن: تكتسب الأم معظم الوزن خلال هذا الثلث، ويجب أن تكون هذه الزيادة موزعة بشكل صحي لدعم نمو الجنين.
  • تغيرات هرمونية: تستمر التغيرات الهرمونية، مما قد يؤدي إلى بعض الأعراض مثل حرقة المعدة والتورم واحتباس السوائل.
  • الضغط على الأعضاء: يزيد حجم الرحم مما يضغط على الأعضاء الداخلية، قد تشعر الأم بصعوبة في التنفس بسبب الضغط على الحجاب الحاجز وكذلك تكرار التبول بسبب الضغط على المثانة.
  • التعب والأرق: قد تزداد صعوبة النوم نتيجة زيادة حجم البطن وتحركات الجنين.

 

للمزيد، تابعوا الفيديو: