مرحبا بك في موقع دنيا يا دنيا، حيث تجد كل ما تحتاجه من معلومات ونصائح .

تشمع الكبد: هل روتينك اليومي يهدد صحة كبدك؟ - فيديو

تشمع الكبد: هل روتينك اليومي يهدد صحة كبدك؟ - فيديو

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|

 

  • د. رائد أبو غوش - أخصائي الجهاز الهضمي والكبد والتنظير
  • كيف تؤدي العادات اليومية إلى تهديد صحة الكبد؟

 

تشمُّع الكبد هو تشوُّه كبير في بنية الكبد الدَّاخليَّة يحدث عندما تُستبدل كمية كبيرة من نسيج الكبد الطبيعي بنسيج مُتندِّب.

يتكوّن هذا النسيج المتندب نتيجة لتضرُّر الكبد بشكلٍ متكرِّر أو مستمر، مما يؤدي إلى فقدان الوظائف الأساسية للكبد.

كان يُعتقد سابقًا أن تشمُّع الكبد غير قابل للشفاء، ولكن الأدلة الحديثة تشير إلى أنه يمكن أن يكون قابلاً للشفاء في بعض الحالات، خاصةً إذا تم التشخيص المبكر واتُّخذت التدابير العلاجية المناسبة.

تشمل هذه التدابير العلاجية التوقف عن تناول الكحول، ومعالجة الالتهابات الكبدية المزمنة، واتباع نظام غذائي صحي، واستخدام الأدوية التي تقلل من تلف الكبد.

 

العوامل التي تهدد صحة الكبد

  • تناول الكحول بشكل مفرط هو أحد الأسباب الرئيسية لتشمع الكبد.
  • بعض أنواع التهابات الكبد الفيروسية، مثل التهاب الكبد B وC، يمكن أن تؤدي إلى تلف الكبد المزمن وتشمعه إذا لم يتم علاجها.
  • السمنة يمكن أن تؤدي إلى الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD)، وهي حالة يمكن أن تتطور إلى تشمع الكبد، كما أنّ الأشخاص المصابون بالسكري معرضون أيضًا لخطر أكبر للإصابة بالكبد الدهني.
  • تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات وقلة الألياف يمكن أن يزيد من خطر الكبد الدهني وتلف الكبد.
  • بعض الأدوية والمواد الكيميائية يمكن أن تكون سامة للكبد إذا تم استخدامها بشكل غير صحيح أو لفترات طويلة.

للمزيد، تابعوا الفيديو: