مرحبا بك في موقع دنيا يا دنيا، حيث تجد كل ما تحتاجه من معلومات ونصائح .

تقنيات جديدة في الحج هذا العام: التاكسي الطائر والإسفلت المطاطي وغيرها

تقنيات جديدة في الحج هذا العام: التاكسي الطائر والإسفلت المطاطي وغيرها

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|

 

  • تقنيات جديدة في الحج هذا العام: التاكسي الطائر والإسفلت المطاطي والطرق المبردة

 

كشفت وزارة النقل السعودية عن إطلاق 17 تقنية جديدة لتسهيل أداء مناسك الحج خلال موسم حج هذا العام 2024.

وتشمل هذه التقنيات البارزة "التاكسي الطائر" والإسفلت المطاطي والنظارة التفتيشية، إلى جانب تقنيات أخرى متطورة مثل الطرق المبردة واستخدام الدرونز، وخدمة حج بلا حقيبة.

أوضحت الوزارة أن التاكسي الطائر سيكون أحد أبرز التقنيات الجديدة، حيث أعلنت الخطوط السعودية في يناير الماضي عن شراء 100 طائرة كهربائية لنقل الحجاج من مطار الملك عبدالعزيز بجدة إلى مهابط الطائرات في فنادق مكة المكرمة، هذه التقنية تهدف إلى تسهيل التنقل وتخفيف الازدحام المروري.


إقرأ أيضاً: تعيين بروفسور أردني رئيسًا للذكاء الاصطناعي في ناسا


بالإضافة إلى ذلك، سيتم استخدام الإسفلت المطاطي في طريق المشاة الرئيسي لتعزيز راحة وسلامة الحجاج. تم خلط المطاط مع الخلطة الأسفلتية لخلق سطح مرن يقلل من تأثير المشي على أقدام الحجاج، خصوصاً كبار السن الذين يمثلون نسبة كبيرة من الحجاج.

أما الطرق المبردة، فستُستخدم تقنية الطلاء الأبيض في المنطقة المحيطة بمسجد نمرة لتقليل درجة الحرارة بحوالي 20 درجة مئوية، مما يساهم في خلق بيئة أكثر راحة للحجاج، وتستخدم هذه التقنية مواد محلية الصنع قادرة على امتصاص كمية أقل من الأشعة الشمسية.

ومن التقنيات الأخرى التي ستستخدم لأول مرة هي النظارة التفتيشية التي تسهل عملية تفتيش المركبات وسحب بياناتها بسرعة فائقة، مما يوفر الكثير من الوقت ويرفع مستوى الرقابة.


إقرأ أيضاً: احتفالات اليوبيل الفضي تملأ أرجاء المملكة


تستعد الهيئة العامة للطرق لتنفيذ هذه التقنيات الحديثة في مختلف المناطق الحيوية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة. بالإضافة إلى ذلك، تم تهيئة 6 مطارات في المملكة لاستقبال رحلات الحجاج مع تخصيص 21 ألف كادر بشري لخدمتهم وتوفير 3.4 ملايين مقعد للحجاج على الرحلات الجوية.

كما أن خدمة "حج بلا حقيبة" تهدف إلى نقل وشحن أمتعة الحجاج من مختلف مناطق المملكة إلى المشاعر المقدسة، والعكس، مما يسهل على الحجاج أداء مناسكهم دون الحاجة لحمل أمتعتهم.

باستخدام هذه التقنيات المبتكرة، تسعى المملكة العربية السعودية إلى تحسين تجربة الحجاج وضمان راحتهم وسلامتهم خلال أداء مناسك الحج.