مرحبا بك في موقع دنيا يا دنيا، حيث تجد كل ما تحتاجه من معلومات ونصائح .

ممرضة تستبدل المحاليل الوريدية بماء صنبور .. و16 مريضًا يلقون حتفهم

ممرضة تستبدل المحاليل الوريدية بماء صنبور .. و16 مريضًا يلقون حتفهم

نشر :  
منذ 3 أسابيع|
اخر تحديث :  
منذ 3 أسابيع|

 

  • قصة مأساوية: ممرضة تتسبب في وفاة 16 مريضاً بعد استبدال مسكن الألم بماء الصنبور

 

في حادثة صادمة تثير الجدل والحزن، تواجه ممرضة سابقة في مستشفى أسانتي روج الإقليمي الطبي اتهامات جنائية بعد تورطها في استبدال مسكنات الألم بماء الصنبور، مما أدى إلى وفاة 16 مريضًا وإصابة آخرين بإصابات خطيرة.

الممرضة، داني ماري سكوفيلد (36 عامًا)، واجهت اتهامات بارتكاب 44 اعتداءً من الدرجة الثانية، بعدما تم الاشتباه في تفاقم حالات المرضى بشكل غير مبرر خلال الفترة من يوليو 2022 إلى يوليو 2023.

تم اكتشاف الوضع عندما لاحظ مسؤولو المستشفى زيادة مفاجئة في حالات التسمم بالمواد السامة في الدم، مما أثار الشكوك حول سلامة مسكنات الألم المستخدمة.

تمثل سكوفيلد أمام السلطات المحلية في ميدفورد، حيث تجري التحقيقات لتحديد مدى تأثير أفعالها على حياة المرضى.

ورغم أن الأدلة الحالية لا تثبت بشكل قاطع أن الوفيات مباشرة ناتجة عن العدوى، إلا أن التحقيقات مستمرة لتحديد مسؤولية الممرضة عن سوء تدبير الرعاية الصحية.

عائلات الضحايا لا تزال في صراع قانوني مع المستشفى، حيث تقدمت بدعاوى قضائية ضد سكوفيلد والمؤسسة الطبية، ادعاءً أن تقصيرهما في تقديم الرعاية الطبية الآمنة تسبب في وفاة أحبائهم.

من المتوقع أن ينضم العديد من الأشخاص الآخرين إلى هذه الدعاوى في الأسابيع القادمة، وفقًا لمحامين محليين.