مرحبا بك في موقع دنيا يا دنيا، حيث تجد كل ما تحتاجه من معلومات ونصائح .

معجزة أم ماذا .. ثعبان ذكر "وحيد" ينجب 14 صغيرًا!

معجزة أم ماذا .. ثعبان ذكر "وحيد" ينجب 14 صغيرًا!

نشر :  
منذ 3 أسابيع|
اخر تحديث :  
منذ 3 أسابيع|

 

  • معجزة: ثعبان ذكر "وحيد" ينجب 14 صغيرا

 

في حادثة نادرة ومفاجئة، أنجب ثعبان وحيد 14 صغيرا، مثيرا دهشة العلماء والمختصين بسبب اعتقادهم بأنه ذكر، وعدم انخراطه في أي تزاوُج منذ 9 سنوات.

بحسب صحيفة "غارديان" البريطانية، فإن الثعبان البرازيلي من فصيلة "بوا" يعيش في حوض بكلية بورتسموث البريطانية، ويحمل اسم "رونالدو" ويبلغ طوله 1.8 متر.

وصف العلماء هذه الحادثة بأنها "معجزة"، مشيرين إلى أنها مثال نادر على التوالد العذري، وهو شكل طبيعي من أشكال التكاثر اللاجنسي حيث تنشأ الأجنة بدون إخصاب.

 

ظاهرة التوالد العذري

التوالد العذري شائع في النباتات وبعض الحيوانات، لكن هذه هي المرة الثالثة فقط التي يتم فيها توثيق حدوث ذلك في ثعبان من فصيلة "بوا" البرازيلية في العالم.

قال أخصائي الزواحف بيت كوينلان: "كان رونالدو يبدو أكثر بدانة قليلا من المعتاد وكأنه تناول وجبة كبيرة. لم نفكر ولو للحظة أنه حامل".

كوينلان اعتنى برونالدو لمدة 9 سنوات بعد إعادة توطينه من قبل الجمعية الملكية لمنع القسوة على الحيوانات، وكان يعتقد دائما أنه ذكر.

وأضاف كوينلان أنه مشغول الآن بمعرفة جنس الثعابين الصغيرة وتجهيز 14 حظيرة جديدة لها، وأنه بمجرد أن تنضج الثعابين بشكل كاف ستنتقل إلى منازل جديدة.

 

معلومات عن ثعبان "بوا" البرازيلي

وفقا لحديقة حيوان "دودلي"، تنجب غالبية الثعابين من نوع "بوا" البرازيلي حوالي 12 إلى 15 صغيرا.

تخرج الثعابين الصغيرة إلى الحياة عادة بعد حوالي 6 أشهر من التزاوج، وتبدأ في التغذية عندما تبلغ من العمر 10 أيام، ويبلغ طولها من 38 إلى 50 سنتيمترا عند الولادة، وتصل إلى 1.2 متر في السنة الأولى، مع العلم أن الإناث تنمو أكثر من الذكور.