مرحبا بك في موقع دنيا يا دنيا، حيث تجد كل ما تحتاجه من معلومات ونصائح .

وجدت أهلها بعد 30 سنة .. بعد أن تاهت عن البيت وعمرها 6 سنوات!

وجدت أهلها بعد 30 سنة .. بعد أن تاهت عن البيت وعمرها 6 سنوات!

نشر :  
منذ 3 أسابيع|
اخر تحديث :  
منذ 3 أسابيع|

 

  • العثور على مصرية تاهت عن أسرتها بعد 30 عاماً من الغياب

 

في حادثة مؤثرة، عثرت سيدة مصرية في الثلاثينات من عمرها على أسرتها بعد فقدان دام 30 عاماً.

خرجت الطفلة صابرين محمد المغربي من منزلها في مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة وهي في السادسة من عمرها، وعادت إليه وهي سيدة وأم بعد سنوات طويلة من البحث والانتظار.

نشرت صفحة "أطفال مفقودة"، التي يتابعها الملايين على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قصة لم شمل السيدة صابرين مع عائلتها.

وبدأت القصة عندما تواصلت صابرين مع إدارة الصفحة، موضحة أنها تاهت عن أسرتها في سن السادسة وأنها تتذكر اسمها الثلاثي "صابرين محمد المغربي" وولادتها في عام 1988 تقريبًا.

أشارت صابرين إلى أنها فقدت الاتصال بأسرتها بعد وفاة والدها، حيث كانت تعتقد أنهم سيتمكنون من العثور عليها، لكن هذا لم يحدث. وذكرت أنها استقلت قطارًا إلى القاهرة، حيث بدأت رحلتها الطويلة بعيدًا عن أسرتها.

أضافت صابرين أنها تتذكر اسم والدتها "ميرفت" وأسماء أشقائها وشقيقاتها "سماح ورضا وعبد الله وياسمين ومصطفى".

وقدمت صورة لها لإدارة الصفحة على أمل الوصول إلى عائلتها بعد سنوات من الفراق.

وفي وقت قصير جدًا، تواصل أحد الأقارب مع إدارة الصفحة، مؤكداً أن المواصفات تنطبق على ابنتهم التي فقدت في نفس الفترة.

أعلنت الصفحة عبر منشور: "اللهم لك ألف حمد وشكر، خلال ساعات من النشر تم التوصل لأهل صابرين بعد حوالي 30 سنة من غيابها.

قريبها شاهد صورتها المنشورة على صفحتنا وأرسل لنا رقم أختها، تواصلنا معها وتأكدنا من البيانات التي تتذكرها صابرين ووصلناهم ببعض. تحدثوا لأول مرة بعد سنوات طويلة. حمد الله على السلامة وعقبال كل مفقود".

أفاد رامي الجبالي، مسؤول صفحة "أطفال مفقودة"، بأن أول مكالمة جرت بين صابرين وأسرتها كانت مليئة بالمشاعر الجياشة والدموع، وأكد أن صابرين لم تكن تصدق أن لم شملها مع أسرتها ممكن بعد كل هذا الوقت. كانت دائمة الدعاء للوصول إلى أسرتها، وهو ما تحقق بعد أقل من 6 ساعات من نشر المواصفات.