X
روبوت صغير يمد مرضى كورونا بالشجاعة في المكسيك

روبوت صغير يمد مرضى كورونا بالشجاعة في المكسيك

أخبار دنيا

ريبوت في مستشفى خاص بالمصابين بفيروس كورونا يقدم الدعم النفسي للمرضى ويخفض من اختلاطهم بالكوادر الطبية.

ريبوت في أحد مستشفيات المكسيك يقدم الدعن النفسي لمرضى كورونا، إضافة إلى دوره في تعريف المرضى على معالجيهم.

يتنقل روبوت صغير بين الغرف لتفقد مرضى كوورنا في أحد مستشفيات مكسيكو ومدّهم بالدعم النفسي، مقللا احتمالات انتقال العدوى إلى أفراد الطواقم الطبية.

ويقول الإنسان الآلي البالغ طوله مئة وأربعين سنتيمترا ووزنه سبعة وثلاثين كيلوغراما "مرحبا! أنا الروبوت الصغير لالوتشي. ما اسمك؟"، قبل أن يؤدي دور صلة الوصل بين المريض ومعالجة نفسية.

وتتيح شاشة موضوعة على الجزء العلوي من الروبوت التواصل بين الجانبين مع تفادي مخاطر الإصابة الناجمة عن الاحتكاك الجسدي.

وتوضح أخصائية علم النفس العصبي لوسيا في "مستشفى 20 تشرين الثاني" أن الروبوت ينتقل بمفرده وهو يتيح إقامة علاقة بين المريض وأقربائه (...) كما يسمح بالتواصل مع الطاقم الطبي.

وتشير المسؤولة عن استراتيجية مكافحة فيروس كورونا المستجد في المستشفى ساندرا مونيوز إلى أن هذه الخدمة الجديدة "مفيدة لهم على صعيد صحة المريض الذهنية.

بدأت الاستعانة بالروبوت في المستشفى في تموز بصفته "معالجا مساعدا" في قسم العناية بمرضى كورونا.

وبالإضافة إلى دوره كصلة وصل، يصدر الروبوت أصواتا مهدئة للأعصاب لتخفيف الضغط النفسي الناجم عن عزلة المرضى.

كما أن الروبوت المصنّع في المكسيك مزود بتكنولوجيا التعرف على الوجوه ويتنقل بالاستعانة بأجهزة استشعار.

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

إختطاف "عبير الأردنية" في ليبيا يُثير الرأي العام - فيديو
ترند

إختطاف "عبير الأردنية" في ليبيا يُثير الرأي العام - فيديو

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو
أخبار دنيا

كيف يتم التعامل مع أطفال الـ SOS خلال أزمة كورونا وحظر التجول؟ - فيديو

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا
أخبار دنيا

البترا تشارك العالم الإحتفال بيوم التراث العالمي رغم أزمة كورونا

البث المباشر

تحديثات الطقس