X
للمرة الاولى تلسكوب أوروبي يلتقط صورة بتفاصيل عميقة للشمس

للمرة الاولى تلسكوب أوروبي يلتقط صورة بتفاصيل عميقة للشمس

دنيا الأبراج والفلك

تلسكوب يلتقط مشاهد لـ "هياكل الشمس"

التقط أكبر تلسكوب في أوروبا صورة مذهلة للشمس تظهر تفاصيل عميقة لم يتم رصدها من قبل للهياكل المعقدة الموجودة على سطحها.

استطاع التلسكوب "GREGOR" رصد تفاصيل مذهلة للشمس تظهر تطور البقع الشمسية والتصاميم المعقدة للبلازما الشمسية والتي يصل عرض بعضها إلى حوالي 30 ميلا تنتشر على سطح الشمس.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تعتبر هذه الصورة هي الأعلى دقة التي التقطت من قبل التلسكوب الأوروبي، والتي اعتبرها علماء الفلك من البصريات بمثابة صورة جديدة قادرة على فحص الحقول المغناطيسية والحمل الحراري والانفجارات الشمسية للنجم الضخم الذي يبعد عن الأرض حوالي 93 مليون ميل تقريبا (150 مليون كيلومترا).

ويمكن رصد المجالات المغناطيسية الشمسية، والي تم التقاطها بطول موجي يقدر بحوالي 516 نانومترا وبقع شمسية بطول 430 نانومترا.

واعتبر العلماء هذا الصور كمشاهدة "إبرة" في ملعب كرة قدم من مسافة كيلومتر واحد على الأقل.

وتغطي الشمس "هياكل" شبيهة بالخلايا كل منها بحجم ولاية تكساس الأمريكية تقريبا وهي نتاج حركات الحمل الحراري العنيفة التي تنقل الحرارة من أعماق باطن الشمس إلى غلافها.

وترتفع البلازما الساخنة في كل خلية من هذه الخلايا من مركزها قبل أن تبرد وتغوص مرة أخرى في النجم لتشكيل ممرات مظلمة رصدها التلسكوب، والتي شبهها البعض "بالفوشار".

 

قالت الدكتورة لوسيا كلاينت، التي قادت المشروع والتلسكوبات الشمسية الألمانية في مقاطعة تينيريفي: "في عام واحد فقط قمنا بإعادة تصميم البصريات والميكانيكا وحققت الدكتورة وفريقها تقدمًا كبيرًا في شهر مارس/ آذار الماضي، أثناء حظر فيروس كورونا الذي سمح لهم بالحصول على نظرة فاحصة للشمس ونتائج رائعة للأبحاث.

 

أيضاً في هذه الحزمة


الأكثر شيوعاً

أحدث الأخبار

قد يعجبك أيضاً

البث المباشر

تحديثات الطقس